الموسوعة العلمية

الأمن والسلامة في رياض الأطفال

مرحلة رياض الأطفال من اهم المراحل التي يجب فيها زيادة اجراءات الامن والسلامة لأن اعمار الاطفال لا يمكن لها الوعي الكافي والفهم عن الامن والسلامة الشخصية لهم بسبب ان سنهم هو احد الاسباب الرئيسة في حبهم للفضول وعدم الادراك بخطورة بعض الافعال من قبلهم وكونهم معرضين في اي وقت للإصابة والحوادث المتنوعة

و لذلك يتوجب علي الجهات المسئولة عن رياض الاطفال توفير اقصي درجات الامن والسلامة وتطبيق قواعدها وإجراءاتها وإرشاداتها بأعلى درجات الالتزام

 

التمهيد

يعد الأطفال هم الاشخاص الاقل قدرة علي الوعي بخصوص الجوانب الصحية والاجراءات الوقائية لهم لعدم تقديم الخبرة لهم لذلك يجب علي الامهات الاهتمام بشكل مناسب بالأطفال لعدم قدرتهم التامة علي مساعدة انفسهم او معرفة ما يضر حياتهم او يعرضها للخطر لتجنبه

وبذلك يجب علي معلمة الروضة بصفتها الأم الثانية للأطفال من تجنب كل الاشياء التي من الممكن ان تعرض حياة الاطفال للخطر وادراكها للإجراءات اللازمة لأي شيء يواجههم في حياتهم

 

أهمية البحث

١ – يوضح معايير الأمن والسلامة في رياض الاطفال

2 – يشدد على توفير مجموعة من التعليمات المحافظة علي السلامة

3 – يسعى إلى التقليل من نسب الحوادث والاصابة اثناء العمل

4 – يقدم معلومات لنشر الوعي الكافي حول الامن والسلامة الشخصية للأفراد

5 – يبين الأسباب التي يؤدي الي حدوث بعض الأمراض (الاختناق ، الكسور ، والجروح ، الحروق ) وكيفية التعامل معهم

6 – يؤكد على الحفاظ على الأرواح والممتلكات

7 – يؤكد علي دور المعلمين والعاملين في الروضة من تحقيق الأمن والسلامة في رياض الاطفال

8 – يوضح الوقت المناسب لزيارة الطبيب اذا حدث وتعرض الطفل للمخاطر

عرض البحث

العنصر الأول : مفهوم الأمن والسلامة

يشير الي مجموعة الاجراءات التي يتم اتخاذها من اجل توفير الحماية للأفراد وكافة الممتلكات الخاصة بهم ويعرف أيضا بأنه الحالة التي تؤدي الي دفاع الانسان عم نفسة عند تعرضه لخطر ما سواء كان من قبل اشخاص او حوادث أو اضرار طبيعية وعادة يتخذ الفرد من اجل حماية سلامته واحدا من الخيارات التالية وهي الدفاع او الهروب

ان الحاجة الي الامن والسلامة تعد من الحاجات البديهية او الفطرية عند كافة الكائنات الحية من اجل الاستقرار علي قيد الحياة وحماية النفس من التعرض لأي نوع من انواع الخطر لذلك سعي الانسان منذ القدم الي توفير كافة الادوات والوسائل التي تساهم في حماية امنه وسلامته في كل مكان يوجد فيه فاعتمد علي قدرته علي البحث والاكتشاف من اجل التعرف علي البيئة المحيطة فيه والتمييز بين الاشياء المفيدة والضارة والتي تحافظ علي سلامته وتوفر له الأمن وتحميه من التعرض لأي مخاطر

وتهتم كل رياض الاطفال علي توفير الامن والسلامة لكل العاملين والاطفال الذين يتعاملون معهم وذلك لان مفهوم الامن والسلامة لم يعد فكر فقط بل اطار عنصرا اساسيا من العناصر التي تساهم في اكتشاف الخطر قبل وقوعه وخصوصا مع توفير مجموعة من الاجهزة الحديثة التي تهتم بالتعرف علي دخان الحرائق وتسعي الي إخماده قبل انتشاره كما انها تساهم في توفير الطرق الامنية للهروب من الخطر

العنصر الثاني : أهمية وأهداف الأمن والسلامة

  • أولًا- أهمية الأمن والسلامة

إن للأمن والسلامة أهمية كبيرة في حياة الانسان عامة والتي تتلخص في :

١ – تعد جزء من اجزاء الاعمال اليومية التي يقوم بها الفرد

٢ – تساهم في التقليل من نسب الحوادث والاصابة اثناء العمل

٣ – نحافظ علي الارواح والممتلكات

٤ – تحرص علي توفير مجموعة من التعليمات المحافظة علي السلامة بشكل دائم.

  • ثانيا : أهداف الأمن والسلامة

١ – تحقيق بيئة آمنة خالية من حدوث اي نوع من انواع المخاطر قدر المستطاع

٢ – المحافظة علي ارواح كافة الافراد في مختلف مجالات العمل

٣ – حماية الروضة من المخاطر التي من الممكن التعرض لها

٤ – التقيد بكافة المعايير الدولية الخاصة بالأمن والسلامة

٥ – الحرص علي نشر الوعي الكافي حول الامن والسلامة الشخصية للأفراد

٦ – العمل علي ازالة اي مخاطر قد تظهر في بيئة العمل

٧ – التشجيع علي استخدام ادوات السلامة والوقاية في الروضة (كتاب محمود خضر /٢٠٠٨)  (بداح احمد محمود /٢٠١٣)

العنصر الثالث : الأمن والسلامة وجوانب النمو المختلفة

  • جانب النمو العقلي :

يتيح للطفل معرفة أشياء لم يكن علي دراية بها مع معرفة مصادرها وليتمكن من حماية نفسه وتجنبه المخاطر

  • ٢ – جانب النمو الجسمي

عناية الأم بجسد الأطفال وتغذيته تجعل منه شخص قوي وسليم جسميا وذهنيا حيث يتجنب الامراض والاخطار لأنه يتعرض نسبة كبيرة من الاطفال للإصابة بالأمراض نتيجة عادات غير صحيحة وتغذية سلبية وفقد الاهتمام بالطفل واكل الاكل الصحي والمحافظة علي نظافة المكان يؤدي الي الاصابة بالأمراض (ploeger.Angelika,2009

  • ٣ – جوانب النمو الانفعالي

النمو الانفعالي يهدف الي كيفية ضبط النفس والدفاع عنها بطريقة متزنة تتناسب مع المواقف وبالتالي تجنبا للمخاطر

  • ٤ – جانب النمو الاجتماعي

النمو الاجتماعي يهدف الي تحمل المسؤولية والحفاظ علي الامن والسلامة والاحاسيس بالأمن والطمأنينة كما يهتم بالاحترام العادات والتقاليد الاجتماعية وبالتالي يتقبله المجتمع ويدفع عنه أي مخاطر محتملة

العنصر الرابع : إدارة الأمن والسلامة في الروضة

ان توافر الأمن والسلام داخل الروضة من أهم الجوانب التي تؤدي الي نجاح العملية التعليمة وتطبيق قواعدها واجراءاتها وارشاد لها باعلي درجة من الالتزام لذلك يجب

١ – ان تقوم مديرات رياض الأطفال بعمل تقييم للمخاطر المحتملة التي قد يتعرض لها الاطفال وعمل اجراءات امن وسلامة لها

٢ – ان يتم الانتباه لأساليب اللعب والترفيه عند الأطفال ويجب ان تكون المجالات المصممة الحركة والعب ضمن الارشادات الصحة والسلامة

٣- ان يتم تواجد مستمر للمدرسات مع الاطفال وعدم تركهم بمفردهم بالغرف نهائيا

٤ – ان يتم عمل استبيان لكل طفل من قبل الروضة بمساعدة الاسرة عن اي مرض يجب ان تعلم به الروضة والادوية التي يتوجب اخذها او حساسية من شيء معين

٥ – يجب علي كل مشرف فصل ان تتأكد من خلو كل الاماكن التابعة لها من الاطفال في نهاية اليوم الدراسي وفي نهاية اليوم يجب التأكد علي ان من يستلم الطفل هم اهله او المصرح لهم من قبل الاهل فقط

٦ – في حالة تأخير الأهل عند استلام الأطفال يجب الاتصال بهم والتنبيه عليهم وفي حال التكرار يتم استدعاء ولي الامر للتنبيه من خطورة الشيء

٧ – التدريب علي خطة الإخلاء والطوارئ.

العنصر الخامس : بعض المخاطر التي من الممكن أن تواجه الأطفال

  • أولا : الجروح

هي عبارة عن اصابة او قطع يصيب الجلد والاغشية المخاطية مسببا خروج الدم من الممكن اصابة انسجة داخلية وهي تحدث للعب او العبث بأدوات حادة وتنقسم الي

١ – جروح مفتوحة : وهي الجروح الني تظهر بها قطع في الجلد والجروح المفتوحة عادة ما تكون مصابة بنزيف خارجي

٢- جروح مغلقة : قد تكون الجروح مغلقة حيث يبقي الجلد سليما ويحدث القطع في الانسجة تحت الجلد

الفرق بين الجروح السطحية  والجروح العميقة

قال الدكتور مجدي اسماعيل استاذ جراحة الاطفال بكلية الطب جامعة الازهر ان الجلد مكون من سبع طبقات الطبقة الاولي هي الطبقة السطحية وتحدث بها معظم جروح الاطفال اذا امتدت الاصابة للطبقة ما تحت الجلد تعرف الجروح العميقة وقد تمتد الجروح الي العضلات والدهون والعظام ما تحت الجلد واشار الي ان العلامات التي تدل علي ان الجرح عميق هي :

١ – ظهور أنسجة دهنية أو عضلات

٢- قد تصل إلى كسور العظم

٣ – جزء عظمي خارج من الجرح في بعض الاحيان

٤ – احمرار ، تورم ، شعور بالألم الشديد .

التوعية الصحية هنا هي العمل علي خلق وعي صحي من خلال التعاليم الصحيحة يظهر في سلوك صحي سليم   (المرايا -عطايا/١٩٩٨/صفحة٢٢٦)

لتجنب حدوث الجروح

١ – وضع جميع الادوات التي من الممكن ان تصيب الطفل بعيدا عنه

٢- تأكدي من عدم وجود نتوءات او اجزاء مدببة في العاب الاطفال

٣ – ابعاد كل ما هو مصنوع من الزجاج بعيد عن الاطفال

٤ – وضع ملصقات ملونه بطول الطفل علي الابواب الزجاجية لتجنب اصطدامه بها

٥ – عدم ترك الاطفال يعبثون في ادوات المعلمة لاحتمالية وجود شي جاد يؤذي الطفل

٦ – عدم اعطاء الاطفال الصغار اثناء تناول الطعام شوكة او سكينة مع تعلمهم الاكل السليم بالأدوات غير حادة

٧ – منع الاطفال من مطاردة بعضهم البعض في الفصل او الممرات

٨ – عدم السماح للأطفال بتناول أكلهم وشربهم في اواني قابلة للكسر كالزجاج مثلا

كيفية التصرف في حالة الجروح

– في حالة الجروح البسيطة والسطحية كشط للطبقات السطحية من الجلد قم بتنظيف يدك أولآ ثم ابدا في تنظيف الجرح بالقطن الطبي والمطهر وذلك في اتجاه من الجرح للخارج حتي لا يتلوث الجرح من المنطقة المحيطة

– استعملي شاش لتخفيف الجرح ثم غطيه بشاش ثم ضع نضع فوق الشاش رابط محكم

– في جميع حالات الجروح لابد من اعطاء الاطفال حقنة خاصة بالجروح (تحت اشراف الدكتور)

– الرجوع الي الطبيب فورا

– غسل الجرح بالماء الدافئ لقتل الميكروب فهو ضروري ومتاح في كل منزل ويجب ان تتاح في كل اسرة موارد تضميد الجروح وتوصله ببعض لالتئام الجروح

  • ثانيا : الكسور

أ – تعريف الكسور

الكسر هو انقطاع في استمرارية العظم وهو من نتاج عن قوة تفوق تحمل العظام الطبيعية كالكسور التي تحدث نتيجة حوادث السير او قوة معتدلة تفوق قدرة العظام الغير طبيعية علي التحمل ككسور عنق الفخذ او عند المرضي المصابين بهشاشة العظام أو هو ناتج عن قوة صغيرة متكررة ادت الي ارهاق العظام

وكسور العظام حالة طبية تحدث بسبب احداث قوة شديدة علي العظام مثل السقوط او حوادث السيارات او بسبب اجهاد العظام كما هو الحال في الكسور التي تصيب الرياضين وقد يحدث الكسر ايضا نتيجة لبعض الحالات المرضية التي تضعف العظام مثل الهشاشة او بعض انواع السرطان

ب – أنواع الكسور

يمكن تقسيم الكسور بناء علي عدة امور منها ما هو متعلق بنمط الكسر فيما اذا الكسر افقي أو مائلا وحلزوني او متفتت ومنها ما هو متعلق باستقرار الكسور فتتقسم الي كسور مستقرة وكسور غير مستقرة ومنها ما هو متعلق باتصال العظام بالسطح الخارجي وهو الجلد وهناك كسور مغلقة بحيث يكون الجلد الخارجي سليم وهناك كسر مفتوح او مضاعف بحيث يكون هناك اصابة للجلد او اتصال بين العظام والسطح الخارجي

١ – كسور بسيطة يكون فيها الكسر مغلق مع وجود ورم في مكان الاصابة مع وجود الام شديدة ولا يحدث فيها اي تهتك في الجلد.

٢- الكسور المضاعفة ويكون فيها الكسر بارز الي الخارج مصحوب بالنزيف ويمكن ان يحدث فيه تهتكا للجلد ويكون اكثر خطورة

أعراض الكسور

١ – ألم شديد في مكان الاصابة يزيد بالحركة

٢ – قصر أو تغير في شكل الطرف المصاب

٣ – تورم في مكان الكسر

٤ – كدمات تظهر علي الجلد

الإسعافات الأولية للكسور

لابد من التأكد من العلامات الحيوية للمريض وهي علي الاتي

١ – التأكد من سلامة المجاري التنفسية

٢ – سلامة عملية التنفس

٣ – سلامة جهاز الدورة الدموية عن طريق فحص نبض المصاب

٤ – اذا وجد اي خل لابد من البدء بعملية الانعاش القلبي

٥ – وبعد ذلك يتم تثبيت الكسر علي وضعه وهناك عدة طرق كاستخدام قطعة من الخشب وربط الطرق بقطعة من القماش او ربط الطرف المصاب بالطرف الاخر في حالة الاطراف السفلية

٦ – عدم تحريك المصاب تحسبا لوجود اي اصابات اخري وخصوصا الابتعاد عن تحريك الرقبة لحين وصول المساعد الطبية

اما اذا كان هناك خطر اكبر كحدوث حريق فيجب سحب المريض بعيدا عن اتجاه الخطر بعد تثبيت الرأس والرقبة فإذا كان هناك عدد كافي من الاشخاص فيقوم اربعة اشخاص بنقل المريض كقطعة واحدة مع ضمان ثبات الرأس ويقوم الشخص بنقل الطرف المصاب بسحب او شد الطرف الي حين انتهاء عملية النقل اذا كان هناك نزيف خارجي يتم وضع قطعة نظيفة من القماش ورفع مستوي الطرف المصاب

٧ – يجب عدم اعطاء المريض اي طعام او شراب تحسبا لإجراء اي عملية طارئة

وبعد وصول المساعدة الطبية أو نقل المصاب الي المستشفى يتم اعطاء المريض المسكنات لتخفيف الآلام وتزويد المريض بالسوائل الوريدية وتحضير الدم او مشتقاته في بعض الحالات كما يتم تنظيف الكسور المضاعفة والتأكد من سلامة وصول الدم للطرف المصاب وسلامة الاعصاب كما يتم تقييم المصاب كاملا لاحتمالية وجود اصابة اخري

علاج الكسور

١- ارجاع اجزاء العظم الي الوضع المقبول طبيا وتكون عملية الارجاع اما بطريقة مغلقة او بتدخل جراحي

٢- تثبيت اجزاء العظم في الوضع المقبول طبيا لحين التئام العظم وتكون عملية التثبيت اما عن طريق الجبائر او المثبتات او اثقال متصلة بالطرف المصاب او عن طريق تدخل جراحي وتثبيت الكسر وللتقليل من الاثار الضارة والمترتبة على الاصابة مع استدعاء رجال الاسعاف لنقل المصاب بأسرع ما يمكن (النسور محمد خير سالم واخرون /٢٠١٢/صفحة ٥ )

مضاعفات الكسور

–  أولا : عدم التئام الكسر

التئام الكسر بوضع غير مقبول طبيا وفي بعض الاحيان يؤدي الي التشوه في الطرف المصاب من العظم نتيجة عدم تزويده بتروية دموية كافية

احتكاك وتمزق مبكر في المفاصل وهو ما يحدث ببعض الاحيان في الكسور المفصلية

  • ثانيا: الالتهابات

تحدث الالتهابات بنسبة اكبر بعد التدخلات الجراحية ويعتمد حدوث الالتهابات علي عدة عوامل منها ما هو متعلق بنوع الكسر فالكسور المضاعفة معرضة بنسبة اكبر لحدوث الالتهابات

  • ثالثًا : التسمم

هو دخول أي مادة ضارة (طبيعية او مصنعة )او ملوثة الي الجسم بكمية معينة فتحدث اضرار داخل الجسم

المنفذ التي تدخل منها المواد السامة الي الجسم

١ – البلع عن طريق الفم او الجهاز الهضمي

٢- الاستنشاق اي عن طريق الحجاز التنفسي مثل (الغازات والابخرة السامة او ادوية التخدير )

٣- الحقن مثل لسع الحشرات او حقن الادوية في الجلد او تحت الجلد او الحقن العضلي او الوريدي

ظروف الحادث وفحص المكان

ان اكثر الامور اثارة للشبهة بالتسمم هو حدوث اعراض مرضية حادة متشابهة عند اشخاص تناولوا طعاما او شرابا واحدا وجود بعض المواد الكيميائية او الدوائية السامة في الغرفة ويمكن ملاحظة رائحة غريبة او مميزة الوان سائل غريب او وجود زجاجات فارغة تستعمل لحفظ هذه المواد او وجود علبة الدواء قرب المصاب

أهم الأسباب الشائعة لحدوث التسمم

١ – السموم المنقولة من حاوياتها الاصلية الي الزجاجات كالمنظفات او المطهرات

٢ – اهمال الوالدين بترك المواد الخطرة في متناول الاطفال

٣ – التخزين الغير صحيح للمواد السامة

٤ – استنشاق ابتلاع المواد السامة

٥ – عدم مراقبة الاطفال والاشراف عليهم

أعراض التسمم

  1. غثيان
  2. آلام شديدة في البطن
  3. اسهال
  4. ارتفاع درجة الحرارة
  5. الاضطرابات المعوية

والفترة الزمنية الازمة لظهور الاعراض المرضية حسب مسببات التسمم وكمية الغذاء التي تناولها الانسان

الإسعافات الأولية للتسمم

١ – يراقب التنفس مع عمل تنفس صناعي اذا لزم الامر

٢ – اعطاءه لبن بارد وبياض بيضة

٣- اعطاء مسكن قوي لتخفيف الألم

٤- يمنع احداث قيئ المصاب

٥ – يمنع غسل المعدة

  • رابعا : الاختناق

هو حالة من النقص الشديد في المعروض من الاكسجين الي الجسم والذي ينشأ عن عدم التنفس بشكل طبيعي وعلي سبيل المثال من انواع الاختناق هو اختناق بسبب انسداد مجري الهواء والاختناق بسبب يسبب حالة من نقص الاكسدة العامة الامر الذي يؤثر في المقام الاول علي الانسجة والاعضاء

هناك العديد من الظروف التي يمكن ان تحدث الاختناق وكلها تتميز بعدم قدرة الفرد علي الحصول علي الاكسجين .ويمكن ان تشمل هذه الظروف ولكنها لا تقتصر علي انقباض او انسداد المسالك الهوائية مثلا (من الربو او تشنج الحنجرة او انسداد بسيط من وجود مواد غريبة

أعراض الاختناق

تتمثل علامات اختناق الشرقة الشائعة بإمساك الحنجرة باليدين في حال عدم صدور اي اشارة من المصاب فأبحث عن المؤشرات التالية

١- عدم القدوم علي الكلام

٢- صعوبة التنفس او التنفس المصحوب بصوت

٣- صدور صوت صفير عند محاولة التنفس

٤- السعال الذي قد يكون ضعيف او قوي

5- تحول لون البشرة او الشفتين او الاظافر للون الازرق

6- احمرار الجلد أولًا ثم شحوبه او ازرقاقه

7- فقدان الوعي

الإسعافات الأولى حال الاختناق

اذا كان الشخص قادرا علي التنفس بقوة فعليه ان يستمر في السعال اما اذا كان الشخص مختنقا وغير قادر علي الكلام او البكاء او الضحك بقوة توصي جمعية الصليب الاحمر. بطريقة الخمس خطوات :-

١ – قم بصفع الشخص علي ظهرة خمس مرات قف الي الجانب مباشرة وراء الشخص البالغ الذي يعاني من اختناق الشرقة في حال الطفل قم بالربض خلفه ضع إحدى الزراعين علي صدر الشخص لدعمه قم بحني الشخص من منطقة الخصر بحيث يكون الجزء العلوي للجسم موازي للأرضية ثم قم بتوجيه خمس صفعات منفصلة بعظمة راحة يدك علي ظهر المصاب بين لوحي الكتف

٢- توجيه خمس ضغوطات علي البطن او الكبس علي البطن بمعدل خمس ضغطات

٣- ناوب بين الصفعات الخمس علي الظهر والضغطات الخمس لحين خروج الجسم المعيق

  • خامسا الحروق

تحدث الحروق تسبب اقتراب الطفل من مصدر للنار أو مادة قابلة للاشتعال واهمها لعب الطفل بالولاعات او العب بمفاتيح الغاز او اقترابه من النار او العبث بالأشياء الساخنة اثناء تحضير الطعام او نتيجة المياه الساخنة

وتتمثل الحروق بتلف شديد للجلد بسبب موت الخلايا المتأثرة ويعد التعرض للحروق احد اكثر الاصابات شيوعا وخاصة الاطفال

درجات الحروق

واذا كان هناك ثلاثة انواع اساسية للحروق يتم تصنيفها حسب شدة الاضرار التي الحقت بالجلد ومن الجدير بالذكر ان درجة الحروق لا تعتمد علي المسبب ولكنها تعتمد علي درجة حرارة السائل ومدة بقائه علي اتصال مع الجلد اما بالنسبة للحروق الكيمائية والكهربائية تستدعي العناية الطبية الفورية لاحتمالية تأثيرها في باطن الجسم حتي وان كان تلف الجلد طفيف

١- حروق الدرجة الأولي

التي تغطي مساحة كبيرة من الجلد او اذا كان الحرق يؤثر علي مفصل رئيسي كالركبة والكاحل او القدم او العمود الفقري وهي حروق سطحية لا يؤثر علي الطبقة الخارجية من الجلد وتتضمن علامات الحروق في هذه الدرجة احمرار دون حدوث فقاعات او التهابات وعادة ما تشفي هذه الحروق في غضون من سبعة الي عشرة ايام دون ندوب او اثار

٢- حروق الدرجة الثانية

ويعتبر هذا النوع من الحروق اكثر خطورة لان الضرر يمتد الي ما وراء الطبقة العليا من الجلد والتهاباته وتحتاج اغلب حروق هذه الدرجة اسبوعين او ثلاثة اسابيع للشفاء الا ان بعضها قد يستغرق وقتا اطول من ثلاثة اسابيع وعادة ما تشفي الحروق دون ترك ندوب ولكنه قد يتسبب في تغير لون الجلد

٣- حروق الدرجة الثالثة

تعتبر حروق هذه الدرجة اشد حدة من حيث انها تسبب ضرر بالغ وتمتد خلال كل طبقات الجلد ويمكن ان تتضمن اعراض الحروق من الدرجة الثالثة تغير لون الجلد ليصبح ابيض شمعيا او بنيا داكن او حدوث تفحم للجلد وما يميز هذا النوع من الحروق قد لا يتسبب بالشعور بالألم وذلك نتيجة تلف الاعصاب

كيفية التعامل مع الحروق

١- تبريد الحرق للمساعدة علي تهدئته عن طريق الماء

٢ – ازالة اي انواع اكسسوار او ساعات اذا وجد او ازالة احذية او اي ملابس برفق بسرعة قبل ان تتضخم المنطقة

٣ – استخدام مسكن للآلام لتخفيف الوجع

٤ – ازالة الملابس العالقة علي الجلد

٥ – تغطية الحروق بضماض لاصق

٦ – استخدام الثلج علي الحرق

٧ – وضع مرهم مناسب للحروق

٨ – وضع القطن الرقيق علي المنطقة المصابة

ملخص البحث

يتلخص في هذا البحث بعض الجوانب التي من الممكن ان تؤدي الي تعرض الاطفال لبعض الازمات التي من الممكن ان تحدث لأي سبب سواء بسبب عدم الرعاية او عدم الاهتمام الشديد بالطفل

لذلك من هنا نلقي الضوء علي دور الروضة كونها البيت الثاني ودور المعلمة كونها الام الثانية للطفل ان تهتم وترعي الطفل احق الرعاية اللازمة التي تساعد الطفل في عيش حياة كريمة بعيدة عن اي مخاطر من المحتمل ان تواجهه

إن اطفالنا في سنهم هذا عاجزين علي حماية أنفسهم لذلك يحب المحافظة عليهم ورعايتهم بالشكل السليم الذي يؤدي الي تخطي اي ازمة يتعرض لها الطفل وليس زيادة الخطورة في حياته.

النتائج والتوصيات

١ – الجروح وكيفية التعامل معها بالشكل الصحيح المناسب لكي لا يحدث مضاعفات للطفل او اثار جانبية للعامل معها بشكل خاطي والالتزام بزيارة الطبيب ان لزم الامر

٢ – اهمية التزام كل من المعلمين والعاملين في الروضة بالخطط التنفيذية لمعايير السلامة في الروضة ومعرفة خطة الاخلاء لتجنب حدوث المخاطر في الروضة

٣ – نشرح اليات الامراض التي يمكن ان يتعرض لها الطفل في رياض الاطفال لتقوم المعلمة في الروضة بالإجراءات الازمة والتدخل السريع لمساعدة الطفل وتجنب تعرضه لمضاعفات او للخطر الي حين وصول الدعم

٤ – تنوع وتعدد الاسباب المؤدية للتسمم سواء كان بالمنزل او بالروضة لذلك يجب ان نسلط انظارنا علي الاطفال وعدم تركهم بمفردهم مهما كلف الامر للحد من تعرضهم للخطر

٥ – خطورة الكسور اذا لم يتم التعامل معها بالشكل المناسب والصحيح لكي لا يحدث اي مضاعفات تضر بحياة الطفل او تحريكه حركة غير مناسبة تعرض حياته للخطر

٦ – ان الاطفال ضعيفون البناء الجسدي ويتعرضون للأخطار بشكل اكبر لعدم كفاءتهم في حماية انفسهم وان اجسامهم تتأثر بشكل اسرع لذلك يجب الاعتناء بهم بشكل افضل وتأمين البيئة المناسبة

لذلك علي معلمات رياض الاطفال ان يكونوا ملمين ببعض الاسعافات الاولية لبعض المخاطر التي من الممكن ان تواجه الطفل لاستخدامها في اسرع وقت ممكن لتجنب اي خطر

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة