التعليم العام

أولياء أمور يطالبون بإعادة تقييم مصروفات المدارس الخاصة .. زيادة المصروفات تخطت 20%

استنكر أولياء أمور طلاب المدارس الخاصة تأخر وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، تحديد مصير مصروفات العام الدراسى المقبل 2020،2021، خاصة بعد أن أعلنت الوزارة انطلاق العام الدراسى 17 أكتوبر المقبل.

وأكدت أولياء أمور، أن الوزارة لم تحدد مصير المصروفات الدراسية ونسب الزيادة حتى الآن، فى الوقت الذى قررت فيه المدارس تحصيل المصروفات بزيادة مبالغ فيها تخطت الـ” 20%، حيث كشف أحمد م” أحد أولياء أمور إحدى المدارس الخاصة بأكتوبر، أن المدرسة فى السنوات الماضية كانت تقوم بتحصيل المصروفات على 4 أقساط خلال العام الدراسى وحاليا رفضوا التحصيل على أقساط وطالبوا بسداد المصروفات كاملة، وتم رفعها من 11 ألف جنيه إلى 13 ألف جنيه.

وشدد على أن المدرسة تستغل عدم إعلان الوزارة لشكل العام الدراسى الجديد وكيفية الحضور وطالبت بسداد المصروفات دفعة واحدة، حتى تضمن حقها إذا ما حدث وتم تقليل عدم أيام الحضور للطلاب، خلال الأسبوع، مؤكدين أن هناك تعليمات واضحة من الوزارة بعدم تحصيل المدارس لأى مصاريف إلا فى سبتمبر المقبل ولكن المدارس لا تنفذ هذه التعليمات والوزارة لم تجبر المدارس على الالتزام بالضوابط المتبعة فى تحصيل المصاريف الدراسية.

وقال أحمد س” ولى أمر: المدارس لم تراعى الأزمة الاقتصادية التى مرت بها الأسر المصرية بسبب كورونا وقررت زيادة المصاريف بنسبة متفاوته، مطالبين بإعادة تقييم المصروفات الدراسية فى ظل تطبيق التعلم عن بعد، موضحين أن المدرسة قبل كورونا كانت تقدم أنشطة ترفيهية للطلاب تدخل ضمن المصروفات الدراسية ولكن العام الدراسى الجديد مصير الأنشطة مجهول بسبب تداعيات كورونا ومن ثم يجب تحصيل المصروفات على الخدمة التعليمية فقط.

وفى الدقى، شكا أولياء أمور مدرسة أكتوبر للغات من زيادة المصروفات بطريقة مبالغ فيها، تصل إلى 20% عن العام الماضى، مطالبين من إدارة التعليم الخاصة بالوزارة بضرورة التحرك والتحقيق فى زيادة المصاريف بطريقة كبيرة وهل الزيادة تمت وفقا معايير وموافقة من الوزارة أم دون ضوابط أو سند قانونى؟

وطالب أولياء الأمور من الوزارة بتوفير مصاريف المدارس إلكترونيا على موقع وزارة التربية والتعليم، بحيث يستعلم ولى الأمر عن مصاريف مدرسة أبنه، موضحين أنهم طالبوا أكثر من مرة بوضع آلية دقيقة لتحصيل المصاريف بشكل يحقق الشفافية والوضوح لأولياء الأمور والمدرسة ولكنها لم تنفذ، متابعين: لماذا لا يتم إعلان مصاريف المدارس الخاصة على مستوى الجمهورية إلكترونيا بشكل محدد لا تستطيع المدرسة الزيادة عليه مرة أخرى.

من جانبها أكدت مصادر مسئولة، بالوزارة، أنه من المقرر أنم يتم حسم مصير المصروفات الدراسية للعام الدراسى المقبل قريبا، موضحة أن هناك تعليمات من الوزارة للمديريات برفع مصروفات المدارس الخاصة على موقع المديريات والإدارات وإرسالها إلى الوزارة لرفعها على موقع الوزارة.

وأوضحت المصادر، أن الوزارة تدرس حاليا عدة شكل الزيادة فى مصروفات العام الدراسى المقبل، قد تقتصر فقط على نسبة 7% وقد لا يتم تطبيقها من الأساس لمراعاة أولياء الأمور فى ظل تداعيات كورونا، موضحة أن شكل العام الدراسى سيتم إعلانه بداية سبتمبر ومن ثم سيتم حسم مصير المصروفات الدراسية مباشرة وأى مدرسة يثبت تجاوزها سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالها.

وشددت على ضرورة قيام أولياء الأمور بإبلاغ الوزارة بتجاوزات المدارس حتى يتم محاسبتها.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة