الرئيسية » مقالات تربوية » أهمية الادراك في تعليم أبنائنا !

أهمية الادراك في تعليم أبنائنا !

مي خفاجة 10 أهمية الادراك في تعليم أبنائنا !

بقلم  د . مي خفاجة

ان الادراك نعمة من عند الله ،فاذا حدث خلل في العمليات الادراكية تتسبب في العديد من الاضطرابات ، لذا سوف نتعرف علي تعريف الادراك ، والعوامل الخارجية المسببة للادراك ، الاضطرابات الناتجة عن خلل الادراك.

الادراك :

هو عملية عقلية نفسية تتم بواسطتها معرفة العالم الخارجي المحيط به للوصول إلي دلالات الأشياء المحيطة به عن طريق تنظيم المثيرات الحسية .

العوامل الخارجية المؤثرة في الادراك

تتمثل في :

  • علاقة الشكل والارضية المتمثلة في العلاقة بين المثير والمثير الآخر

  • عامل الإغلاق يتمثل في تلقي الفرد معلومات غير مكتملة لاستكمال المثير

  • الشدة فكلما زادات شدة المثير زاد شدة الانتباه وزاد شدة الرغبة في تنفيذ المثير

  • التشابه ويحدث التشابه من حيث اللون أو الحجم أو المساحة أو السرعة

  • الاتصال فالأشياء المتصلة ترتبط بينها خطوط تدرك كصيغة متكاملة

فاذا تسبب العجز في العمليات الادراكية تتسبب في

  • صعوبات الادراك البصري المتمثل في: الادراك المكاني ، خلفية الأشياء ، الاغلاق البصري ، التمييز البصري

  • صعوبات الادراك السمعي المتمثل في :تحديد مصدر الصوت، التمييز السمعي ، الذاكرة السمعية التتابعية ، تمييز الأصوات ، تكوين مفاهيم صوتية ، المزج السمعي ، مزج الأصوات

روابط نرشحها لكم

لقرار التقويم الشامل اضغط هنا

لتحميل الكتب المدرسية اضغط هنا

لتدريب ترقية المعلمين اضغط هنا

للإطلاع على أخبار محافظتك اختر المحافظة من الجدول

القاهرة

الإسكندرية

الشرقية

الجيزة

الغربية

المنوفية

القليوبية

البحيرة

كفر الشيخ

البحر الأحمر

الوادي الجديد

السويس

أسوان

أسيوط

قنا

سوهاج

الفيوم

المنيا

شمال سيناء

جنوب سيناء

بني سويف

بورسعيد

الدقهلية

مطروح

الأقصر

دمياط

الإسماعيلية