الموسوعة العلمية

ظاهرة تحدث لأول مرة . وتكهنات نهاية العالم 4 يوليو

توقع بعض المنجمين أن يضرب الأرض وباء جديد وكوارث طبيعية مدمرة، وذلك استنادا إلى ظاهرة تحدث للمرة الأولى في التاريخ خلال شهر يوليو المقبل، إذ تصطف كواكب المنظومة الشمسية في خط واحد تقريبا.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن صحيفة “News Territory” الأسترالية، أنه منذ فترة قصيرة، نشر منجمون توقعاتهم المتعلقة بالدورة الكوكبية الجديدة التي ستكون يوم 4 يوليو 2020، إذ قالوا إن الدورة القادمة تشهد اصطفاف جميع كواكب المنظومة الشمسية في خط واحد تقريبا، للمرة الأولى في التاريخ

جدير بالذكر أن هناك العديد من البشر في كل أنحاء العالم يهتمون بالتنجيم وقراءة الكف ومعرفة الغيب عن طريق المنجمين والعرافين، وكثير من المشاهير والسياسيين كانوا يهتمون بوجود العرافين دائما بالقرب منهم.

وحدثت واقعة مشابهه عام 1982، حيث تجاورت كواكب مجموعتنا الشمسية على جانب واحد من الشمس داخل قوس 95 درجة، ووقتها تنبأ المنجمون بوقوع زلازل أرضية كثيرة بسبب هذا السلوك الغريب للكواكب، مفسرين ذلك بأنه بسبب تأثر الغلاف الصخري بالتغيرات الحاصلة بقوة الجاذبية والمجال الكهرومغناطيسي والعواصف المغناطيسية، وبالفعل تم تسجيل نشاط بركاني كبير عام 1982.

ويظل دوما اهتمام الناس بمعرفة المستقبل هو هاجسهم الأول والأخير عن طريق متابعتهم للأبراج وتنبؤات العرافين لخوفهم من المستقبل

الكلمات الدليلية

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة