[sg_popup id="1"]
الرئيسية » أخبار الجامعات » الجامعة الأمريكية تقدم أول شهادة في التعليم المدمج بالمنطقة

الجامعة الأمريكية تقدم أول شهادة في التعليم المدمج بالمنطقة

الأمريكية 1024x768 الجامعة الأمريكية تقدم أول شهادة في التعليم المدمج بالمنطقة

أحمد الديب

أصبحت الجامعة الأمريكية بالقاهرة أول جامعة بالمنطقة تقدم شهادة في مجال التعليم المدمج بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، في خطوة رائدة وجديدة في مجال التعليم، وسوف يتمكن الدارسين عبر الإنترنت في برنامج مايكروماسترز MITx MicroMasters، الذي يقدمه معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، من احتساب مواد البرنامج الدراسية ضمن المواد المطلوبة للحصول على درجة الماجستير بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وتعد الجامعة الأمريكية بالقاهرة هي أول جامعة في العالم تتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في احتساب الدرجات التي حصل عليها الطالب عند دراسة برنامج البيانات والاقتصاد وسياسات التنمية DEDP عبر الإنترنت والتي تمهد الطريق لإمكانية الحصول على درجة ماجستير كاملة من الجامعة في الاقتصاد في التنمية الدولية.

وستقوم مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم، وهي أحد أكبر المؤسسات الخيرية الممولة من القطاع الخاص في العالم، بتقديم الدعم المالي للطلاب العرب المؤهلين لدراسة برنامج البيانات والاقتصاد وسياسات التنمية.

واتخذت هذه الخطوة بعد إطلاق برنامج مايكروماسترز والتي قادتها مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لبناء قدرات هيئة التدريس وموظفي التصميم التعليمي في مجال التعليم المدمج في كل من الجامعة الأمريكية بالقاهرة والجامعة الأمريكية في بيروت. ويسعى البرنامج إلى تطوير ودعم التعليم عالي الجودة عبر الإنترنت في العالم العربي.

وتقول مايسة جلبوط، الرئيس التنفيذي لمؤسسة عبد الله الغرير للتعليم، « أشعر بسعادة بالغة لكون الجامعة الأمريكية بالقاهرة هي أول جامعة في المنطقة تقود هذه التجربة الهائلة بتطبيق التعليم المدمج بشكل رسمي. إنها خطوة مثالية وستشجع الجامعات الأخرى في المنطقة على الاحتذاء بها وإتاحة فرص جديدة بالتعليم العالي للشباب العربي ».”
يمنح معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا درجات عند دراسة برنامج مايكروماسترز عبر الإنترنت من خلال قاعدة البيانات الخاصة بالبرنامج. تتاح الفرصة لدارسي البرنامج عبر الإنترنت لاستخدام الدرجات التي حصلوا عليها للالتحاق ببرنامج دراسات عليا ما بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. والآن.

واضافت، أن الجامعة الأمريكية بالقاهرة طرفًا في هذا التعاون وسيتمكن دارسي برنامج البيانات والاقتصاد وسياسات التنمية عبر الإنترنت والذي يندرج تحت برنامج مايكروماسترز من الحصول على 9 ساعات معتمدة ببرامج الدراسات العليا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة والتي يتم احتسابها للحصول على الماجستير في الاقتصاد في التنمية الدولية بكلية إدارة الأعمال بالجامعة، وذلك في حالة القبول بالبرنامج. ستتاح هذه الفرصة للمتقدمين المحتملين لبرنامج الماجستير في الاقتصاد في التنمية الدولية بالجامعة بدءً من سبتمبر 2018.

ويقول أدهم رمضان، عميد شئون الدراسات العليا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وخريج الجامعة عام 1991: “يعكس هذا التعاون جودة وقوة برامج الدراسات العليا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، فضلًا عن كونه فرصة هائلة لترسيخ اسم الجامعة عالميًا بشكل أكبر.”

لصفحتنا على الفيس بوك اضغط هنا

انضم لجروبنا الرسمي وتابع الأخبار اضغط هنا

روابط نرشحها لكم

لنتائج جميع المحافظات اضغط هنا

لمتابعة أخبار النتائج أولًا بأول اضغط هنا

لقرار التقويم الشامل اضغط هنا

لتحميل الكتب المدرسية اضغط هنا

لتدريب ترقية المعلمين اضغط هنا

للإطلاع على أخبار محافظتك اختر المحافظة من الجدول

القاهرة

الإسكندرية

الشرقية

الجيزة

الغربية

المنوفية

القليوبية

البحيرة

كفر الشيخ

البحر الأحمر

الوادي الجديد

السويس

أسوان

أسيوط

قنا

سوهاج

الفيوم

المنيا

شمال سيناء

جنوب سيناء

بني سويف

بورسعيد

الدقهلية

مطروح

الأقصر

دمياط

الإسماعيلية