[sg_popup id="1"]
الرئيسية » مقالات تربوية » حديث فى السلطة المعرفية ( سلطة النص )

حديث فى السلطة المعرفية ( سلطة النص )

حسن عبدالعال حديث فى السلطة المعرفية ( سلطة النص )

مقال للأستاذ الدكتور حسن عبدالعال

كلية التربية جامعة طنطا

متابعة : أحمد عبد الحميد

السؤال الذى يتبادر إلى الذهن حين يقرأ الانسان ما أصبح متداولا فى الفضاء الثقافى المعرفى عن سلطة المعرفة او سلطة النص هو : هل هناك سلطة معرفية ؟ هل هناك سلطة للنص المقروء تمارس على القارىء ؟

لقد ارتبطت السلطة فى العادة بالحكم بالسلطة السياسية وهى تمارس فعلا فى الميدان السياسى ، لكنه بات معروفا الآن أن لكل مجال سلطته ، فهناك السلطة الدينية مثلا ، والسلطة او الهيمنة الاقتصادية وهناك كذلك السلطة الثقافية التى تمارس من خلال النصوص والخطاب الثقافى ، وهى تمارس على من يوجه إليه الخطاب أو من يتعامل مع النص وهو القارىء .

إن لكل كتابة بعدها السلطوي ، والبعد السلطوي ملازم دائما للفعل المعرفى ، خذ مثلا الشعراء والأدباء والكتاب هل تعتقد أنهم بأنهم يتنافسون أو يتصارعون حبا للمعرفة أو حرصا على الحقيقة فقط ، إن من السذاجة الاعتقاد بذلك ، أن من تبسيط الأمور ومن السذاجة مثلا ان نعتبر ان المعارك الأدبية التى كانت تجرى فى الفضاء الأدبى أو الثقافى بين طه حسين ومصطفى صادق الرافعى ، او بين لويس عوض ومحمود شاكر او بين العقاد وخصومه والشيخ على عبد الرازق ومناوؤه من أنصار الخلافة ، او بين محمد عمارة وفؤاد زكريا ونصر حامد ابو زيد ، وغيرها وغيرها مما دارت رحى معاركه فى ساحة الثقافة المصرية ، مما لا يتسع المجال لحصرها وذكر مساجلاتها ، من السذاجة ان نرى أن ذلك الصراع وتلك المعارك الشرسة كانت فقط حبا فى المعرفة ودعما للحقيقة وانتصارا لها ، إنما كانت معارك للسيطرة الفكرية والنفوذ المعرفى ، كانت من أجل انتزاع المرجعية ، إنه لا شك أن معارك هؤلاء الأعلام كانت تشكل صراعات بين وجهات نظر ورؤى عقلية او تاويلات مختلفة ومتضادة ، لكن إغفال الجانب السلطوى هو طمس لحقيقتها ، وكذلك الأمر فى كل صراع ثقافى . أن القارىء الذى يتوجه إليه الخطاب هو من يتنازع عليه أهل الكتابة ، انطلاقا من ادعائهم الصريح أو الضمنى أنهم يعرفون مالا يعرف ، او أنهم يرون مالا يرى ، يكشفون له ما لا يكشفه هو بنفسه .

وقد تساءل من أقر من المفكرين بسلطة النص عن الفرق بين كاتب وآخر ، اذا كان يمارس سلطته على القارىء ، وتعددت الاجابات عن السؤال ، لكن ربما كان المفكر على حرب من أكثرهم اقناعا إذ راى ان الفرق هو فرق بين كاتب يتقن اللعبة ، وآخر لا يتقنها أو هو أقل اتقانا ، بين مؤلف يمتلك السلاح الأقوى والأكثر فعالية ، واخر لا يمتلك مثل هذا السلاح أو يملك ماهو أقل منه فعالية وتأثيرا ، والمراد بالسلاح هنا الأدوات التعبيرية والأجهزة المفهومية ،إذ المسالة هى فى المقام الاول عدة معرفية او أداة أسلوبية او تقتية جمالية ، وبالطبع من تحصيل الحاصل القول بأن الأعمال الفكرية والأدبية تحتاج إلى الذكاء والموهبة او القريحة ، ولكن لا جدوى من ذلك كله إذا لم يمتلك المؤلف او لم يبتكر الأدوات التى يصنع بها ذاته او فكره او فنه او فلنقل نصه .

وتختلف النصوص تبعا لذلك اى من حيث فرض السلطة والهيمنة على القارىء ، فبعض النصوص تمارس سلطة إرادة وقوة على القارىء أكثر وأقوى من غيرها ، خذ مثلا نصا من نصوص محيى الدين بن عربى او الغزالى أو قصيدة للمتنبى أو أبى العلاء المعرى او لأمل دنقل ، اومقالا لعباس العقاد او قصة لنجيب محفوظ ، تجد أنها فى ساعتك هذه مازالت تستدعيك إليها وتحضك على قراءتها ، قراءة جديدة ، ذلك لأنها أعمال قوية جميلة تفيض جودة ، وقد قرىء أفلاطون قراءات جديدة متعددة وتوالت قراءة نصوصه ، لتحمل معان عصرية حديثة ، وكانت نتائجها اى القراءة الحديثة المعاصرة رائعة ، إن هذه نصوص تفرض إرادتها علينا بقدر ما تدعونا إلى قراءتها قراءة حديثة معاصرة . والنص القوى هو النص الذى يحجب بقدر ما يكشف ، لأنه نص ملتبس حمال اوجه .

وإذا كان للحجب فى النص معنى سلبى من الناحية المعرفية ، كونه نقيض الكشف والتنوير ، فإن له معنى إيجابي عظيم ، إذ يجعل النص جديرا بأن تعاد قراءته ، ويعاد اكتشافه ، ويجعل منه امكانا للتأويل وموضوعا للكشف من جديد وكشف لغطاء ما يستبعده النص او يتستر عليه الخطاب او يسكت عنه الكلام .

ومن هنا رأى بعض المفكرين أن قوة وسلطة كل نص تكمن فى حجبه ومخاتلته لا فى كشفه وافصاحه وبيانه ، فيما يسكت عنه لا فيما يصرح به ويعلنه ، لأنه بذلك الحجب تتنوع احتمالات تفسيره وتتجدد طرق قراءته وتتولى معان وأفكار جديدة . وهكذا فليس النص بما انكشف منه بل بما لم ينكشف ، لأنه لو كانت المسألة مجرد كشف لقرىء النص مرة واحدة ، وأصبح مجرد أثر له قيمته التعليمية لا غير

 

لصفحتنا على الفيس بوك اضغط هنا

انضم لجروبنا الرسمي وتابع الأخبار اضغط هنا

روابط نرشحها لكم

لنتائج جميع المحافظات اضغط هنا

نماذج الإجابة الرسمية 2018 اضغط هنا

لـ 9 نماذج التجريبية للثانوية اضغط هنا

لأخبار امتحانات الثانوية اضغط هنا

لتنسيق القبول بالثانوية اضغط هنا

لجدول الثانوية العامة اضغط هنا

لجدول الثانوية الأزهرية اضغط هنا

لجداول امتحانات الدور الثاني اضغط هنا

للإطلاع على أخبار محافظتك اختر المحافظة من الجدول

 

القاهرة

الإسكندرية

الشرقية

الجيزة

الغربية

المنوفية

القليوبية

البحيرة

كفر الشيخ

البحر الأحمر

الوادي الجديد

السويس

أسوان

أسيوط

قنا

سوهاج

الفيوم

المنيا

شمال سيناء

جنوب سيناء

بني سويف

بورسعيد

الدقهلية

مطروح

الأقصر

دمياط

الإسماعيلية