afdalsex.com

xnxxarabsex.com

sexsaoy.com

التعليم الفني

أزمة بسبب مدرسة مبارك كول بالجيزة .. تعرف على التفاصيل


سيطرت حالة من الغضب على طلاب مدرسة «مبارك كول» بعدما فوجئوا بمنعهم من التدريب وتحويلهم لمدارس تعليم فنى صناعى، مما جعلهم ينظمون وقفة إحتجاجية أمام ديوان وزارة التربية والتعليم، أمس.

وتكشف «الدستور» القصة الكاملة لهذه القضية:

تقول بسمة أحمد إحدى الطالبات:«مدرسة مبارك كول رمتنا فى الشارع ولا توجد مدرسة تقبلنا، والوزارة نقلتنا لمدارس تعليم صناعى.. إحنا كنا فى شركة الجيزة للغزل والنسيج بينها وبين مبارك كول عقد لمدة 5 سنوات وعندما إنتهى العقد رفض صاحب الشركة التجديد وأصبحنا فى الشارع وتم تحويلنا إلى مدارس صنايع مش عايزينها»

وإستكمل الطالب محمد بيومى قائًلا:« إحنا لو دخلنا صنايع مش هنكون فاهمين حاجة لان فيها مواد هناخدها لأول مرة، والوزارة قالت أتفقوا مع مصنع وبالفعل ذهبنا إلى مصنع الشوربجى لكنه رفض تدريبنا..مش عارفين نعمل ايه».

من جانبه قال الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفني، أن العمل يجري علي قدم وساق لتدبير فرص تدريب بديلة للطلاب ونرجو أن ننجح في المهمة، مشيرا إلى أن الوزارة جاهزة لحل أى مشكلة طارئة،

وأضاف نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفني في تصريح لـ”الدستور،: “من الصعب علي الوزارة تدبير أو بناء مدارس قريبة من منازل الطلاب في الحال”.

وقال “مجاهد” أن تظاهر الطلاب يرجع لرفض شركة الجيزة للغزل والنسيج تدريبهم، التي سبق ان أتاحتها لهؤلاء الطلاب كتعليم مزدوج بنظام مدرسة داخل مصنع حسب البروتوكولات المبرمة بين الشركة والوزارة في هذا الشأن، أما سبب امتناع الشركة يعود إلى مشاكل بينها وبين الجهات التي تصدر لها منتجاتها في الخارج بدول الاتحاد الأوروبي.

وأوضح أن الوزارة سكنت هؤلاء الطلاب في مدارس تعليم صناعي عام ومزدوج حسب الفرص التدريبية المتاحة، ويجري البحث حاليا عن فرص تدريبية بديلة في مجال صناعة الغزل والنسيج، وتم إحالة مخالفة الشركة للبروتوكول المبرم معها إلى الشؤون القانونية بالوزارة، لاتخاذ اللازم والحفاظ علي حقوق الطلاب.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة