الموسوعة العلمية

كل ما تريد معرفته عن المدينة المفقودة “صعود آتون” فى الأقصر

أعلن عالم الآثار الكبير الدكتور زاهى حواس عن العثور على المدينة المفقودة تحت الرمال والتى كانت تسمى “صعود آتون”، والتى يعود تاريخها إلى عهد الملك أمنحتب الثالث، واستمر استخدام المدينة من قبل توت عنخ آمون أى منذ 3000 عام، بواسطة البعثة المصرية المشتركة مع وزارة السياحة والآثار.

ــ بدأ العمل فى هذه المنطقة للبحث عن المعبد الجنائزى الخاص بالملك توت عنخ آمون.

ــ الاكتشاف هو أكبر مدينة على الإطلاق فى مصر والتى أسسها أحد أعظم حكام مصر وهو الملك “أمنحتب الثالث”.

ــ المدينة هى أكبر مستوطنة إدارية وصناعية فى عصر الإمبراطورية المصرية على الضفة الغربية للأقصر.

ــ بدأت أعمال التنقيب فى سبتمبر 2020.

ــ بعد أسابيع من العمل بدأت تشكيلات من الطوب اللبن بالظهور فى جميع الاتجاهات.

ــ المدينة المكتشفة فى حالة جيدة من الحفظ، بجدران شبه مكتملة، وغرف مليئة بأدوات الحياة اليومية، وقد بقيت الطبقات الأثرية على حالها منذ آلاف السنين، وتركها السكان القدماء كما لو كانت بالأمس.

ــ تقع منطقة الحفائر بين معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو ومعبد أمنحتب الثالث في ممنون.

ــ عثر بالمدينة على منازل يصل ارتفاع بعض جدرانها إلى نحو 3 أمتار ومقسمة إلى شوارع.

ــ تم العثور على نقوش هيروغليفية على أغطية خزفية لأواني النبيذ.

ــ المدينة كانت تتألف من ثلاثة قصور ملكية للملك أمنحتب الثالث، بالإضافة إلى المركز الإداري والصناعي للإمبراطورية.

ــ العثور على الخواتم والجعارين والأواني الفخارية الملونة والطوب اللبن الذى يحمل أختام خرطوش الملك أمنحتب الثالث تكشف تاريخ المدينة.

ــ العثور على المخبز ومنطقة الطهي وأماكن إعداد الطعام كاملة مع الأفران وأواني التخزين الفخارية، والذي كان يخدم عددًا كبيرًا من العمال والموظفين.

ــ كما تم الكشف عن الحى الإدارى والسكنى، حيث تضم وحدات أكبر ذات تنظيم جيد.

ــ تم العثور على ورشة العمل، حيث تضم بإحدى جهاتها منطقة إنتاج الطوب اللبن المستخدم لبناء المعابد والملحقات، ويحتوى الطوب على أختام تحمل خرطوش الملك أمنحتب الثالث (نب ماعت رع).

ــ تم اكتشاف عدد كبير من قوالب الصب الخاصة بإنتاج التمائم والعناصر الزخرفية الدقيقة، وهذا دليل آخر على النشاط الواسع في المدينة لإنتاج زخارف كل من المعابد والمقابر.

ــ عثرت البعثة في جميع أنحاء مناطق الحفائر على العديد من الأدوات المستخدمة في النشاط الصناعي مثل أعمال الغزل والنسيج.

ــ تم اكتشاف ركام المعادن والزجاج.

ــ تم العثور على دفنتين غير مألوفتين لبقرة أو ثور داخل إحدى الغرف، ومازال البحث جار لتحديد طبيعة والغرض من هذه الدفنات.

ــ تم العثور على دفنة لشخص ما بذراعيه ممدودتين إلى جانبه، وبقايا حبل ملفوف حول ركبتيه.

ــ عثرت البعثة أيضاً على نص منقوش على طبعة ختم يقرأ: “جم با أتون” أى مقاطعة أتون الساطع، وهذا اسم معبد قد بناه الملك أخناتون بالكرنك.

ــ تم الكشف عن مقبرة كبيرة لم يتم تحديد مداها بعد.

ــ اكتشفت البعثة مجموعة من المقابر المنحوتة فى الصخور بأحجام مختلفة والتى يمكن الوصول إليها من خلال سلالم منحوتة فى الصخر.

 

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة