التعليم الأزهري

استعدادات الأزهر الشريف لمارثوان امتحانات الثانوية الأزهرية 2021

أكد الشيخ أحمد عبدالعظيم رئيس الإدارة المركزية للامتحانات بالأزهر، أنه جارى العمل لتوفير الاحتياجات اللازمة لامتحانات الثانوية الأزهرية ، وأنه تم بالفعل توفير كواشف أجهزة الحرارة، مشيرا إلى أنه تم زيادة مقار اللجان، والتأكد من صلاحيتها لأداء الامتحان، ومعاينة مراكز توزيع الأسئلة، والتأكد من تأمينها، ومخاطبة مديرية الصحة لتواجد الطبيب والزائرة الصحية، ومخاطبة مديرية الأمن لتوفير التأمين اللازم للجان، وإنشاء غرف العمليات التى يجب أن تكون مرتبطة بغرفة عمليات مكتب الوكيل، وغرفة عمليات القطاع، والتأكيد على متابعة غرفة توزيع الأسئلة، والتأكيد على حسن اختيار أعضاء مراكز الأسئلة ومراكز التصحيح، كما أكد على ضرورة المرور على اللجان، وخصوصا من قبل قيادات المنطقة كما أكد أنه لابد من عمل متابعة خاصة لامتحانات طلاب العلوم الإسلامية، ونوه أنه سيكون هناك تدريبات قبل الامتحانات لكافة المشاركين.

وكان قد اجتمع الدكتور محمد الضوينى وكيل الأزهر الشريف، والدكتور سلامة داود رئيس قطاع المعاهد الأزهرية بحضور الدكتور إسماعيل الحداد الأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر الشريف برؤساء الإدارات المركزية للمناطق الأزهرية على مستوى الجمهورية للحديث عن التحضير لامتحاناتِ الشهادة الثانوية الأزهرية، والاستعدادِ لها، والتى تنطلق يوم 19 يونيو الجارى.

وخلال اللقاء شدد رئيس قطاع المعاهد الازهرية، على تحقيق مبدأ العدالة فى امتحانات الثانوية الأزهرية، وتيسير السبل للطلاب لأداء الامتحانات بشكل جيد، وتوفير الجو المناسب لهم بلا إفراط أو تفريط.

وخلال كلمته أكد الدكتور عبد الرحمن الضوينى وكيل الأزهر الشريف أن الأزهر الشريف على قمة الهرم التعليمى بمصر، وأن الأزهر ليس رئيسَ مؤسسة تعليمية فقط بل الأزهر صاحبُ رسالة، وبين أن العمل على رفعته دين، وأكد على ضرورة التعاون للخروج بالامتحانات بالشكل اللائق.

وعن اجراءات التصحيح سيتم تصحيح أوراق الإجابة أولا بأول فور انتهاء الطلاب من آداء امتحان المادة، كما تم مضاعفة عدد مراكز التصحيح ليصل إلى 18 مركزا، وتخصيص أكثر من مبنى للجان النظام والمراقبة، لتقليل عدد المتواجدين فى الأماكن، مع توفير كافة المطهرات والمعقمات واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية، للحفاظ على سلامة الجميع.

وأعلن قطاع المعاهد عدد من المحاذير لطلابه أثناء إجراء الامتحانات حتى لا يتم إلغاء الامتحان وذلك وفق عدد من التعليمات منها: إذا غش أو حاول أو عاون عليه بأية وسيلة من وسائله أثناء سير الامتحان، أولا: إذا ثبت قيام الطالب بتمزيق ورقة الإجابة أو إخفائها أو الهروب بها دون إحداث خلل بنظام سير الامتحان،ثانيا: إذا ضمن ورقة الإجابة عبارات تمثل خدشًا للحياء أو سبًا وقذفًا أو الإخلال بالنظام والآداب العامة.

ثالثا: على أن يسمح للطالب بدخول امتحان الدور الثانى فى ذات المادة بدرجة النجاح فقط حال ارتكابه المخالفة بامتحانات الدور الأول، رابعا: يلغى امتحان الطالب فى جميع المواد واعتبار هذا العام عام رسوب فى سنوات النقل أو الشهادات العامة فى الحالات الآتية: قيام الطالب بتسريب أو تمرير أسئلة الامتحانات بأية وسيلة من الوسائل أثناء انعقاد اللجنة، إذا ثبت قيام الغير بأداء الامتحان بدلاً منه بالمخالفة للضوابط المقررة فى هذا الشأن.

وكل لجنة سيكون بها 12 طالبا فقط فى تباعد اجتماعى لضمان سلامة الطلاب، والامتحان سيبدأ فى تمام الساعة التاسعة صباحا وسيكون كل يوم بمادة واحدة فقط لأول مرة يوم للعلمى وآخر للأدبى، لعدم حدوث أى تكدسات باللجان، كما سيتم توفير كافة الاجراءات الوقائية من مطهرات وماسكات وكاشف حرارى، كما سيتم تعقيم اللجان يومياً.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة