التعليم العام

صاحب مقترح مادة “احترام الآخر” : سعيد ببدء تدريسها وأتمنى متكونش كلام وخلاص

اليوم السابع

أبدى الطفل الموهوب مهند عماد الدين، من أصحاب القدرات الخاصة، سعادة كبيرة بعد إعلان الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، عن بدء تدريس مادة احترام الآخر لتكون مقررا دراسيا بداية من العام الدراسى الجديد.

وسبق أن طالب “مهند” من الرئيس عبد الفتاح السيسى في احتفالية “قادرون باختلاف” لأصحاب الهمم وذوي الاحتياجات الخاصة من الأطفال، فى شهر ديسمبر الماضى، بتدريس مادة احترام الآخر ليرد الرئيس سريعاً بقوله: “يا مهند هتتعمل فورًا”.

وقال الطفل مهند، خلال لقائه ، إن شعورى لا يوصف باستجابة الدولة لطلب إقرار مادة احترام الآخر، مشيراً إلى أن طلبه جاء بعدما سمع من أصدقائه أصحاب القدرات الخاصة المشاركين في احتفالية “قادرون باختلاف” قصص تعرضهم للتنمر، لافتاً إلى أنه لم يتوقع أن يعلن الرئيس السيسى خلال المؤتمر الموافقة على تدريس مادة احترام الآخر وأن يكون الرد سريعاً من سيادة الرئيس على الفور.

ووجه الطفل الموهوب مهند عماد الدين رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى ، قائلاً: “يا الرئيس عبد الفتاح السيسى أتمنى أن تزيد كل الإنجازات التي تقوم بها، وأتمنى من وزير التربية والتعليم أن تكون مادة احترام الآخر ليست مجرد دروس فقط وكلمتين يتقالوا وخلاص”.

يشار إلى أنه فى 24 ديسمبر 2019، عقدت احتفالية تحت عنون “قادرون باختلاف”، وشارك فيها الرئيس عبد الفتاح السيسى، وخلال الاحتفالية طالب الطفل مهند عماد الدين، 11 عاماً وهو أحد الأطفال الموهوبين وأصحاب القدرات الخاصة من الرئيس السيسى، بأن يتم تدريس مادة “احترام الآخر” فى المدارس والجامعات، ليجيب عليه الرئيس عبدالفتاح السيسي قائلاً: “يا مهند هتتعمل فورًا”، اليوم وبعد 9 أشهر تحقق حلم الطالب مهند وأصبح أمرًا واقعًا وباتت المادة مقررا دراسيا بداية من العام الدراسي الجديد، بعدما أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، منذ قليل في مؤتمر صحفي إدراج مادة القيم واحترام الآخر كمقرر دراسي جديد للمرحلة الابتدائية

إظهار المزيد

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى