التعليم العام

تدريس اللغة الصينية كلغة اختيارية للصف الأول الإعدادي بعدد من المدارس الرسمية لغات

عقد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم اليوم الإثنين، اجتماعًا مع لياو لي تشانج سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة والوفد المرافق له، لمناقشة عدد من الموضوعات الخاصة بالمشروعات المشتركة بين البلدين في مجال تطوير التعليم، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وناقش اللقاء مجالات التعاون بين الجانبين ومن بينها: تدريس اللغة الصينية في المدارس المصرية كلغة اختيارية بداية من العام المقبل بعدد من المدارس الرسمية لغات بالصف الأول الإعدادي، وبدء تشغيل وقبول الطلاب بورشتي لوبان – مصر بالتعاون مع كلية تيانجين للصناعات المهنية الخفيفة، وكلية تيانجين الفنية للنقل وذلك فى إطار الجهود المبذولة لتطوير التعليم الفني، بالإضافة إلى التعاون مع شركة نت دراجون الصينية من أجل مشروع إنشاء الفصول المتنقلة لعلاج مشكلة تكدس التلاميذ في الفصول.

وفي بداية الاجتماع أشاد الدكتور طارق شوقى، بالعلاقات المصرية الصينية والتي وصفها بالمتميزة والقديمة والعميقة، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية تحرص على الاستفادة من التجربة الصينية الفريدة والملهمة فى التنمية الاقتصادية وعلاقتها بالتنمية الشاملة فى مختلف المجالات.

وأعرب السفير الصينى عن سعادته بالتعاون المثمر مع وزارة التربية والتعليم المصرية، مشيدًا ببرنامج إصلاح التعليم والتطور الذي تحقق في العملية التعليمية فى مصر، مؤكدًا أن السفارة الصينية على استعداد تام لتقديم كل أوجه الدعم لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتنفيذ مشروعها القومى.

حضر الاجتماع من وزارة التربية والتعليم، الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين، والدكتور محمد مجاهد نائب الوزير لشئون التعليم الفني، والدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير لشئون التكنولوجيا والمعلومات، والدكتور عمرو بصيلة، رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة