التعليم العام

التعليم : بدء تنفيذ إنشاء مدرسة ثانوى بقرية بالوظة بشمال سيناء

بالفيديو . كلمة وزير التربية والتعليم بمناسبة الاستعدادات لبدء امتحانات الثانوية العامة
الرابط الدائم: https://www.egymoe.com/13499/

أكد الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم أن الوزارة تتطلع لمساندة المجتمع المدنى مؤسسات وأفرادا ، لتحقيق أهداف العملية التعليمية، وتقديم خدمة تعليمية بمستوى من الجودة يتناسب مع المعايير العالمية، بما يسمح بالإسهام الفعال لأبناء الوطن فى التنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلادهم وبالمنافسة إقليميا وعالميا.

وأشار الوزير إلى أن وزارة التربية والتعليم وضعت شعارا مناسبا للخطة الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعى 2014/2030  (معا نستطيع) ويستجيب هذا الشعار للتحدى الأكبر الذى يعانى منه وطننا الغالى المتمثل فى عدم قدرة الدولة وحدها على النهوض بالعملية التعليمية، خاصا خلال تلك الظروف الراهنة.

جاء هذا خلال كلمة الوزير أثناء احتفالية شركة قناة السويس للحاويات بتوقيع وثيقة الإعلان عن بدء تنفيذ إنشاء مدرسة ثانوي عام بقرية بالوظة بمركز بئر العبد بشمال سيناء.

بحضور كلاورس لورسن العضو المنتدب لشركة قناة السويس للحاويات ، وأعضاء مجلس إدارة الشركة، واللواء سامح عيسى نائب محافظ شمال سيناء، والشيخ عيادة زايد سلامة شيخ قبيلة الأخرسى بقرية بالوظة بشمال سيناء، والدكتور عماد الوسيمى رئس قطاع التعليم العام، ومحمد سعد رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى.

وقال الرافعى إن توقيع هذه الوثيقة يمثل صورة مضيئة للمشاركة المجتمعة التى نسعى جميعا إلى تعزيزها، مشيرا إلى أن  المشاركة المجتمعية لا تكتفى فقط بالمساهمة بالموارد ولكنها تتعدى ذلك إلى صياغة الفكر وتشكيل الثقافة المجتمعية التى يمكن أن تسمح بتحقيق التعليم الجيد، إلى جانب أنها تمثل رقابة شعبية على أداء المؤسسات التعليمية، مؤكدا أنها تلفت أنظار المسئولين عنها إلى السلبيات ليتم تفاديها والقضاء علها، وتغذى وتدعم الجوانب الإيجابية وتعمل على تعزيزها.

وأضاف إن دور المجتمع المدنى فى العملية التعليمية هو دور متكامل بدأ من المشاركة فى مناقشة الخطة الاستراتيجية والتشريعات المتعلقة بالتعليم، مرورا بالمساعدة فى تنفيذ البرامج والمشروعات التعليمية، وانتهاء بمتابعة سير العملية التعليمية ومساءلة المقصريين، فبالتالى هناك مسئولية مشتركة متبادلة عن نجاح العملية التعليمية.

وقدم الوزير الشكر والتقدير لمجلس إدارة شركة قناة السويس للحاويات لرغبتهم الصادقة فى الإسهام فى تطوير المنظومة التعليمية، وذلك من خلال تبنى الشركة لهذا المشروع الذى يمنح أبناء قرية بالوظة حق الحصول على التعليم الجيد، ويفتح أمامهم المجال لكى يكونوا أفرادا فاعلين فى بناء بلدهم وتحقيق تقدمه ،مشيرا إلى أن هذه المدرسة ستكون نموذجا مختلفا، وستيم عمل بنية تكنولوجية لها، وتكون نواة للتنوير داخل منطقة بئر العبد.

ومن جانبه أشاد كلاوس لورسن بالدور الحيوى التى قامت به وزارة التربية والتعليم ومحافظة شمال سيناء لتسهيل كافة الإجراءات اللازمة لتحويل هذه المبادرة إلى كيان حقيقى يقدم خدمة تعليمية متميزة لأبناء قرية بالوظة.

وصرح لورسن بأن مؤسسة أ.ب مولر بالتبرع بـ 70 ألف دولار للمساهمة فى تزويد المدرسة بكافة الأثاث المدرسى والأدوات التى توفر لطلاب المرحلة الثانوية بأعلى مستوى من الخدمة التعليمية .

وجدير بالذكر أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة وشركة قناة السويس للحاويات لحشد كافة الجهود المالية والعينية لإنشاء مدرسة للتعليم الثانوى بقرية بالوظة بإجمالى 11 فصل، وخصصت الشركة مبلغ 4 مليون ونصف جنيه فى إطار تكلفة بناء المدرس ، إضافة إلى قيامها بتوفر كافة الخبرات الفنية من مقاولين واستشارين وموردين لعملية البناء والتشييد فى حين تولى الهيئة العامة للأبنية التعليمية بإمداد الشركة بالرسومات الهندسية والتنفيذية لبناء المدرسة .

 

الرابط الدائم: https://www.egymoe.com/13499/

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة