الموسوعة العلمية

القصة الحركية وتعزيز الصحة البدنية لدى طفل الروضة

ان مرحلة رياض الاطفال مرحلة تعليمية هادفة لا تقل اهمية عن المراحل التعليمية الأخرى كما انها مرحلة تربوية متميزة وقائمة بذاتها لها فلسفتها التربوية واهدافها السلوكية وسيكولوجياتها التعليمية الخاصة بها كما ان مرحلة رياض الاطفال المهمة في بناء شخصية الطفل وتحديد سمات الشخصية

علي هذا الاساس يجب علي المعلمين والمربيين استخدام اساليب مناسبة لتعلم ورعاية الطفل وتهيئة الاجواء المناسبة لسنه لكي يكون له دور ايجابي في التعلم ومن هذه الاساليب هي القصة الحركية فتعتبر المهارات الحركية والتربية الحركية من المراحل الاساسية لتعليم الاطفال المهارات الحركية والبدنية والعقلية والنفسية فهي جزء اساسي مكمل للعمليات التعليمية والتربوية ومن الصعب الفصل بين المفهومين من حيث يحتاج الطفل من خلال الحركة واتقانها الي زيادة معارفة وخبراته المعرفية بالإضافة الي اكتساب اللياقة البدنية والصحية لأنها اهم مراحل في حياة الانسان ففي هذه المرحلة تنمو قدرة للطفل وتتضح مواهبه ويكون قابل للتأثير والتوجيه والتشكيل

التمهيد

تعتبر القصة الحركية من احدث طرق اعطاء التمرينات الحركية للأطفال لمناسبتها لطبيعتهم لميولهم ورغباتهم فضلا عن أنها تحقق لهم قدرا كبيرا من البهجة والفرح والسرور وتشجع فيهم النزوع الي التخيل والادراك والمحاكاة وحب التقليد واكتساب الجديد من الثقافة والمعلومات الرياضية كما انها حظيت بأهمية تربوية كبيرة في جميع مراحل التعليم اذا تعد من اهم الادوات في بناء الثقافة وتشكيل الوعي

أهمية البحث

١ – تأثير القصة الحركية في تعليم الاطفال

٢ – السهولة في التعلم والمعرفة عن طريق القصة الحركية

٣ – يوضح اهمية الحركة في حياة الطفل

٤ – يعرض المعايير التي يجب ان تقام عليها القصة الحركية

٥ – يوضح دور المعلمة الايجابي في عرض القصة

٦ – معرفة النقاط الاساسية في تدريس القصة الحركية

٧ – معرفة المدة التي الواجب قيام فيها القصة الحركية

٨ – اهمية وجود بعض الموسيقي والتمارين الحركية في تنفيذ القصة

9- يعرض اهمية اعطاء الفرص للطفل للتخيل احدت القصة وحركاتها

١٠ – اهمية الالفاظ في عرض القصة والمشاركة الفعالة

11 – يعرض وجوب ان تكون القصة مستمدة من البيئة

عرض البحث

العنصر الأول : تعريف القصة الحركية.

١ – القصة الحركية هو نوع من القصص الذي يعتمد علي مجموعة من الحركات الاساسية أو التمرينات التمثيلية التي يتم تنفيذها في صورة خطوات تمثيلية منظمة من قبل المعلمة والاطفال تهدف الي غرس القيم التربوية وبعض المفاهيم العلمية للأطفال كما ان تعليم الحركة بشكل عام يقصد به ان تكون الحركة موضوع التعلم والهدف الاساسي له حيث يحتاج الطفل من خلال الحركة الي زيادة معارفه وخبراته المعرفية بالإضافة الي اكتساب اللياقة البدنية والصحية.

٢ – القصة الحركية هي التي تحتوي علي العديد من الحركات سواء كانت حركات بسيطة أو متوسطة أو حركات سريعة يقوم الطفل بهذه الحركات مما تجعل الجسم يستفيد من هذه الحركات وتنمية ذكاءه لان كلما زادت حركة الطفل زاد ذكاؤه تدريجيا وقدرته للحياة من حولة وتنمية قدراته الحركية وتجعله يشارك في الحياة الاجتماعية ويكون له دور فعال في المجتمع وتكون هذه الحركات التي يقوم بها الطفل حركات شخص تمني ان يكون مثله او يقوم بتمثيل حركات التي تشد انتباهه سواء كانت هذه الحركات من التلفزيون أو الواقع الذي نعيش فيه والاطفال يحبون ان يقدموا الحركات تلقائية او خيالية او من الواقع علي الرغم من ان اكثر هذه الحركات تكون خيالية وبعضها حركات دون تخطيط

٣ – تعتبر القصة الحركية من اهم المكونات الضرورية لبناء اجسام الاطفال ونقل المعني الصحي والتربوي بأبسط الطرق التي تناسب مرحلته العمرية فهي قادرة علي رفع مستوي ذكاء وتركيز الطفل من خلال اطلاق العنان لمخيلته لذلك كل ام ومعلمة يجيب الا تستغني عن هذه الوسيلة التعليمية

٤ – هي طريقة سهلة وشيقة لعرض حوادث القصة عن طريقة الحركات لجعلها اقرب للذهن

٥ – هي عملية تحويل احداث القصة الي اجراءات متعددة اي لتمثل الشخصيات في القصة تمثل وحدة قصة شاملة للممارسة واجراءات بسيطة وغير رسمية.

٦ – يقوم بها الاطفال من اجل بناء اجسام صحيحة تعبر عن حالة تربوية اجتماعية وعلمية يقوم بها الطفل بصورة تمثيلية لتحديد خيال الطفل بصورة من صور الحياة التي تقوم بتقليدها.

٧ – سرد مشوق ذو موضوع محدد واحداث بسيطة وحبكة قصصية سهلة والقصة عمل فني يهدف الي اكساب الطفل مجموعة مفاهيم تعليمية وبدنية تميزة بالقدرة علي التشويق والانتباه وتنمية قدرتة الذكائية (قحطان جليل العزاوي /٢٠٠٩م )

٨ – القصة التي تتطلب من الأطفال التعبير بالحركة ويشمل معان وحركات تساعد علي زيادة ادراكهم العام.

٩ – مجموعة من الاحداث المتسلسلة والمشوقة والمثيرة لها بداية ونهاية لها ابطال وزمان ومكان يرويها المعلم للاطفال ويطلب منهم تخيل وتقليد هذه الاحداث

العنصر الثاني : المحتويات التي يجب توافرها في القصة الحركية.

يجب ان تحتوي القصة الحركية في محتواها علي حركات بدنية متنوعة ذات اهداف مختلفة تضعها المعلمة لخدمة الواجب الحركي المطلوب من تنفيذ القصة فهي مليئة بالخيال والحركات البدنية والتلقائية التي يعبر بها الطفل عن احداث القصة مما يساعد علي الادراك والتخيل عند سماعهم نداء المعلمة كما يجب ان تتناسب القصة الحركية مع تكوين اجسام الاطفال وميولهم وقدراتهم العضلية وتساعد علي امتصاص الطاقة الزائدة لديهم وتحويلها الي نشاط هادف.

ان القصة الحركية يجب ان تتكون من حركات بسيطة وطبيعية مثل المشي والركض والحجل والوثب والقفز وغيرها من الحركات كما يجب ان تشمل القصة الحركية علي تمرينات بنائية ومهارية التي تقدمها القصة علي احداث تخيلية يتم فيها تقليد حركات الاشياء والطيور والحيوانات بصورة بسيطة وسهلة ويجب ترك للطفل حركية التعبير الحركي في كل حركة وفق تخيلاته للاشياء ويمكن اضافة الموسيقي المصاحبة للقصة لكي تصبح القصة الحركية اكثر تشويقا للطفل مستخدمين الرقص الايقاعي كجزء من النشاط الحركي الذي يخدم الواجب أو الغرض من القصة.

والقصة الحركية تعمل علي مسايرة خيال الاطفال والتقليد واللعب وهي لا تحتاج الي درجة كبيرة من التركيز ولها قدر كبير من الامكانيات والادوات والاجهزة الرياضية اذا من الممكن الاستعانة بالمقاعد الصغيرة والاطواق والمكعبات واكياس الحب لرسم الخطوط والدوائر والتشكيلات التي تقدمها القصة الحركية. (موسوعة الكويت العلمية /٢٠١٧/١٠)

العنصر الثالث : أهمية القصة الحركية في رياض الاطفال.

حظيت القصة الحركية بأهمية قصوي في جميع مراحل التعليم والتعلم اذا تعد من اهم الادوات في بناء الثقافة وتشكل الوعي لدي الطفل باعتباره اقوي عوامل استثارته واكثر الفنون الادبية ملائمة لميولة ونظرا لما تقدمة من افكار وخبرات وتجارب في شكل حي معبرة وسياق مؤثر فإنها تعمل علي تطوير الطفل ثقافيا لما تحمله اليها من افكار ومعلومات لغوية وعلمية وتاريخية وجغرافية وفنية وادبية ونفسية واجتماعية فضلا عن التطور الخلقي واكتساب القيم الايجابية

والقصة الحركية هي القصة التي تتطلب من الاطفال التعبير الحركي وما تشتمل عليه من معان وحركات تساعد في زيادة ادراكهم العام وتعرف القصة الحركية انها مجموعة من الاحداث المتسلسلة والمشوقة والمثيرة لها بداية ونهاية ولها ابطال وزمنها ومكانها ترويها المعلمة وتطلب منهم تخيل او تقليد هذه الاحداث بواسطة الحركة مع استخدام الصوت كلما امكن ذلك  . كما تعتبر القصة الحركية من احدث طرق اعطاء التمرينات الحركية للأطفال والصغار لمناسبتها لطبيعتهم وميولهم ورغباتهم فضلا علي انها تحقق قدر كبير من البهجة والفرح والسرور وتشجيع فيهم النزوع الي التخيل والادراك والمحاكاة وحب التقليد واكتساب الجديد من الثقافة والمعلومات الرياضية .

تمثل القصة الحركية وحدة قصصية متكاملة من التمرينات والحركات الغير الشكلية والبسيطة وغالبا تؤخذ من مصادر يعرفها الاطفال من خلال البيئة المحيطة بهم اي من ثقافاتهم وقصص البيئة كما ان هذه القصص تتناسب مع امكانيات البيئة التعليمية سواء كانت رياض الاطفال أو المدرسة لأنها  لا تحتاج الي امكانيات عالية التكلفة او اجهزة كبيرة وانما ادوات بسيطة يمكن لأثاث البيئة التعليمية ان يفي بالمطلوب

القصة الحركية توصل للطفل حالة تربوية وعلمية واجتماعية عن طريق تأديتها بشكل يساعد علي فهم هذه الحالات التربوية العلمية والاجتماعية بصورة اكثر وضوح واكثر متعة وشيقة له فعن طريق حكاية القصة المتنوعة والشيقة تجعله يقبل عليها ويستمتع بها كما ان القصة الحركية لها القدرة علي تحديد خيال الطفل بصورة من صور الحياة التي يقوم بأدائها وتقليدها . كما تساعد القصة الحركية في الفهم الصحيح لمحتوي الاحداث التي في القصة وفهم الصحيح لعمل الجسم كأساس حيوي في مجال الحركة وامكانياتها.

كما تعد القصة الحركية عامل مهم في تشكيل شخصية الطفل والتأثير علي النمو في بعض المجلات وهي

١ – المجالات الاجتماعية والنفسية

٢ – المجالات العقلية

٣ – المجالات الترويحية والجمالية والثقافية والقومية

٤ – مجالات الحس الحركي

كما ان للقصة الحركية اثر في النفس والانفعالات وخاصة حين يتخيل المرء نفسة داخل الحوادث الواقعية فهي تثير في نفس المستمع مشاعر واحاسيس تجعله يشعر بالمشاركة الوجدانية للأشخاص (خليهة بنت معطي الله فارس /٢٠١٥/١٠/١٥. )

العنصر الرابع : ما يجب ان يراعي في اعداد القصة الحركية.

١ – ان يكون منبثقة من البيئة المحيطة للطفل بذلك يمكنه ان يتخيل احداثها ويقلد ابطالها.

٢ – ان يختار موضوع القصة بحيث تشمل علي معلومات تفيد الاطفال من خلال توجيهات المعلمة وملاحظاتها وتعليماتها الهامة التي تعطيها للأطفال أثناء القصة التي تعمل علي تربيتهم وزيادة معلوماتهم الوطنية والتاريخية والثقافية.

٣ – لكي تحقق التكامل في العملية التعليمية فإنه يجب اختيار موضوع القصة بحيث يربط بين المفاهيم المختلفة فتشمل القصة علي معلومات في الحساب وفي اللغة وفي العلوم الاجتماعية وبذلك تكون نظرة الطفل متكاملة فيحصل علي معلومات ومعارف في المجالات المختلفة

٤ – ان يختار موضوع القصة بحيث يثير حماس الاطفال ويحثهم علي الاشتراك في النشاط

٥ – يجب تحديد اغراض القصة في كل المجالات البدنية والاجتماعية والعقلية فالأغراض البدنية تعمل علي تحسين الصفات البدنية مثل السرعة والرشاقة والجري والوثب فالأغراض البدنية تعمل علي تحسين الصفات البدنية الاساسية من مشي وجري ووثب

– فالأغراض البدنية تعمل علي تحسين الصفات البدنية الاساسية من مشي وجري

– وتساهم في تنمية النضج الاجتماعي لدي الاطفال وتدريبهم مع الجماعات والتحلي بالصفات الاجتماعية مثل التعاون والصدق والامانة

– تعمل الاغراض العقيلة علي توسيع خيال الطفل ومداركة وكذلك اثراء المعلومات في برامج الانشطة التربوية الاخري من خلال ربط مع النشاط الحركي الوارد في احداث القصة.

٦ – تكسب الطفل مفاهيم السلامة العامة والخاصة المرتبطة بالممارسات البدنية

٧ – توصل للطفل المفاهيم الثقافية المرتبطة بالنشاط البدني

٨ – ان توعي الاطفال بأهمية المحافظة علي البيئة كالملاعب وكل ما يتعلق بالخدمات العامة.

٩ – ان توعي الطفل بأهمية وسلامة الغذاء الجيد واثرة علي سلامته الصحية

١٠ – ان تنمي لدي الطفل القدرة علي التحكم في انفعالاته في حالة وجود تنافس بين الاقران

١١ – ان تكوم بلغة بسيطة يستطيع الطفل فهمها بشكل واصح

١٢ – من الممكن ان تزيد من القصص التي توصل للطفل المفاهيم المراد تعلمها

١٣ – لا يزيد وقت القصة عن ربع ساعة حتي تتسلسل احداث القصة بعيدا عن التكرار ولكي لا يشعر الطفل بالملل وعدم التركيز.

العنصر الخامس :  أسس بناء القصة الحركية.

١ – ان تعطي للطفل الفرصة للتعبير عن ذاته وأفكاره وترك له الحرية في مناقشته فيما يسمعه

٢ – ان نعطي الفرصة للطفل للتخيل والتصور في حدود قدرته فلا تقدم له قصة لا يستطيع تخيل حركاتها او تخبره علي التعبير عن حركة معينة

٣ – يجب ان تحتوي القصة علي معلومات لا يعرفها الطفل وان تكون هذه المعلومات مقدمة بشكل بسيط وسهل يتماشى مع مدركات الطفل واهتماماته

٤ – يفضل ان يكون هناك بعض الحركات التي تساعد في زيادة الحماس للقصة ومن الممكن ان نصاحب هذه الحركات ببعض الموسيقي لتحفير الاطفال علي الفهم الحركات ممتعة وسريعة

٥ – يجب ان تحتوي علي معاني بناءة تتناسب مع قيم الدين وعاداته التقاليد المجتمع فيجب ان تكون معاني القصة سهلة بسيطة الفهم والاستيعاب بشكل صحيح متقبلة من قبل المجتمع

٦ – ان تكون مناسبة لبيئة الطفل لكي تحقق اهدافها وهي ان تكون انعكاس للبيئة التي يعيش فيها الطفل كأن تحتوي علي انشطة سائدة في المجتمع

٧ – ان تتسم بالمنطقية بحيث تدفع الي طبيعة مقنعة

٨ – ان تكون قصيرة العبارات بحيث يسهل علي الطفل ادراك احداثها ويتصورها لكي لا يشتت انتباه وتركيز الطفل لمواصلة الاحداث ومتابعتها والقدرة علي تذكرها

٩ – ان تحتوي علي مواقف انفعالية ذات صياغة متنوعة

١٠ – ان يكون عدد الممثلين قليل حتي يزداد تركيز الطفل بين الحركات وبين احداث القصة

١١ – ان تكون الالفاظ بلغة غير معقدة يجب ان تكون سهلة بسيطة

١٢ – ان تكون مناسبة لكل زمان ومكان وتكون مخاطبة لعقول الطفل

١٣ – ان تخاطف عقول الطفل بمستخدمات العصر

١٤ – ان تحوي علي حركات بدنية بسيطة وسهلة بالنسبة للطفل (محمد غالمي /٢١٠٧/١٠/٢٩ )

العنصر السادس : أنواع القصة الحركية

مع تطور قدرة الطفل علي الاستمتاع وتفسير الكلمات واستعمالها تأتي المتعة والنشوة والاستمتاع للقصة والطفل عادة تبدأ قدرته علي الاستماع الي القصص عندما يبلغ الثانية من عمرة فهو يتذوق ما فيها من معني ويظهر ذلك جليا في لعبه وطفل الروضة يمر بمرحلتين اثناء وجوده:

  • الطور الأول : الواقعي المحدد بالبيئة في سن الثانية حتي اواخر الرابعة وأوائل الخامسة
  • الطور الثاني : الخيال الحر من سن الخامسة في اواخر الثامنة واوائل التاسعة

يكون الطفل في الطور الاول مشغول بالكشف عن البيئة الواقعية المحيطة لذلك كانت انسب انواع القصص في هذه المرحلة هي التي تدور احداثها حول البيئة الواقعية المحددة مثل

١ – القصة التي تؤكد ذاتها

٢ – القصص التي تدور حول الخبرات والتجارب او الجمادية الناطقة

٣ – القصص الحركية التمثيلية

٤ – القصص التي تدور حول الطقس وايام العطلات والاعياد

وهناك نوعين للقصة الحركية

  • قصة حركية موسيقية غنائية : يسودها الايقاع ليساعده في التعبير عن الحركات التي تحتويها هذه القصة وهذا النوع مفضل في المرحلة الاولي من عمر الطفل حتي الرابعة
  • قصة حركية تمثيلية : وهي المناسبة للطفل بعد سن الرابعة حيث هذا النوع من القصص تعتمد علي خيال الاطفال وميولهم الشديد للتقليد ما يحيط بهم

العنصر السابع :مشتملات القصة الحركية.

١ – تشتمل علي التمرينات البنائية والمهارات للأطفال التي تقدم في قالب تخيلي ثم فيه تقليد الاشياء والطيور والحيوانات بصورة بسيطة وسهلة غير معقدة  تؤدي الي استخدام العضلات الكبيرة في الجسم والتي تسمح بالمجال الحركي غير القصير لحركة الطفل

٢ – تشتمل علي حركات ايقاعية منظمة

٣ – تشتمل علي تمارين بسيطة وسهلة بعيدة عن التعقيد

٤ – حركات مقصودة لتنمية عناصر اللياقة البدنية المطلوبة لهذه المرحلة وقد تكوم للتوازن والرشاقة او المرونة …. الخ

٥ – تشتمل اوضاع حركية بسيطة  مثل المشي او الجري

العنصر الثامن :طرق تنفيذ القصة الحركية

١ – تقوم المعلمة بسرد ملخص القصة في دقيقة او دقيقتين بأسلوب بسيط ومشوق وتستعمل في ذلك اللغة العادية بحيث يطلع الاطفال علي مضمونها ففي قصة عن الجيش يجب ان يشعر كل طفل قبل البدء في ادائها بأنه ضابط من ضوابط الجيش ومن ناحية اخري يجب ان تشمل شرح القصة كل واقعها بحيث يتعرف الطفل في القصة علي قيادة السيارة مثلا انه يستطيع ان يسارع بها ببطء كما يشاء أنه كرة تنط علي الارض بقوة مرة وببطء مرة اخري

٢ – تقوم المعلمة بشرح قصة حركية مرة اخري بتسلسل منطقي مع ربط تلك الحوادث بالحركات التي اختارها لهذه القصة اي يبدأ بالشرح والتنفيذ معا

٣ – يستحسن ان تشترك المعلمة مع الاطفال في عمل حركات القصة حتي يزداد تصور الاطفال لواقعية هذه القصة.

٤ – يعتبر التشكيل الحر افضل التنظيمات التي تحدث في القصة الحركية بعد ان يكون الاطفال قد تمرنوا عليها وقتا كافيا وفي هذا التنظيم يقف كل طفل في مكان يكفي لتحركاته بحرية ولا يبتعد الاطفال كثير عن المعلمة كما يراعي عدم تجميعهم في نطاق ضيق حولها

٥ – التوقيت في تمرينات القصة الحركية يجب ان يكون توقيت حر آ فعلا تنادي المعلمة علي تمرين الجزع في حركة حرث الارض انما يكون اهتمامها منصبها علي تشجيع الاطفال في اتساع الحركة مع فرد الركبتين

٦ – يفضل ادخال الادوات ضمن القصة الحركية فمثلا تستعمل المقاعد السويدية ليمشي عليها الاطفال من ناحيتها العرضية وكأنها الكوبري فوق النهر

٧ – من اهم وسائل نجاح القصة الحركية ان يكون لها تمرين فيه وضع ابتدائي واضح تنبه اليه المعلمة وتتأكد من ان كل طفل قد نفذ هذا الوضع في البداية

٨ – من الافضل ان تقوم المعلمة بتحضير عدد من القصص الحركية يكفي لشهر او شهرين من اول الفصل الدراسي وبعد ذلك يأخذ راي الاطفال في اول كل درس علي القصة التي يفضلون ادائها وبذلك تستطيع المعلمة اعادة القصة الحركية السابقة واعدادها بطريقة محببة الي الاطفال وبدون ان تشعرهم بالملل والتكرار

٩- تعتمد القصة الحركية علي طبيعة البيئة المحيطة والتي تفضل معها ان تكون معظم القصص ابتكارية من تأليف المعلمة

١٠- يجب مراعاة الفروق الفردية عن الاطفال عند اعطاء المعلمة القصة الحركية (انشراح ابراهيم /حسن السيد أبو عبده /القاهرة/٢٠٠٢ م )

العنصر التاسع : أهم النقاط التي يجب مراعاتها أثناء تدريس القصة الحركية

 يجب ان تراعي المعلمة عوامل الامن والسلامة اثناء تدريس القصة الحركية للأطفال حتي تضمن عدم اصابة الاطفال بأي مكروه بدني أو نفسي

  • اهم النقاط التي يجب مراعاتها عند تدريس القصة الحركية.

١ – تدريس القصة الحركية بحيث لا يقلد الاطفال المعلم بل يجب ان يكون التعبير ذاتيا من الاطفال لكي يخرجوا افضل ما عندهم من مهارات حركية.

٢ – الاستعانة بأدوات رياضية من الاعلام  الكرات  الصولجان

٣ – ان يأخذ النشاط طابع الحدوتة ويكون خاليا من النداءات الشكلية

٤ – يبدأ النشاط بشرح المعلم للقصة بطريقة شيقة بحيث تحثهم علي الاشتراك في احداثها

٥ – يتدخل المعلم بالتعبير عن النشاط او القصة بالحركات لكي تصوب موقف او تصحح خطأ

٦ – مراعاة التدرج في احداث القصة بحيث تبدأ من السهل الي الصعب ومن المعلوم الي المجهول ومن البسيط الي المركب وان تنتهي والاطفال في حالة بدنية هادئة تسمح لهم بمتابعة دروسهم العلمية بعد الانتهاء من النشاط

٧ – ان تشمل حركات الجسم وحركات بالذراعين والرجلين والرأس والجزع والجانبين والبطن

٨ – أثناء القصة يجب علي المعلمة القيام ببعض التمارين لتقوية القوة العضلية والتحمل والسرعة والمرونة والرشاقة والدقة والتوافق

٩ – يجب ان تكون القصة من البيئة التي يعيش فيها الطفل لكي لا يشعر بالمبالغة في احداثها

١٠ – يترك للطفل التصور والتخيل لما هو مطلوب من القصة الحركية فيعبر كل طفل عن نفسة

١١ – يجب ان يكون التعبير عن القصة الحركية ذاتيا

١٢ – يجب ان تكون تعليمات القصة بصورة سهلة لكي يتفاعل معها الطفل بشكل ايجابي

١٣ – يجب ان تدرس القصة الحركية بطريقة غير شكلية تكون قدرتها في الوصول للطفل اسرع

العنصر العاشر :المداخل الرئيسية لتعليم القصة.

١ – الطريقة البصرية : تحويل القصة الي مشاهد مسلسلة كل منها لها إطار محدد

٢ – الطريقة السمعية : تسجيل القصة علي شرائط

٣ – طريقة التخطيط : يشير الخبراء ان تخطيط القصة يساعد علي ترسيخها وتثبيتها في عقولهم

٤ – بطاقات المتلقين : عبارة عن مقاس عشرة في خمسة عشر سم  تشمل (العناوين المصدر الوقت الشخصيات المشاهد )

٥ – المدخلات الرئيسة لتعلم القصة : طريقة التقسيمات تشبه عمل موزع النوتة الموسيقية وبعض الاعمال التي تستلزم تغير في مقام ونغمة الصوت.

العنصر الحادي عشر: الغرض من القصة

١ – القصة الحركية تعمل علي مسايرة خيال الاطفال وحبهم للعب والتقليد وهي لا تحتاج الي درجة كبيرة من التركيز ولا قدر كبير من الامكانيات والادوات والاجهزة إذا من الممكن الاستعانة بالمقاعد الصغيرة والاطواق والمكعبات واكياس الحب لرسم الخطوط والدوائر والتشكيلات التي تنفذ فيها القصة الحركية

٢ – تعتبر القصة احد الاساليب المشوقة والمثيرة التي تشتمل الطفل في مرحلة رياض الاطفال والمدرسة لما يشعر فيها من القرب والالتصاق في كيفية واسلوب تنفيذها حيث تتفق مع ميوله الحركية والفكرية والقصة الحركية تساعد المعلم في غرس القيم والمثل والعادات التربوية الصحيحة التي تسود عمليات مقنعة مدروسة تسعي لتحقيقها احد الاهداف المرجوة في المدرسة.

٣ – كما يمكن عن طريق القصة الحركية تعليم الحركات الاولية والاساسية وكذلك الاوضاع الاساسية في التمرينات والتي لا يستساغ إعطاءها في شكلها التقليدي الجامد فعن طريق القصة الحركية تسهل مهمة المعلم في تنفيذ الانشطة الحركية بشكل تربوي حركي ممتع ومفيد

٤ – في القصة الحركية يطابق الاطفال كلمات القصة بتعبيرات حركية والتي يؤدي الي تسلسل كلمات القصة بتعبيرات حركية والتي تؤدي الي تسلسل من الاعمال الحركية المطابقة فهي تعد تعبير بالحركة لقصة ما.

العنصر الثاني عشر: خصائص القصاص الجيد

١ – الموهبة مع الخبرة والتدريب

٢ – القدرة علي اختيار القصص المناسبة

٣ – الحفاظ علي روح الطفولة وحب الحياة

٤ – القدرة علي التخيل والابتكار والابداع

٥ – الاستمتاع بالفكاهة

٦ – القدرة علي تقديم افكار الشخصيات المختلفة واحاسيسها والتعبير عنها

٧ – ان يتمتع بقدر كبير من النشاط والحركة

٨ – ان يمتلك صوت مميز

٩ – اتقان اللغة العربية جيدا من اجل النطق السليم

١٠- القدرة علي جعل اللغة والاسلوب سردا للقصة المناسبة لقدرة الطفل اللغوية

١١ – الثقة بالنفس

١٢ – المرونة وحسن التصرف

العنصر الثالث عشر :الفرق بين القصة الحركية والتمرينات علي شكل العاب.

بما ان كل مرحلة علمية تختلف في خصائصها عن باقي المراحل فمراحل النمو مختلفة وتتنوع فيها النواحي الجسمية والعقيلة والاجتماعية للفرد في فترة نموه فإن التمرين يتأثر بالنوع والسن مثل تمرين الاطفال (٤-٦) يكون تمرين سهل بسيط شامل لان الاطفال غير مكتملين البنية وتكون القدرة لدية علي التفكير ولكن خياله خصب وله القدرة علي التقليد والمحاكاة فالقصة الحركية شاملة وبسيطة وخالية من التعقيد لأنها لا تقتصر علي جزء واحد

لذلك فالقصة الحركية لا تتطلب من الطفل جهد بدني وعقلي ولا تحتاج لمهارة خاصة ويكون الغرض منها هو اشباع ميول الطفل من الحركة واللعب

وفي سن (٦ -٩ ) نقوم بتعديل نوع التمارين فتكون تمارين تساعد علي الاعتدال القامة وتمنع ظهور التشوهات وفي نفس الوقت تمارس علي شكل العاب ولا يهمل حسن الاداء والاخراج فيكون التمرين شامل لبعض التمارين البسيطة للذراعين والرجلين والتي تحتاج الي طابع اللعب.

العنصر الرابع عشر : أهمية التمرينات البدنية

١ – المساعدة علي النمو المتوازن

٢ – ممكن ان يقوم بها جماعة من الافراد في وقت واحد

٣ – تساعد علي رشاقة الجسم واكسابه اللياقة البدنية

٤ – لا تتطلب مكان منظم او ملعب للعب فيه كغيره من الالعاب

٥ – تساعد في المحافظة علي سلامة الجسم والقوام المناسب

٦ – يمكن لكل فرد ممارستها حسب ما تناسبه

٧ – لا تتطلب التمرينات قدرة عالية

٨ – ليس لها اي اضرار في ممارستها أو بعد ممارستها

٩ – يمكن استخدامها كأحماء قبل اللعب

١٠ – تساعد علي تنمية الكفاءة العقلية والخلقية والنفسية

١١ – تميز بين الامانة والسلامة

١٢ – لا تحتاج الي تكاليف لممارستها

– اقسام التمرينات البدنية من حيث التاثير

١ – تمرينات الرشاقة والمرونة

٢ – تمرينات قوة التحمل

٣ – تمرينات القوة

٤ – تمرينات السرعة

٥ – تمرينات الارخاء

٦ – تمرينات اساسية

٧ – تمرينات عرضية خاصة

٨ – تمرينات المسابقات

٩ – تمرينات نظامية

١٠ – تمرينات توافقية وتمرينات بالأدوات

١١ – تمرينات حرة

١٢ – تمرينات علي الاجهزة

 

ملخص البحث

إن العناية بأنشطة الطفل ضرورة هامة لكي يستطيع التعبير عن نفسه والتعرف علي مظاهر الحياة البيئية وهذا الميل الطبيعي للحركة وهو ايضا إحدى طرق التعليم عن طريق التعرف علي مظاهر البيئة من حيوانات وطيور ونباتات وألات عن طريق تقليد حركات هذه الحيوانات وبذلك يتعرف عليهم الطفل بشكل اسرع

ويجب تقديم القصة للطفل بصورة شيقة وممتعة لكي لا يمل منها الطفل أو يشعر بعدم الراحة عند سماع القصة

ويجب ايضا تنويع مواضيع القصة لكي تفيد الطفل في جميع الجوانب وفي كل قصة تقدم معها موضوع تعليمي جديد كما أننا من الممكن ان تقدم له انواع مختلفة من الحركات الشاملة لجميع اجزاء الجسم.

النتائج والتوصيات

١ – القصة الحركية ودورها في توصيل المفاهيم التعليمة المناسبة للأطفال وايضا المفاهيم الاجتماعية وتوصل المهارات الحركية مع القصة تصبح فعال اكبر مما يكون تدريبات حركية بمفردها

٢ – استخراج الموهبة من الممكن ان يكون لدي الطفل موهبة ما فالقصة الحركية يستطيع الطفل اخراج هذه الموهبة التي لدية لأنها وسيلة شيقة وممتعة له

٣ – اهمية الرياضة في حياة الطفل لبناء صحتهم الجسدية والعقيلة لان الرياضة عامل اساسي ومهم في حياة الاطفال

٤ – الموهبة مع الخبرة في التدريب من خصائص القاص الجيد الذي يعمل علي الحفاظ علي روح الطفولة وحب الحياة والقدرة علي تشويق الاطفال من خلال حركة القصة ومهمته في معرفة اللغة المناسبة للتعامل مع الاطفال

٥ – ان القصة الحركية تنشط داخل الطفل عامل الانتباه والتركيز وكذلك عن طريق تشويقه لمعرفة احداث القصة مما يجعله منتبه واكثر تركيز كما تترك للطفل التخيل والافكار الداخلية. والذهنية للطفل بتخيل احداث القصة

٦ – التدرج في احداث القصة ودورة في فهم القصة أسرع من الانتقال من البطيء للسريع والابسط لأكثر تعقيدا حتي تتماشي مع قدرات الطفل الذهنية والحركية مما يساعد الي الاكثر تعقيد حتي تتماشي مع قدرات الطفل الذهنية والحركية مما يساعد علي نجاح تاثير القصة الحركية بشكل اكبر

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة