الموسوعة العلمية

كيف تحافظ على صحة دماغك وتحميها من الأمراض

مع تقدم الإنسان العمر قد تتغير الدماغ والوظيفة العقلية، فيعد التدهور العقلي أمرًا شائعًا، وهو أحد أكثر العواقب المرعبة للشيخوخة، لكن ضعف الإدراك ليس حتمياً، لذلك يقدم موقع Harvard بعض الطرق يمكنك من خلالها الحفاظ على وظائف المخ، وهى:

1: احصل على التحفيز الذهني
من خلال البحث مع الفئران والبشر، وجد العلماء أن الأنشطة الذهنية تحفز الروابط الجديدة بين الخلايا العصبية وقد تساعد الدماغ على توليد خلايا جديدة، وتطوير “اللدونة” العصبية وبناء احتياطي وظيفي يوفر تحوطًا ضد فقدان الخلايا في المستقبل.

2: ممارسة الرياضة البدنية
تظهر الأبحاث أن استخدام عضلاتك يساعد عقلك أيضًا، الحيوانات التي تمارس الرياضة بانتظام تزيد من عدد الأوعية الدموية الدقيقة التي تنقل الدم الغني بالأكسجين إلى منطقة الدماغ المسئولة عن التفكير، تحفز التمرين أيضًا على تطوير خلايا عصبية جديدة وتزيد من الروابط بين خلايا الدماغ (المشابك)، ينتج عن هذا أدمغة أكثر كفاءة وبلاستيكية وقابلية للتكيف، مما يترجم إلى أداء أفضل في الحيوانات المسنة، كما أن التمرين يخفض ضغط الدم، ويحسن مستويات الكولسترول، ويساعد على توازن السكر في الدم ويقلل من الإجهاد العقلي ، وكل ذلك يمكن أن يساعد عقلك وكذلك قلبك.

3: تحسين نظامك الغذائي
يمكن للتغذية الجيدة أن تساعد عقلك وكذلك جسمك، على سبيل المثال الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا على طراز البحر الأبيض المتوسط يركز على الفواكه والخضراوات والأسماك والمكسرات والزيوت غير المشبعة (زيت الزيتون) والمصادر النباتية للبروتينات هم أقل عرضة للإصابة بضعف الإدراك والخرف.

4: تحسين ضغط الدم
يزيد ارتفاع ضغط الدم في منتصف العمر من خطر التدهور المعرفي في الشيخوخة، استخدم تعديل نمط الحياة للحفاظ على ضغطك منخفضًا قدر الإمكان ابقَ خفيفًا، ومارس الرياضة بانتظام، وقلل من تناول الكحول إلى مشروبين في اليوم، وقلل من التوتر، وتناول الطعام بشكل صحيح.

5: تحسين نسبة السكر في الدم
مرض السكري هو عامل خطر مهم للخرف. يمكنك المساعدة في الوقاية من مرض السكري عن طريق تناول الطعام بشكل صحيح وممارسة الرياضة بانتظام والبقاء نحيفًا. ولكن إذا ظل معدل السكر في الدم مرتفعًا ، فستحتاج إلى دواء لتحقيق تحكم جيد.

6. تحسين مستوى الكولسترول
ترتبط المستويات العالية من كولسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (“الضار”) بزيادة خطر الإصابة بالخرف. النظام الغذائي وممارسة الرياضة والتحكم في الوزن وتجنب التبغ سيقطع شوطًا طويلاً نحو تحسين مستويات الكولسترول في الدم. ولكن إذا كنت بحاجة إلى مزيد من المساعدة فاسأل طبيبك عن الدواء.

7. النظر في جرعة منخفضة من الأسبرين
تشير بعض الدراسات القائمة على الملاحظة إلى أن جرعة منخفضة من الأسبرين قد تقلل من خطر الإصابة بالخرف، خاصة الخرف الوعائى.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة
زر الذهاب إلى الأعلى