التعليم العام

شوقي : كفاية حديث عن الدرجات .. نريد جيلا متعلما والقضية ليست ماذا سنحذف من المنهج

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن الحرب العالمية حاليا، حرب علمية وكل دولة تتسابق بعقول العلماء وليس “التريقة، و”الكوميكس” على مواقع التواصل الاجتماعي.

أضاف خلال مؤتمر المشروع الوطني للقراءة الذي أطلقته مؤسسة البحث العلمي الإماراتية في مصر بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه بدون المنافسة المعرفية والعلمية سوف نخسر الكثير، وكنت أتمنى أن يكون لدينا علماء بيولوجي لابتكار علاج لفيروس كورونا الذي يعجز العالم عن مواجهته فلماذا لا تصنع مصر هذا الدواء؟.

أوضح الوزير موجها كلامه للطلاب وأولياء الأمور: كفاية حديث عن الدرجات، نحن نريد جيلا متعلما، القضية ليس قضية ماذا سوف نحذف من المنهج، بل ماذا سوف نضيف إلى المنهج لزيادة المعرفة.. هذا هو المهم إذا أردنا مواكبة العالم”.

 

لجدول امتحانات الثانوية العامة اضغط هنا

للنماذج التدريبية للثانوية العامة اضغط هنا

لأخبار محذوفات المناهج 2020 اضغط هنا

امتحان مارس التجريبي أولى ثانوي اضغط هنا

لصفحة نتيجة الشهادة الإعدادية اضغط هنا

لتحميل الكتب المدرسية والأسطوانات اضغط هنا

لأخبار فيروس كورونا اضغط هنا

نماذج امتحانات الترقية والإجابة النموذجية اضغط هنا

 

روابط نرشحها لكم

لنتيجة الشهادة الإعدادية جميع المحافظات اضغط هنا

نتيجة أولى ثانوي اضغط هنا

نتيجة تانية ثانوي اضغط هنا

نتيجة كل الصفوف اضغط هنا

لوظائف التربية والتعليم 2020 اضغط هنا

تواصل معنا

لصفحتنا على الفيس بوك اضغط هنا

انضم لجروبنا الرسمي وتابع الأخبار اضغط هنا

لمتابعة نتائج الامتحانات اضغط هنا

للإطلاع على أخبار محافظتك اختر من الجدول

القاهرة

الإسكندرية

الشرقية

الجيزة

الغربية

المنوفية

القليوبية

البحيرة

كفر الشيخ

البحر الأحمر

الوادي الجديد

السويس

أسوان

أسيوط

قنا

سوهاج

الفيوم

المنيا

شمال سيناء

جنوب سيناء

بني سويف

بورسعيد

الدقهلية

مطروح

الأقصر

دمياط

الإسماعيلية

الكلمات الدليلية

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة