أخبار الجامعات

إعلام القاهرة : تأسيس أول وحدة للتعليم الإلكترونى لدعم هيئة التدريس والطلاب

أعلن مجلس كلية الإعلام بجامعة القاهرة، إنشاء وتأسيس “وحدة التعليم الإلكترونى” لدعم ومساندة أعضاء هيئة التدريس والطلاب فى عملية التحول لنظام التعليم المدمج، وذلكتنفيذا لقرار الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بشأن تحول الجامعة الى نظام التعليم المدمج بدءا من الفصل الدراسي المقبل.

وقالت الدكتورة هويدا مصطفي عميدة الكلية، ورئيس مجلس إدارة وحدة التعليم الإلكترونى، إن هدف الوحدة نشر ثقافة التعليم الإلكترونى بين أعضاء هيئة التدريس والطلبة والتعرف علي احتياجاتهم وتجهيز وتأهيل الكلية من جميع الجوانب التنظيمية والتدريبية والتوعوية والفنية لتطبيق النظام الجديد بالإضافة إلى توفير الدعم الفني لأعضاء هيئة التدريس لتحويل مقرراتهم إلى مقررات إلكترونية وإجراء الاختبارات الإلكترونية، وتوفير التدريب المستمر والمنتظم للطلبة و أعضاء هيئة التدريس لاستخدام المنصات التعليمية وإعداد ملفات المقررات الإلكترونية فى إطار خطة التأهيل للتحول إلى نظام التعليم المدمج التي تطبقها جامعة القاهرة، في إطار تحولها إلى جامعات الجيل الثالث.

وأضافت الدكتورة هويدا مصطفي، أن الوحدة تهدف أيضا إلى مساعدة أعضاء هيئة التدريس لتدشين مواقعهم الالكترونية وتوفير خدمات المكتبه الإلكترونية للطلاب.

من جانبها، أكدت الدكتورة هبة الله السمري وكيل كلية الإعلام للدراسات العليا ومدير الوحدة، أن الاستعدادات بدأت بالفعل للعام الجامعي الجديد، وتقرر فى هذا الإطار عقد ورشتي عمل الأربعاء المقبل (9سبتمبر) للهيئة المعاونة بالكلية حول التعليم المدج وأهميته ودوره فى العملية التعليمية، وكيفية تطبيق هذا النظام الجديد والمهارات المطلوبة تعقبها دورات تدريبية للطلبة للتعامل مع نظام إدارة التعلم الإلكترونى وتشجيعهم على التعلم الذاتى.

وأضافت الدكتورة هبة الله السمري، أنه يجري حاليا الإعداد لإجراء دراسة شاملة لتحديد احتياجات الكلية من التجهيزات التكنولوجية والأجهزة الحديثة لتطبيق نظام التعليم المدمج، والتعرف علي احتياجات أعضاء هيئة التدريس والطلبة فى هذا الشأن، كما تم تجهيز صفحة للوحدة علي مواقع التواصل الاجتماعي وعلي موقع الكلية وخط ساخن للرد علي تساؤلات الطلبة بخصوص النظام الجديد.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى