التعليم العام

“أمهات مصر”: تدريس الفرنسية يحقق تكافؤ الفرص بين الحكومي والخاص

قالت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إن تدريس اللغة الفرنسية كلغة ثانية بداية من الصف الأول الإعدادي قرار جيد ويصب في مصلحة الطلاب.

وأكدت عبير، في تصريحات صحفية، أن تدريس اللغات للطلاب هو الذي كان يميز بين المدارس الخاصة والدولية وبين المدارس الحكومية، وهو ما يعتبر تطور كبير للمدارس الحكومية ويمنح طلابها فرصة تعليم لغة أجنبية ثانية، لافته أن ذلك يحقق بشكل كبير تكافؤ الفرص.

وأكدت وزارة التربية والتعليم ، أن قرار تدريس الفرنسية كلغة ثانية في جميع مدارس الجمهورية من أولى إعدادي لن يطبق في العام الدراسي الجديد 2020/2021.

وأفادت مصادر رسمية بوزارة التربية والتعليم، أن هذا القرار سيطبق فقط على طلاب نظام التعليم الجديد عندما يصلوا إلى الصف الأول الإعدادي.

وكان قد التقى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، السفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتيه والوفد المرافق له، لمناقشة أوجه التعاون بين مصر وفرنسا في إطار خطط تطوير التعليم.

وناقش الجانبان، خلال اللقاء، سبل التعاون في توفير مصادر رقمية متنوعة باللغة الفرنسية على بنك المعرفة ومنصات التعليم التي أطلقتها الوزارة وكذلك تدريس اللغة الفرنسية كلغة ثانية في جميع مدارس الجمهورية بداية من الصف الأول الإعدادي، واستكمال التعاون في ترجمة المناهج الجديدة للغة الفرنسية، بالإضافة إلى ترجمة المحتوى الرقمي على بنك المعرفة وإتاحته باللغة الفرنسية.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة