التعليم العام

مصادر تكشف مصير امتحانات الترم الأول .. تعرف على رد وزير التعليم

ريم محمود

ينشغل حاليا أولياء الأمور والمعلمين بما ستفعله وزارة التعليم في الامتحانات بعد قرار تأجيلها بسبب جائحة كورونا التي يعاني العالم بأسره.

قالت مصادر إن امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي ستقام من المنزل مثلما أعلن وزير التعليم، وتم الانتهاء من إعداد بنوك الأسئلة الخاصة بهم، على أن يتم إعلان جميع التفاصيل الخاصة بالامتحانات والجدول بعد 20 فبراير المقبل.

وأشارت المصادر إلى أن الاتجاه لعمل أبحاث بدلًا من الامتحانات لم تنو عليه الوزارة، حيث إن هذا الاتجاه مرفوض تمامًا، مؤكدة أن امتحانات الشهادة الإعدادية ستقام بالمدارس مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية، لكن حال قلة أعداد الإصابة بكورونا سيتم إقامة امتحانات التيرم الأول، أم فى حالة زيادتها سيكون إجراء الامتحانات على منهج التيرم الثاني فقط، مشددة على أن هذه التوقعات متغيرة حسب ظروف وباء كورونا والجائحة التى تمر بها البلاد.

وأكدت المصادر أن امتحانات النقل ستتم بنسبة كبيرة، لكن ليست بطريقة “أونلاين”، لكن حتى الآن، لم تستقر الوزارة على الآلية التى يتم بها الامتحان أو تقييم الطلاب.

بدوره، علق الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على ما تم تداوله بشأن إقامة الامتحانات بعد 20 فبراير قائلًا:”نحن لم نذكر أي شئ عن الامتحانات بعد 20 فبراير لأن كل هذا يعتمد على تقدير الدولة للموقف الوبائي في ذلك الحين”.

أضاف الوزير: “كل ما يتم تداوله استنتاجات أو اجتهادات أو اختراعات والدليل أننا لم نقل شيئا من هذا إطلاقا، المؤكد ضرورة تقييم الطلاب بشكل أو بآخر وبشكل لا يحتمل الغش أو التحايل على التقييم لضمان التقييم العادل وتكافؤ الفرص”، مختتمًا تصريحاته :”الكيفية تخضع للتطورات في جائحة كورونا”.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى