التعليم العام

التعليم : التصدى لأى محاولات غش بكل حسم وقوة بامتحانات الدور الثاني للثانوية 2020

أكدت وزارة التربية والتعليم، أنه على الطلاب بامتحانات الدور الثانى للثانوية العامة الحرص وعدم الذهاب إلى لجان الامتحانات بأى أجهزة إلكترونية لآنه سيتم تطبيق كافة الاجراءات التى تضمن حماية الامتحانات والتصدى لأى محاولات غش بكل حسم وقوة، مضيفة أن طلاب الثانوية العامة الذين قرروا تأجيل امتحانات الدور الأول للثانوية العامة سيستفيدون من الدرجة الكاملة في امتحانات الدور الثانى للثانوية.

واستعدت وزارة التربية والتعليم لانطلاق امتحانات الدور الثانى للثانوية العامة المقرر لها أن تبدأ 22 أغسطس الجارى، حيث أكدت مصادر مسئولة، أن أسئلة الامتحانات أصبحت جاهزة بعد انتهاء طباعة نموذج الامتحان الذى سيتم توزيعه على الطلاب فى كل مادة.

وأوضحت المصادر، أن الأسئلة كان قد تم وضعها قبل امتحانات الدور الأول، ومن ثم تم اختيار نموذج أسئلة وطباعته لامتحانات الدور الثانى، لافتة إلى أن الأسئلة على غرار مواصفات امتحان الدور الأول من حيث أسئلة المتفوقين والفهم والاستذكار، مضيفة أنها وفق المواصفات الفنية للامتحانات لم يتغير فيها شىء.

وأوضحت المصادر أن الأسئلة ستكون جزئياتها واضحة والإجابة عنها محددة، وأى مشكلات تظهر فى الأسئلة وصياغتها سيتم تطبيق ما هو فى صالح الطلاب على غرار ما حدث فى امتحانات الدور الأول، مؤكدة أن امتحانات الدور الثانى للثانوية العامة هذا العام مختلفة بسبب أن بعض كثير من الطلاب قرروا تأجيل الامتحانات بسبب كورونا ومن ثم فهناك طلاب قد يحصلون على الدرجات النهائية فى جميع المواد وسيكون لهم الحق فى دخول حجز أماكن بكليات القمة.

وقالت الوزارة، إن هناك طلاب أجلوا امتحاناتهم وعددهم كبير، موضحة أنه سوف يؤدون الامتحانات بالدرجة الفعلية للمادة، بشرط أن يكون تأجيل الامتحان تم بسبب عذر قهرى مثل مرض أو بسبب كورونا، مشددة على أنه سيتم تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا بامتحان الدور الثانى للثانوية ، إضافة إلى تطبيق كافة الإجراءات التي تضمن تأمين لجان الامتحانات وعدم الإخلال بها.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة