[sg_popup id="1"]
الرئيسية » شخصيات علمية وتربوية » طه حسين رائد الاتجاه النقدى فى مصر

طه حسين رائد الاتجاه النقدى فى مصر

حسن عبدالعال طنطا طه حسين رائد الاتجاه النقدى فى مصر

بقلم ا.د/حسن عبد العال

كلية التربية جامعة طنطا .

يسعى الاتجاه النقدى إلى اكتشاف وتعرية المعتقدات والممارسات التى تحد من الحرية الإنسانية والعدالة ، وتعد أفكار هذا الاتجاه أضافة مهمة للتراث الثقافى ، وغرس الأمل فى أحداث تغيير حقيقى فى اتجاه مزيد من الحرية والعدالة والديموقراطية ، وينطلق الاتجاه النقدي صوب نقد وتقويم ومراجعة المفاهيم والأفكار والممارسات المتسمة بالجمود والثبات وانعدام الفعالية . وقد كان طه حسين بإنتاجه الأدبى والفكري تجسيدا حقيقيا لهذا الاتجاه .

بل كان الدكتور طه حسين رائد هذا الاتجاه وحامل لواء التفكير النقدى بما يحملة من امكانيات الذات فى التجاوز والتحرر والانعتاق ، فى مصر والعالم العربى فى التاريخ المعاصر ، وكان له السبق والشجاعة فى طرح ومناقشة القضايا المتصلة بالتحديث والتجديد . وأثر طه حسين فى ذلك لم يتوقف عند الأدب والدراسات الأدبية ، بل تعدى أثره إلى الأوساط الفكرية والفلسفية قال عنه المفكر الجزائري محمد أركون فى كتابه ( ألفكر العربى ) ضمن اتجاهات النهضة والتيار الليبرالي ” قد أتاحت حياته الطويلة (1889 – 1973) وشخصيته ذات الثروة النادرة أن يخلف آثارا تضم وحدها جميع صيغ النهضة : أحداث نثر عربى بسيط ومؤثر ، فرض أسلوب لا يرضخ للتزمت ولا الحشو ، إخضاع تراث الماضى لفحص انتقادى حتى يعاد ربطه بالمنسى ، وحتى يتم فضح التمويه وإعادة الآفاق التاريخية الصحيحة . . . نشر طراز من الفهم العقلى الذى يقضى على الخرافات والتكرار التقليدى بدون محو الشخصية العربية . . . “

استعمل طه حسين مبضع نقده فى كل موضوع تناوله ، وكان مفهومه للنقد مفهوما شاملا ، فقد كان يرى أن النقد لا يعنى المدح أو القدح وإنما هو : ” تمحيص للعلم ودلالة على ما فيه من حق يجب أن يبقى ، وباطل يجب أن يزول ، أو قل على مانعتقد أنه حق وباطل . . . النقد حاجة طبيعية لكل حركة علمية أو فنية ” ( انظر حديث الأربعاء – دار المعارف ص 81 )وشرطه الأساسى هو الحرية يقول : ” ولكن النقد لا خير فيه ولا نفع منه إذا لم يكن حرا من كل قيد من هذه القيود المنكرة التى تحول بين النقاد وبين أداء واجبهم على وجهه ” ( نفس المصدر نفس الصفحة )ومن غير أن يعدد طه حسين الأسباب التى تحول دون قيام حرية النقد ، ربط بين هذه الأسباب وبين حرية النقد كشكل من أشكال حرية التعبير وبين القدرة النقدية والتربية والتعليم والحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للمجتع ويقول : ” كثيرة جدا هذه الأسباب التى تحول بين النقاد وبين حريتهم ، ولست فى حاجة إلى أن أحصيها ، فهى نتيجة من نواتج التربية الصحيحة وأثر من آثار الأخلاق القيمة ، وهى عسيرة جدا فى بلد فسدت فيه الحياة الاجتماعية والسياسية ، واضطر الناس فيه إلى أن يسرفوا فى النفاق والمداجأة ليعيشوا ” (نفس الصفخة ) .

هذا وقد دافع طه حسين عن الحق فى الخطأ بمناسبة اجتهاد أحد أساتذة الأزهر فى قضية فحاكموه وفصوله عن العمل بدلا من أن يحاوروه . وهكذا كانت حرية النقد تعنى المسؤلية فى تأسيس قيم الحق فى الاختلاف والاجتهاد والحوار بالعقل ، والدعوة إلى التسامح

لنتائج جميع المحافظات اضغط هنا

لـ 9 نماذج التجريبية للثانوية اضغط هنا

لجدول الثانوية العامة اضغط هنا

لجدول الدبلومات الفنية اضغط هنا

لجدول الثانوية الأزهرية اضغط هنا

لصفحتنا على الفيس بوك اضغط هنا

انضم لجروبنا الرسمي وتابع الأخبار اضغط هنا

روابط نرشحها لكم

لقرار التقويم الشامل اضغط هنا

لتحميل الكتب المدرسية اضغط هنا

لتدريب ترقية المعلمين اضغط هنا

للإطلاع على أخبار محافظتك اختر المحافظة من الجدول

 

القاهرة

الإسكندرية

الشرقية

الجيزة

الغربية

المنوفية

القليوبية

البحيرة

كفر الشيخ

البحر الأحمر

الوادي الجديد

السويس

أسوان

أسيوط

قنا

سوهاج

الفيوم

المنيا

شمال سيناء

جنوب سيناء

بني سويف

بورسعيد

الدقهلية

مطروح

الأقصر

دمياط

الإسماعيلية