التعليم الأزهري

الأزهر : نستخدم الوسائل التكنولوجية وخطة للتوسع فى التعليم الرقمى

أكد الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، إن التعليم الأزهرى سواء الجامعى أو قبل الجامعى أصبح يعتمد إلى حد كبير على الوسائل التكنولوجية الحديثة، وأن الظروف الراهنة فى ظل معاناة العالم كله من جائحة فيروس كورونا، فرضت على الجميع أن يلجأ إلى استخدام وتطبيق التحول الرقمى والوسائل التكنولوجية والالكترونية، وفى المؤسسات التعليمية اضطرت إلى اللجوء إلى نظام التعليم التفاعلى “عن بعد”، لتتحول الأزمة إلى منحة أو فرصة.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، اليوم الاثنين، برئاسة الدكتور أسامة العبد، لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائبة مي البطران، بشأن عدم تحديث طرق عرض وتدريس مناهج الفقه والشريعة الإسلامية لطلاب الأزهر.

وقال “العبد”: “التكنولوجيا الحديثة أساس التعليم، والتحول الرقمي العالم كله أجبر عليه، وربما أزمة فيروس كورونا صارت عندنا منحة لاستخدام التكنولوجيا الحديثة، وأن الأزهر يستخدم نظام التعليم الرقمي، وستشهد الفترة المقبلة توسع فى استخدام وتطبيق التعليم الرقمى والالكترونى، خاصة أن جائحة فيروس كورونا لا يعلم أحد متى ستنتهى”.

من جانبه، قال أيمن عبد الغني، رئيس الإدارة المركزية للتعليم بقطاع المعاهد الأزهرية، إن هناك خطة للتوسع فى نظام التعليم الرقمى واستخدام الوسائل التكنولوجيا الحديثة، وهناك قرار بتشكيل لجنة لعمل منصة تعليمية وتحويل المواد الدراسية إلى مواد رقمية وتفاعلية، متابعا: “ونعمل حاليا على تطبيق ذلك على أولى وثانية ثانوي، وكذلك فى مرحلة الكي جي، وللصف الأول والثانى الابتدائي، وتم وضع المنهج المتطور الذى وضعته وزارة التربية والتعليم على المنصة، وهناك لجنة مشكلة لعملية الرقمنة، بحيث تكون موادنا كلها تفاعلية، وممكن الأمر يكون صعب إلى حد ما مع المواد الشرعية”.

فيما أشار ممثل الأزهر الشريف، إلى أن الأزهر يهتم بإقامة دورات تدريبية وتأهيلية للوعاظ والواعظات، وتدريبهم على استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة للتفاعل والتواصل مع الجمهور.

من جانبها، قالت النائبة مى البطران، إن الأزهر الشريف مؤسسة قوية ولها دور رئيسى فى التصدى للتطرف والإرهاب، ومواجهة الجماعات المتطرفة، وإن الهدف من طلب الإحاطة هو الارتقاء والنهوض بالتعليم الأزهري، وأن يتم استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة فى التعليم الأزهرى وعرض المناهج وتدريسها.

كما شهد الاجتماع مناقشة طلب إحاطة بشأن سرعة إحلال وتجديد معهد فتيات المطرية بمحافظة الدقهلية، حيث تم إدراجه بخطة عام 2018/2019 وقد تمت إزالته بالفعل وحتى الآن لم يتم البدء في بناءه، واستكمال مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب محمد إسماعيل جاد الله، بشأن التنسيق إحلال وتجديد المعاهد الأزهرية التابعة لقطاع المعاهد الأزهرية.

وقال الدكتور أسامة العبد، إن اللجنة أوصت من قبل بزيادة موازنة جامعة الأزهر، ووزيادة الموازنة الخاصة بإحلال وتجديد المعاهد الأزهرية، وإن اللجنة تجدد توصيتها بزيادة الموازنة.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة