التعليم العام

محافظ بورسعيد: المشروعات البحثية وسيلة علمية تفتح المجال للطلاب

أكد للواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد خلال لقائه مع قيادات التربية والتعليم، أن وزارة التربية والتعليم اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب فى المقام الأول مع ضرورة استثمار الموقف الحالى لصالح ابناءنا والمعلمين فى كافة المراحل التعليمية، وذلك من خلال رفع كفاءة المدرس وإعادة تنظيم الفكر والتواصل بينه وبين الطلاب من خلال التعليم عن بعد وتنوع مصادر استقساء المعلومة.

وأكد محافظ بورسعيد في بيان له، أن المشروعات البحثية التى أقرتها وزارة التربية والتعليم تعد وسيلة علمية عظيمة تفتح المجال للطلاب للبحث والتفكير والاعتماد على النفس، قائلا “إن ألناءنًا أكثر حظا لكونهم ولدوا فى بيئة تكنولوجية من الدرجة الأولى واصبح كل بيت يمتلك اداة تكنولوجية تساعد الطلاب فى التعليم عن بعد”، مؤكدًا أن الدروس الخصوصية ماهى إلا جريمة ترتكب فى حق أبناءنا الطلاب.

كما أكد محافظ بورسعيد أن قطاع التربية والتعليم ببورسعيد يحظى بدعم كبير من المحافظة نظرا لأهميته على مستقبل الطلاب، لا ندخر جهدًا فى توفير كل الدعم لتطوير ورفع كفاءة المنظومة التعليمية بالمحافظة.

ووجه محافظ بورسعيد مدير مديرية التربية والتعليم بتذليل كافة العقبات لأولياء الأمور والمتابعة المستمرة للمشروعات البحثية التى يقوم بها الطلاب حاليا، مؤكدًا ضرورة تعليم الطلاب مبادىء الانتماء والاعتماد على النفس والذى يبدو واضحا من جهود وزارة التربية والتعليم، وناقش محافظ بورسعيد مديرى الإدارات التعليمية فيما يخص المشروعات البحثية للطلاب والعملية التعليمية بكافة مراحلها مؤكدًا على ضرورة التنسيق والعمل الجماعى فيما بينهم، ودفع الجهود التى تتخذها الوزارة من أجل مستقبل أبناءنا الطلاب.

الكلمات الدليلية

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة