التعليم العام

شوقي : تعديلات قانون التعليم بشأن الثانوية التراكمية ليست وليدة اللحظة وإنما هى مشروع قومى

الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى يعلن ، ان تعديلات قانون التعليم بشأن الثانوية العامة، وتحويلها لنظام تراكمى، ليست وليدة اللحظة وانما هى مشروع قومى.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ اليوم ، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس المجلس، لمناقشة تقرير لجنة التعليم والبحث العلمى بالشيوخ بشأن مشروع قانون بتعديل قانون التعليم المقدم من الحكومة، بشأن نظام الثانوية العامة التراكمى

ووجه الوزير، لوما لمجلس الشيوخ، أن الإعلام تسبب فى بلبلة كبيرة حول الأمر، وأنه كان يتمنى ان يتكلم النواب مع السلطة المختصة لإستيضاح الهدف من ذلك النظام.

وأشار الوزير أن ، التعليم المصرى كان فى المركز قبل الأخير عالميا فى 2017 ، وان فكرة الحصول على الشهادة، أدت إلى قتل التعليم المصرى وانتشار الدرس الخصوصية التى كانت هى السبيل للحصول على الشهادة،

واضاف، الوزير اننا “نحاول تغيير تلك الفكرة، والتركيز هنا هو الثانوية العامة، هى الطريق الامن لدخول الجامعة، لازم نتعلم اذا عاوزين ندخل الجامعة”

موضحا عند وضع ” امتحان اليكترونى، يعنى ان الإمتحان قومى، بعكس ماكان يتم فى الماضى بإعداده من خلال كل مدرس فى مدرسة وذلك يلزم الطالب ان يركز في الاهتمام بالمذاكرة

وأوضح الوزير اننا ،” نسعى لعملية تنويرية نقوم بها بتوجيهات من الرئيس السيسى، والتطوير هدفه استبدال التعليم المصرى من الالف للياء، وبدأنا من كجى وان، وندرب 8 مليون طفل ”

وتابع، ونسعى خلال السنوات الأخيرة لتطوير التعليم والقضاء على الدروس وعودة مجانية التعليم.
وأوضح، أن الفكرة فى التعديلات ليس الرسوم كما يتحيل البعض، متابعا، الدولة وفرت التابلت ببلاش وكذلك منصات اليكترونية ، وبعد كده ميجيش رأى اللجنة بأن هناك رسوم، وأعلن هنا أن الثانوية العامة تتكلف كل مرة مليار و300 مليون نفقات تأمين والتصدي لظاهره الغش

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة