الرئيسية » مقالات تربوية » أهمية التواصل بين المدرسة والأسرة

أهمية التواصل بين المدرسة والأسرة

مي خفاجة 3 أهمية التواصل بين المدرسة والأسرة

بقلم د . مي خفاجة

ان المدرسة تلعب دور كبير في التنشئة التربوية الأكاديمية لأطفالنا ،لذا فهناك فوائد عديدة للتعاون بين الأهل والمدرسة

وتتمثل في :

أن التعاون بين الوالدين والمعلم له تأثير إيجابي علي التحصيل العلمي والأكاديمي للطفل

زيادة فرص التجاوب في المدرسة ، فمشاركة الأهل تزيد من عدد الأشخاص الذين يعملون في برامج الدمج للأطفال ذو الاحتياجات الخاصة في مدارسنا العادية

تدريب الأهل والمعلمون علي التعامل مع الطفل يقربهم أكثر من طفلهم لأن الطفل بيتغير بصورة إيجابية

زيادة اهتمام أطفالنا بتعميم الطفل للمعرفة و المهارات التي تعلمها المنزل والمدرسة ويقوم بتطبيقا في المجتمع والمجتمعات وهذا يحدث عندما يقوم الأهل والمعلمون باستخدام أساليب تعليمية مماثلة

التعاون بين الأهل والمعلم يعمل علي تعديل السلوك للحد من مشكلة القلق والاحباط ولكن اذا وجد التناقض بينهم فان الطفل يتكون عنده مشكلة تناقضية في تقبل أي من الأراء المختلفة ، فالمشاركة الايجابية بين الطفل والمعلمين أو المعلمات يؤدي إلي شعور الطفل بالفخر بأن الأسرة لها دور كبير في تربيتهم

كما أن التواصل المستمر بين الوالدين ذو تأثير إيجابي في المناقشات الايجابية عند أطفالنا بدلا من التعارض والتناقض المسبب في الوقوع في العديد من الأزمات والمشاكل التي تحدثنا عنها من قبل

البرنامج الشامل مطلوب بشكل أساسي وخاص مع الأطفال ذوي الاعاقات الخاصة لذا فالتعاون بين الأهل والمعلم في مدرسة التربية الفكرية ومدرسة الصم والبكم ومعهد النور للمكفوفين ضروري جدااااا لتحسن التواصل بين الطفل وأسرته

روابط نرشحها لكم

لقرار التقويم الشامل اضغط هنا

لتحميل الكتب المدرسية اضغط هنا

لتدريب ترقية المعلمين اضغط هنا

للإطلاع على أخبار محافظتك اختر المحافظة من الجدول

 

القاهرة

الإسكندرية

الشرقية

الجيزة

الغربية

المنوفية

القليوبية

البحيرة

كفر الشيخ

البحر الأحمر

الوادي الجديد

السويس

أسوان

أسيوط

قنا

سوهاج

الفيوم

المنيا

شمال سيناء

جنوب سيناء

بني سويف

بورسعيد

الدقهلية

مطروح

الأقصر

دمياط

الإسماعيلية