الامتحاناتالموسوعة العلمية

تعرف كيف يؤثر الخوف على صحة الطلاب وذاكرتهم أثناء الإمتحانات

يمتلك الخوف والتوتر قدرة هائلة على التأثير على عمليات التعلم والذاكرة لدى الكثير من الأشخاص وخاصة الطلاب، وفي هذه الفترة تكون الأحداث أكثر قوة خاصة إذا كان الخوف من الموت أو الإصابة بمرض معد مثل فيروس كورونا الذي أصبح لا يفرق في إصابته بين الكبير والصغير أو الرجل والمرأة.

وأثبتت الأبحاث التي أجراها أطباء جمعية علم الأعصاب في واشنطن أن ذاكرة الأحداث المخيفة أكثر قوة من الأحداث المحايدة وهذا يتم بوساطة جزئية من خلال إطلاق الهرمونات المرتبطة بالتوتر والتي يمكن أن تؤدي إلى عواقب غير مرغوب فيها.

ونشر موقع “هيلث ويل بيجننج” التأثيرات المختلفة التي يمكن أن يسببها الخوف من العدوى على الطلاب.

الصحة الجسدية

يضعف الخوف النظام المناعي ويمكن أن يتسبب في تلف القلب والأوعية الدموية، ومشاكل الجهاز الهضمي مثل القرحة ومتلازمة القولون العصبي، وانخفاض الخصوبة، ويمكن أن يؤدي إلى تسارع الشيخوخة وحتى الموت المبكر.

 الذاكرة

يمكن أن يضعف الخوف من الذاكرة والقدرة على حفظ المعلومات التي يحتاجها الطلاب عند الامتحان، ويمكن أن يضعف من تكوين الذكريات طويلة المدى ويسبب تلفًا لأجزاء معينة من الدماغ، مثل الحصين، وقد يجعل هذا الأمر أكثر صعوبة في تنظيم الخوف ويمكن أن يترك الشخص قلقًا معظم الوقت، ويمكن أن يصاب الكثير من الطلاب بالخوف المزمن خاصة أن الأحداث متوازية مع بعضها، وهي الخوف من الامتحان والنتائج المترتبة عليه، والخوف من العدوى التي من الممكن أن تكون مميتة.

 معالجة الدماغ والتفاعلية

يمكن للخوف أن يقاطع العمليات في الدماغ، والتي تسمح بتنظيم العواطف، وقراءة الإشارات غير اللفظية وغيرها من المعلومات المقدمة لنا، والتفكير قبل التصرف، والتصرف بشكل أخلاقي، وهذا يؤثر على التفكير وصنع القرار بطرق سلبية، ما يجعل الكثير من الأشخاص عرضة للعواطف الشديدة وردود الفعل الاندفاعية.

 الصحة النفسية

للخوف نتائج أخرى على المدى الطويل، حيث يستطيع أن يصيب الكثير من الأشخاص خاصة المراهقين بالاكتئاب السريري والعزلة.

ahmad elmaazon

ماجستير مناهج وطرق تدريس الفيزياء - جامعة الزقازيق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة