الموسوعة العلمية

النظارات تقلل خطر الإصابة بفيروس كورونا

وكالات

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يرتدون نظارات يكونون أقل عرضة للإصابة بفيروس «كورونا المستجد»، نحو خمس مرات عن غيرهم، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

كانت دراسات عدة قد وجدت أن الفيروس يمكن أن يدخل الجسم عن طريق العين عبر طريق الرذاذ أو لمس اليد، ووجدت الدراسة التي أجراها باحثون من الصين ونشرت في دورية «جاما»، لطب العيون أن ارتداء النظارات قد يقلل من خطر الإصابة بفيروس «كورونا».

وأوضح الفريق الذي أجرى الدراسة من مستشفى تابعة لجامعة نانتشانغ، أنهم يعتقدون أن السبب في ذلك هو أن النظارات تمنع أو تقلل لمس مرتديها لأعينهم ومن ثم نقل الفيروس من اليدين إلى العينين.

وكانت دراسات أُجريت مؤخراً قالت إن العيون تنتج إنزيم المحول لـ«الأنجيوتنسين 2»، الذي يستطيع الفيروس من خلاله الدخول للجسم، ولهذا تعتبر العيون هدفاً رئيسياً للفيروس.

وتوصلت الدراسة الحديثة لنتائجها بعد فحص 276 مريضاً تم تشخيص بأنهم مصابون بفيروس «كورونا» خلال الفترة ما بين 27 يناير (كانون الثاني) و13 مارس (آذار) وارتدى 30 مريضاً منهم نظارات طبية، كان من بينهم 16 حالة قصر نظر و14 حالة بُعد نظر.

ولم يرتدِ أيّ من الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالفيروس عدسات لاصقة أو خضعوا لعملية جراحية لتصحيح الرؤية، وكان الـ16 مريضاً الذين يعانون من قصر النظر يرتدون النظارات لمدة طويلة لأكثر من ثماني ساعات في اليوم، وهو ما يمثل 5.8 في المائة.

وأوضح القائمون على الدراسة أن هذا يعني أن الذين يرتدون نظارات تقل احتمالية إصابتهم بـ«كورونا»، بمعدل 5.4 مرة، مقارنة بمن تم تشخيص إصابتهم.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة