الرئيسية » التعليم الفني » عام مضى فى قيادة التعليم الفنى

عام مضى فى قيادة التعليم الفنى

15741049 614716515387512 361782459534569305 n عام مضى فى قيادة التعليم الفنى

كتب / حربى العامرى

لا يختلف اثنان على ان وجود د. أحمد الجيوشي على قمة ادارة العليم الفنى فى مصر قد القى مزيد من الضوء على التعليم الفنى وما يدور في فلكه من تغيير وتطوير وانه احدث حالة من التفاف الكثير من ابناء التعليم الفنى حولة املا منهم بتغبير حال التعليم الفنى ونقله الى ما يجب ان يكون عليه …..

فهل نجح هذا الرجل ومن معه بعد مرور عام على توليه قيادة التعليم الفنى و الذى يحارب فى عديد الجبهات ان يحدث هذا التغيير؟


ام ان التحديات كبيرة لدرجه انها تتكسر امامها كل جهود المجتهدين ؟

وللاجابه على هذين السؤالين من وجهت نظرى ونظر الكثيرين من ابناء التعليم الفنى المهتمين والمتابعين لجهود هذا الرجل ينبغى ان نسال انفسنا …

هل هناك تغيير حدث على المستوى العام ؟ نعم حدث تغيير ايجابي يتمثل فى اشراك ابناء التعليم الفنى فى عملية تطوير التعليم الفنى تتمثل فى عملية وضع وتطوير المناهج والدليل حتى لا ينعتنا احد (بالمطبلين) هو مشاركة مجموعة من ابناء التعليم الفنى فى وضع منهج لوجستى هذا العام وهناك مجموعة اخرى من المعلمين مشاركة فى تطوير المناهج وادخال نموذج الجدارات لتطبيقة من العام القادم فى مدارس التعليم الفنى بمختلف نوعياته هذا من جانب.

ومن جانب اخر هناك تواصل مستمر بين د.احمد الجيوشى وبين كل من يريد المشاركه من المعلمين والمهتمين من خلال التواصل وفى اى وقت للاجابة على التساؤلات والاستفسارات والمساعدة فى حل المشكلات .

كذلك قامت مجموعة من ابناء التعليم الفنى بتبنى فكرة التعليم الالكترونى والمعامل الافتراضية كجزء من مناهج التعليم الفنى وذلك بتشجيع من دكتور الجيوشى واللواء الحلوانى والذى بدء التدريب عليها فعليا وسوف يتم ادخالة بشكل فعلى من العام القادم

كل ذلك تم بمشاركة ابناء التعليم الفنى وهذا كان مطلب الجميع من قبل وهو ان يشارك من ينفذون فى التطوير

كذلك ادخال بعض المهارات الحياتية التى تساعد الطالب على كيفية التحدث والتعبير عن نفسه ومؤهلاته وكيغية الحصول على وظيفة فى ظل التنافس على الوظيفة .

كيفية التعاون من خلال العمل فى فريق والتخطيط لعمل مشروع صغير لطالب واحد اومجموعة صغيرة من الطلبة من خلال فكرة مشروع التخرج لطلاب التعليم الفنى التى بدات تاخذ حيز التنفيذ.
كذلك الاهتمام بالتعليم المزدوج ومحاولة تعميمه على حوالى نصف مدارس التعليم الفنى من خلال خطة موضوعة بتوقيتات زمنية قابلة للتنفيذ.

وهناك الكثير من التحركات فى كل الاتجاهات من اجل النهوض بالتعليم الفنى ومن فيه.
السؤال الذى بجب ان يجيب عليه التعليم الفنى والعاملين فيه وهو هل وصلت هذا الجهود لارض الواقع؟

لم تصل بنفس درجة ما تم التخطيط له….

ولعل ذلك راجع الى ان ثمرة هذا الجهود لم تظهر بعد نتيجة ان تطبيق اغلبها سوف يتم من العام القادم وان نتيجة هذه الاعمال تحتاج الى وقت اطول ليشعر بها الناس

ان بعض القيادات على المستوى التنفيذى ليست على نفس المستوى من فكر القيادات فتعمل على اعاقة عملية التطوير وهذا راجع الى طريقة اختيار هذه القيادات التى يشوبها كثير من المخالفات والتجاوزات والشبوهات وبسؤال دكتور احمد عن سبب عدم تغيير هذه القيادات بالرغم من كل ذلك ….

قال ان ذلك مسؤولية المحافظة والمديرية التعليمية .وهذا الكلام نا يجعلنا فى حالة من الحيرة والتناقض هل القانون حرم من يخطط للتطوير ان يختار من ينفذ هذا العمل .

والسؤال هنا كيف السبيل اذا لم يؤمن من ينفذ بفكر من يخطط ؟هل سوف يكون هناك تطوير؟

الخلاصة ….


انه لكى تنجح جهودك بالشكل الذى تريده ويشعر بها الناس على ارض الواقع لا بدان تكون على يقين انك قد مهدت الارض جيدا حتى تنبت جهودك وتذدهر وتضمن لها الاستمرارية

 

لوظائف قطر اضغط هنا

بدء التقديم للإعارات لبعض الدول اضغط هنا

لجداول جميع المحافظات اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Follow @egymoe_news
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.