التعليم العام

«مكلفني 500 جنيه» .. تفاصيل قضية طالبة الحجاب بالجيزة

أعلن ناصر شعبان، مدير الإدارة التعليمية بجنوب الجيزة، إن مدرسة وجيه بُغدادي الثانوية (بنات) لم تجبر أي طالبة على ارتداء الحجاب، لكن على طالبات المدرسة الالتزام بالزي المدرسي والشكل العام والهيئة المناسبة للحرم المدرسي.

وأضاف مدير تعليم الجيزة، في تصريحات الخميس، أن المدرسة طلبت من الطالبة الالتزام بالشكل والهيئة لشعرها التي تناسب المدرسة كصرح تعليمي وليس إجبارها على ارتداء الحجاب كما ادّعت.

وكشف عن أن الطالبة لم تلتزم بذلك، ومصفّفة شعرها ضفائر متعددة ومصبوغة باللون الفوشيا وعند مطالبة الطالبة بتغيير اللون ردت قائلة مكلفني 500 جنيه مش هغيّر اللون، وهو ما استدعى مطالبتها بتغيير لون الشعر أو ارتداء (إيشارب) أو تغيير شكل تصفيف الشعر لحين تغيير اللون وليس إجبارا، لأن المدرسة لم تجبر أي فتاة على الحجاب، ويوجد بها فتيات كثيرات غير محجبات، وأي فتاة محجبة بالمدرسة فهي ترتدي الحجاب بكامل إرادتها ودون إجبارها من جانب المدرسة.

وتابع أن ولية الأمر رفضت ذلك وتوجهت للإدارة وقامت بتحرير شكوى بالشئون القانونية ضد المدرسة، رغم أنها معلمة جغرافيا منتدبة بالمدرسة وتعلم جيدًا أن من دور المعلم التربوي التقويم والحفاظ على الهيئة والشكل العام للطلاب بالمدارس، وأثارت قصة إجبارها على ارتداء الحجاب من إدارة المدرسة.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى