الموسوعة العلمية

اختبار لقاح لفيروس كورونا لا يسبب آثار جانبية .. ومفاجأة بشأن المتغيرات الجديدة

بعد أن أصبح فيروس كورونا المستجد خطرا يهدد العالم أجمع، منذ أكثر من عام على ظهوره يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.

7 أمراض تسبب كوفيد الشديد
يعاني العديد من الأشخاص حول العالم بمضاعفات كوفيد-19 بعد الإصابة بفيروس كورونا القاتل، أو ما يعرف بـ”كوفيد الشديد طويل الأمد”.

وهناك 7 أمراض خطيرة تسبب إصابتك بكوفيد الشديد، وفقا لموقع timesofindia، وهي السمنة والسكري والفشل الكلوي والسرطان وارتفاع ضغط الدم ومضاعفات القلب واضطرابات الجهاز التنفسي المزمنة.

ومنذ اندلاع فيروس كورونا الجديد، ظل العالم في حالة ذعر وفوضى، بينما تسببت الأعراض والتأثيرات طويلة المدى للفيروس القاتل في البداية في إحداث فوضى في العالم، مع ظهور متغيرات كوفيد الجديدة، ساء الوضع وأصبح أكثر خطورة، ومع ذلك، فقد تم النظر إلى إطلاق اللقاح على أنه بصيص أمل وقد أخذ الملايين بالفعل جرعة كوفيد الخاصة بهم، لكن يبقى السؤال ما إذا كانت اللقاحات فعالة ضد المتغيرات الجديدة أم لا؟ إليك ما يقوله الخبراء، وفقا لموقع indiatimes.

وفقًا لدراسة أجراها المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية بالهند (NIAI) ، يمكن للقاحات الفيروس التاجي أن تحمي من متغيرات كوفيد الجديدة، قام البحث، الذي قاده أندرو ريد، عالم فريق NIAID ، بتقييم وتحليل عينات خلايا الدم البيضاء لـ 30 شخصًا أصيبوا بفيروس COVID-19 ، وتعافوا منه قبل ظهور المتغيرات في أجزاء مختلفة من العالم، وجد أن الخلايا التائية ظلت نشطة ضد الفيروس وظلت استجاباتها سليمة إلى حد كبير ويمكن أن تتعرف تقريبًا على جميع الطفرات في المتغيرات المدروسة، وفقًا للخبراء.

اختبار لقاح لا يسبب آثار جانبية
أعلن الأكاديمي ألكسندر جينسبورج، رئيس مركز “غاماليا” الروسي للأوبئة والبيولوجيا المجهرية، عن بداية الاختبارات قبل السريرية للقاح أنفي مضاد للفيروس التاجي المستجد.

ووفقا له، هذا اللقاح على شكل قطرات للأنف لا يسبب حتى أي آثار جانبية طفيفة، ويقول “هذا لقاح للاستخدام الموضعي، و لن يسبب حتى ارتفاع درجة حرارة الجسم”، وفقا لموقع روسيا اليوم.

ما الذي يسبب الآثار الجانبية للقاحات “كوفيد-19″؟
يتلقى الملايين حول العالم لقاحات “كوفيد-19” المختلفة، ومع ذلك، يبدو البعض حذرين من التطعيم بسبب مخاوف الآثار الجانبية التي وقع تسجيلها، وأبلغ الكثيرون عن حالات مثل التهاب الذراعين والحمى والغثيان والطفح الجلدي والصداع، كآثار جانبية للقاح، ما جعل الأمر مدعاة للقلق.

وأصبح الحصول على إجابة عن سؤال: لماذا تسبب اللقاحات أحيانا هذه الأعراض غير السارة، وهل هي مدعاة للقلق؟، أمرا ملحا، من أجل طمأنة الناس حول العالم بشأن ردود الفعل هذه، وقد يبدو الأمر غير منطقي، لكن الآثار الجانبية هي علامة على أن اللقاح يؤدي وظيفته، كما قال الخبراء لموقع لايف ساينس

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة