الامتحانات

التعليم” تعقد اجتماعًا للتقييم الذاتي لتحقيق جودة العملية الامتحانية ومكافحة الغش بجميع صوره


احمد المطعني
عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اجتماعًا مع السادة مديري المديريات ورؤساء لجان السير وأعضاء غرف العمليات بالإدارات والمديريات على مستوى الجمهورية عبر شبكة الفيديو كونفرانس، للتصدى لبعض التجاوزات التي حدثت في بعض لجان شهادة الثانوية العامة للعام الدراسي 2019-2020 خلال الامتحانات السابقة.

وفى بداية الاجتماع رحب الدكتور رضا حجازى نائب الوزير لشئون المعلمين ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، بالسادة الحضور، ووجه حجازي شكره لرؤساء اللجان الذين يحملون على عاتقهم مسئولية كبيرة باعتبارهم أساسًا في نجاح امتحانات الثانوية العامة، مثنيًا على مجهوداتهم والمسئولية الكبيرة التي يشاركون في تحملها لتصبح الثانوية العامة على أعلى درجات الأمان والجودة.

ولفت إلى أن الاجتماع يهدف للتأكيد على مهام وواجبات كل فرد من أفراد منظومة العملية الامتحانية للعمل بمقتضاها والالتزام بتنفيذها، موجهًا رؤساء اللجان بضبط النفس فى التعامل مع الطلبة واحتواء المواقف المختلفة، وتهيئة الأجواء ومنح أولادنا طلاب الثانوية العامة البيئة الهادئة لتأدية الامتحانات.

وأوضح الدكتور رضا حجازى أن الاجتماع يهدف أيضًا لمناقشة التجاوزات الخاصة بمحاولات بعض الطلاب بالدخول بالتليفونات المحمولة وأدوات الغش داخل اللجان، ونجاحهم فى تصوير أجزاء من الامتحان ونشرها على منصات التواصل الاجتماعى، والاتفاق على كيفية اكتشاف الطالب الذي بحوزته هاتف محمول وطرق إخراج الموبايل والحيل التى يلجأ إليها بعض الطلاب، وتطبيق إجراءات صارمة لمنع الغش الإلكتروني في باقي الامتحانات المقبلة تحقيقًا لمبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.

ولفت رئيس عام الامتحانات إلى أنه تم رصد عدد (65) جروب للغش على تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعى “الفيسبوك، والواتساب، والتليجرام”، وطباعة اسكرين شوت من المحادثات التى تتم بين أفراد المجموعة وتحديد أسماء وبيانات عدد (350) طالب وطالبة عليها وتوثيق المحادثات واتخاذ الإجراءات القانونية نحو المشاركين بتلك المجموعات لكونها شروع فى الاخلال بنظام الامتحان، كما تم ضبط (7) قضايا بيع معدات وسماعات لتسهيل عملية الغش وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

ووجه رؤساء لجان السير بتشكيل لجنة برئاسة مراقب أول اللجنة وأعضاء الأمن وعضو لجنة الإدارة تكون مهامهم استخدام العصا الإلكترونية للكشف عن الهواتف المحمولة وأى أجهزة تساعد على الغش التي تكون بحوزة الطلاب، حيث يتم استخدام العصا الإلكترونية على ثلاث مراحل أساسية: (الأولى أثناء دخول الطلاب من بوابات المدرسة، والثانية داخل اللجان من الساعة 9.30 وحتى الساعة 10 قبل توزيع الكراسات الامتحانية والتركيز على الديسكات والحمامات، والثالثة أثناء الامتحان دون التأثير في إزعاج الطلاب)، بالإضافة إلى ضرورة الإعلان فى مكان ظاهر باللجنة على أن حيازة التليفون المحمول ــ حتى وإن كان مغلقاً ــ يعتبر شروع فى الغش والاخلال بنظام الامتحان ويعرض الطالب للمسائلة القانونية.

ووجه الدكتور رضا حجازى رؤساء اللجان والمراقبين الأوائل موافاة لجنة النظام والمراقبة المختصة من خلال التقرير اليومى الذى يرسل للجنة عن أى حالات غش جماعى قهرى(اللجنة كاملة أو لجنة فرعية) أو أى محاولة للتعدى على السادة المنتدبين، ومشددًا على أن كل مراقب وملاحظ ورئيس دور ومشرف أمن إدارى مسئولين بشكل كامل في حال نجح طالب في إخفاء الموبايل، وقام بتصوير أجزاء من الامتحان ونشرها.

كما وجه بالالتزام بما ورد بكشوف المناداة الواردة من لجان النظام والمراقبة بأن الطالب المقيد على المدارس الرسمية أو الخاصة لغات يؤدى الامتحان فى المواد المترجمة من خلال بوكليت باللغة التي درس بها ومترجم باللغة العربية وللطالب حرية الإجابة باللغة التي يرغبها.

وخلال الاجتماع وجه رئيس عام الامتحانات بضرورة تحرير محضر إثبات حالة بجميع ما يتم باللجنة وأهمها محضر بمرض الطالب/الطالبة، وعدم قدرته على استكمال الامتحان ويوقع من المسئول الصحى باللجنة، ومحضر بأسماء الطلاب الذين حضروا متأخرين بعد الساعة التاسعة، وقبل الساعة العاشرة ولم يسمح لهم رئيس اللجنة بالدخول.

ولفت الدكتور رضا حجازى إلى تسليم الكراسة الامتحانية الخاصة بمادة التربية الوطنية يوم الثلاثاء الموافق 14/7/2020 على أن يتم توزيعه داخل اللجان الفرعية بعد انتهاء فترة امتحان اللغة الاجنبية الثانية وبعد التأكد من استلام كراسة مادة اللغة الأجنبية الثانية، واستلام الكراسات الخاصة بالمواد التى لا تضاف للمجموع والتى لم يقم الطالب بتسليمها وإرسالها للجان النظام والمراقبة المختصة.

وشدد على الالتزام بتوزيع الكراسة الامتحانية فى المواعيد المقررة وفى حالة تأخير التوزيع لأى سبب يتم إعطاء الطالب الوقت كاملاً، ويتم تحرير محضر إثبات حالة وأسباب تأخر توزيع الكراسة الامتحانية.

وشدد الدكتور رضا حجازى على الانضباط والالتزام بالمواعيد، والحفاظ على سير اللجان بهدوء ودقة والالتزام بنموذج الإبلاغ اليومي عن الحالات المرضية إن وجد، والتأكد من اكتمال الإجراءات الاحترازية للتعقيم وتطهير اللجان يوميًا، وارتداء جميع الطلاب والعاملين باللجنة للكمامة، والتعقيم الذاتي من بوابة التعقيم بمدخل باب اللجنة، والتأكد من تنفيذ التباعد والحفاظ علي المسافات الآمنة.

حضر الاجتماع الدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي، والأستاذ ياسر بدوي نائب رئيس الامتحانات ومدير عام الإدارة العامة للامتحانات.

الكلمات الدليلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة