الرئيسية » التعليم الأزهري » طالبة طب أسنان الأزهر : الإمام الأكبر جاب لي جهاز تعويضي بنص مليون جنيه .. وأخفيت نبأ بتر قدمي عن أسرتي

طالبة طب أسنان الأزهر : الإمام الأكبر جاب لي جهاز تعويضي بنص مليون جنيه .. وأخفيت نبأ بتر قدمي عن أسرتي

822 طالبة طب أسنان الأزهر : الإمام الأكبر جاب لي جهاز تعويضي بنص مليون جنيه .. وأخفيت نبأ بتر قدمي عن أسرتي

قالت آية نصر الطالبة بالفرقة الخامسة بكلية طب الأسنان بجامعة الأزهر بالقاهرة، إن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب تبرع لها بجهاز تعويضي تبلغ قيمته أكثر من نصف مليون جنيه.

وأضاف آية " منذ أن تعرضت لحادث قطار في يوليو الماضي، كان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ورئيس الجامعة ونوابه متابعين لحالتي أولا بأول، وأصدر الإمام توجيهاته بنقلي للمستشفى التخصصي وعلاجي على نفقة الأزهر، واسقتبلني في مكتبه بكل حب وتقدير، غير الدعم اللا محدود وتوفير كافة سبل العلاج والراحة على أعلى مستوى في محنتي الصحية".

وتابعت " رئيس جامعة الأزهر ونوابه كانوا يتناوبون على زيارتي بالمستشفى التخصصي، وينقلون تفاصيل حالتي الصحية للإمام الأكبر أولا بأول، وأعطوني أرقام هواتفهم الشخصية للتواصل معهم مباشرة، حال احتياجي لأي شيئ.

وأضافت طالبة الفرقة الخامسة بصيدلة الأزهر بالقاهرة " الدكتور محمد المحرصاوي رئيس الجامعة عادة ما يشاركنا في الأنشطة التي نقوم بها، مثل تكريم الأوائل واستقبال الطالبات الجدد، ولم يكتف بذلك، بل حرص على توصيلي بسيارته إلى مقر كليتي، وأقام احتفالية بعيد ميلادي الـ22 بصحبة الدكتور مصطفى عبدالغني عميد الكلية وبعض القيادات، كل هذا من أجل شئ واحد وهو رفع حالتي المعنوية بعد تعرضي للحادث".

وتابعت " الدكتور مصطفى عبدالغني عميد كلية طب الأسنان، لم يتركني لحظة منذ وقوع الحادثة وحتى الآن، ومش بيلاقي باب خير ليا إلا وكان الأسبق ليه، والدكتورة إيناس طلعت وكيل الكلية، اللي شاركتني في كل اللحطات العصيبة اللي مريت بيها، وكانت بتباع مع أختي أولا بأول".

وقالت آية " الحادثة كانت بالنسبة لي درس قاس، كفاية اني افوق من العملية، ما الاقيش رجلي، وببقى سامعة وشايفة الناس اللي حواليا ومش قادرة ارد عليهم".

وتابعت " أنا عايشة في منزل عمي، واما الحادثة حصلت عمي رفضت يبلغ بابا وماما خوفا من حدوث أي مكروه ليهم نتيجة رد الفعل لأنهم كبار في السن، وقالهم انها حادثة عادية، وما قالهمش انه تم بتر رجلي، إلا بعد فترة طويلة من الحادثة، واما عرفوا انهاروا، بس أكدت لهم اني خلاص هرجع أقف تاني على رجلي، وأحقق اللي كانوا بيحلوا بيه".

وأضافت " بنت عمي سابت بيتها وجوزها، وفضلت معايا في المستشفى شهرين، وقالت مش هسيبك غير ما ترجعي تقفي تاني على رجلك، على الرغم من إن العلاقة بيني وولاد عمي مش كانت أد كده، بس اتطورت أكثر بعد الحادثة، وحسوا بالمسئولية تجاهي".

وتابعت "أنا وايشة سعيدة الحمد لله، وكفاية اني قادرة ارسم ابتسامة على وش أي حد يعرفني، حتي في عز محنتي أنا اللي بصبر الناس اللي مفروض انهم زعلانين عليا

 

لوظائف التربية والتعليم 2019 اضغط هنا

تواصل معنا

لصفحتنا على الفيس بوك اضغط هنا

انضم لجروبنا الرسمي وتابع الأخبار اضغط هنا

للإطلاع على أخبار محافظتك اختر من الجدول

القاهرة

الإسكندرية

الشرقية

الجيزة

الغربية

المنوفية

القليوبية

البحيرة

كفر الشيخ

البحر الأحمر

الوادي الجديد

السويس

أسوان

أسيوط

قنا

سوهاج

الفيوم

المنيا

شمال سيناء

جنوب سيناء

بني سويف

بورسعيد

الدقهلية

مطروح

الأقصر

دمياط

الإسماعيلية