التعليم العام

قيادات التعليم بالشرقية وضباط الشرطة بمديرية أمن الشرقية يصطحبون أبناء الشهداء للمدارس بمختلف الإدارات التعليمية

تحت رعاية الأستاذ ” رمضان عبد الحميد حسن ” وكيل اول وزارة التربية والتعليم بالشرقية ، والسيد اللواء ” إبراهيم عبد الغفار ” مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية .
وللعام الثالث علي التوالي، اصطحب مديري عموم الإدارات التعليمية و قيادات وضباط الشرطة بالشرقية أسر الشهداء وأبنائهم فى اليوم الدراسي الأول لهم، لتكريمهم ورفع روحهم المعنوية وذلك تخليداً ووفاءً وعرفاناً لتضحيات وعطاء شهداء الوطن وأبنائه الأبرار من رجال الشرطة والقوات المسلحة الذين وهبوا أرواحهم، أثناء تأديتهم لواجبهم الوطنى .

وحيث قام مديري عموم الإدارات التعليمية و مأموري المراكز و الأقسام وضباط العلاقات العامة والإعلام و إدارة حقوق الانسان بمديرية امن الشرقية ، بمرافقة أبناء الشهداء للمدارس،

ونقلوا خلالها تحيات وتقدير السيد اللواء ” وزير الداخلية والسيد اللواء مدير أمن الشرقية والسيد الأستاذ وكيل اول وزارة التربية – لأسر الشهداء وأبنائهم، مؤكدين أن ذكرى آبائهم وسيرتهم العطرة ستبقى خالدة ومضيئة فى ذاكرة الوطن، وأن تضحيات آبائهم الأبطال تعكس مدى إيمانهم برسالة الأمن، وشعورهم بالمسئولية تجاه البلاد، وأنها ستظل دوماً وساماً على صدور جميع رجال الشرطة يقتدون به كأروع مثال فى التضحية والبطولة والفداء

من جانبه أعرب الأستاذ ” رمضان عبد الحميد حسن ” وكيل اول وزارة التربية والتعليم بالشرقية عن تقديره لحرص مديرية قيادات وضباط أمن الشرقية على هذا التقليد السنوى لتتعرف الأجيال القادمة على تضحيات الأبطال الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن

وان تلك الزيارات لها بالغ الأثر فى نفوس أبناء وأسر الشهداء الذين أعربوا عن فخرهم وإعتزازهم بتلك المبادرة التى تُعد تكريماً لآبائهم وذويهم الذين إستشهدوا أثناء تأديتهم لواجبهم الوطنى

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى