التعليم العام

شوقي : الدروس الخصوصية مافيا وبيزنس يمثل قوة عتيدة أمام التطوير

قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، أن مشكلة الدروس الخصوصية لما تكن موجودة قبل الثمانينيات، موضحا أن هناك فرق بين التقوية والدروس فالدروس الخصوصية التى تستبدل شكل التعليم تمثل مافيا كبيرة وبيزنس وتمثل قوة عتيدة أمام التطوير، قائلاً: فى النظام الجديد مش عاملين امتحانات، والأهالى هاجمونا والمقاومة الكبيرة من البعض، وده معطلنا لازم نسيب أولادنا يتعلموا براحتهم، وبشكل صحيح ولازم يكون هناك طالب له شخصية لأن كل البيئة تؤثر على شخصية الطفل.

وأوضح وزير التربية والتعليم، خلال حواره فى برنامج جروب الماميز، المذاع على قناة مدرستنا التى تقدمه الإعلامية زهرة رامى، هناك إرث فى مهنة التدريس، حيث يجب إعادة النظر فى خريجى كليات التربية، مؤكدا الوزارة تحاول العمل على تطوير مهنة التدريس والمعلم بعد أن أصبحت كهنة غير محبوبة.

وشدد وزير التربية والتعليم، على أن الوزارة حققت تقدما كبير وتطور مهم من خلال توفير بدائل لتعليم الطلاب، حيث تم توفير قنوات ومنصات وهذه المنصات والقنوات بديل مجان للدروس الخصوصية، موضحا عند الأهالى الانجاز والهروب من الامتحانات والدروس الخصوصية لا تنمى قدرات الأطفال، موضحا أن الثانوى بدائنا نسأل أسئلة لم تكن موجودة ولا يوجد نظام جديد.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى