الامتحانات

“أمهات مصر” يكشفن كواليس أول ليلة امتحان ثانوية في زمن الكورونا

كشفت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، عن كواليس أول ليلة امتحان بالثانوية العامة في زمن الكورونا قضوها الطلاب وأولياء الأمور.

وقالت عبير، في تصريحات صحفية، إن القلق والتوتر والخوف كان يخيم علي أولياء الأمور من الأمهات استعدادا لأول إمتحان في الثانوية العامة بمادة اللغة العربية، في ظل فيروس كورونا، حيث تم تجهيز كل متعلقات الطلاب ووسائل الوقاية من كمامات وغيرها، فضلا عن نوم الطلاب في وقت مبكر فيما غاب النوم عن الأمهات بسبب القلق والتوتر.

وتفاعل المئات من أولياء الأمور علي صفحة اتحاد أمهات مصر، في الفيس بوك، حيث قالت ولي أمر: “أطول ليلة مرت عليا فى حياتى، صاحيين من امبارح، دقات قلبي أسرع من القطر بس عامله نفسي قويه عشان ابني”.

وأضافت ولي أمر: “الحمدلله، حضرت حاجة بنتي واتعشت ودخلت نامت حوالى الساعة 12 وصحيت تراجع شوية قبل ما تنزل الامتحان وانا كنت قلقانة بحاول أنام”، وتابعت أخري: “ابني بيقول ناسى كل حاجة كأنه مش مذاكر خالص، وأنا قاعدة معاه بحاول أفهمه إن ده مجرد إحساس لكن أول لما يشوف الامتحان هيفتكر، بس مش عرفة اسيطر بصراحة ربنا يستر”.

واستكملت ولي أمر: “عملنلها أكل بنتي بتحبه وحضرت لها حاجتها وعملت لها عيش طازة علشان تفطر منه الصبح، ومسألتهاش خالص عملتى ايه ولا خلصت مراجعه ولا لا
ودخلت نامت بالليل”، وتضيف أخري: “أنا منمنتش من يومين بسبب القلق”.

“جهزنا أدواتهم، شجعناهم، قراءة قرآن، صلاة الحاجه، الدعاء، أحمد بينام وأنا فضلت صاحيه لحد ما راح اللجنة، وطلعت علي الشغل بس ربنا يطمنا عليهم كلهم”، وتقول أخري: “جهزنا اللبس والأدوات والبطاقة وكله تمام وأكلت بنتي بليله بالعافيه، ونامت صحيت بدري تراجع وربنا يوفقهم كلهم ويحفظهم ويفتح عليهم ويسهل ليهم الصعب يارب”.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى