التعليم العام

تعليم النواب : نواصل الاجتماعات لمتابعة ملف مدارس النيل وموازنتها وخطة تطويرها

قال الدكتور سامى هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، أنه لابد من توجيه خطاب إلى وزارة التخطيط، بشأن وجود موازنة لمدارس النيل التى صدر قرار منذ عام بنقل تبعيتها بشكل كامل إلى وزارة التربية والتعليم، وذلك فيما يخص الخمس مدارس، حيث أن هناك 9 مدارس أخرى لم تنقل تبعيتها لوزارة التربية والتعليم.

وتابع رئيس اللجنة: “بالنسبة للخمس مدارس، من دخل المدرسة على نظام يتخرج على نفس النظام لأنه اكتسب وضع قانونى، وفى السنة المقبلة، القبول بهذه المدارس يكون مثل التسع مدارس الأخرى، لتكون الـ14 مدرسة على نظام واحد من كى جى وان، وأنه اعتبارا من 2021/2022، لابد أن تكون هناك موازنة لهذه المدارس موجودة حاليا”.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، اليوم الأحد، لمناقشة خطة الحكومة لتطوير مدارس النيل.

وأشار هاشم، إلى عقد اجتماع فى وقت لاحق مع وزارتى التخطيط والمالية، بحضور وزارة التربية والتعليم، وعقد اجتماع آخر يليه يدعى لحضوره ممثلين عن صندوق دعم المشروعات التعليمية، وممثل عن وزارة التربية والتعليم، وعن وحدة شهادة النيل، وعن صندوق تحيا مصر، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

من جانبها، تساءلت النائبة منى عبد العاطى، وكيل لجنة التعليم، ورئيس اللجنة الفرعية المشكلة لبحث مشكلات مدارس النيل: “القرار ينص على أن تؤول إدارة مدارس النيل إلى شركة مصر للإدارة التعليمية، التى تمثل فيها وزارة التربية والتعليم بنسبة 30%، فهل يوجد عقد بين الشركة والوزارة؟.

ورد طارق عبد الحميد، رئيس الأمانة العامة بوزارة التربية والتعليم، والعضو المنتدب لشركة مصر للإدارة التعليمية، بأنه سيكون هناك عقد مع الشركة سيتم الانتهاء من إجراءاته خلال 5 أيام، متابعا: “نحن على الأرض شغالين ومفيش مدرسة هتقف، وخلال 4 أو 5 أيام سيتم الانتهاء من العقد”.

كما تساءلت النائبة منى عبد العاطى، عن الجدول الزمنى للانتهاء من الـ25 مدرسة الأخرى المزمع إنشاءها، وعقب ممثل الوزارة، بأنه من المحتمل أن يكون السنة المقبلة 2022/2023، ولكن حتى الآن لا توجد خطة زمنية محسومة انتظارا لعقد اجتماع مع وزارتى التخطيط والمالية لحسم الأمور المالية والموازنة، لافتا إلى أن هيئة المجتمعات العمرانية هى المنوط بها ترشيح الأراضي.

كما تساءلت رئيس اللجنة الفرعية، عن وضع اللائحة المالية للمدارس، وعقب ممثل الوزارة بأنها جاهزة ومسماها “قرار الرسوم”.

وطلبت اللجنة بيان تفصيلى عن هيئة الامتحانات لمدارس النيل، والهيكل التنظيمى لها وما تم بشأنها.

وتتيح مدارس النيل، والتى يبلغ عددها 14 مدرسة على مستوى الجمهورية، للطلاب الحصول على شهادتين تصدرهما جامعة كامبريدج البريطانية باعتماد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

وكان وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى، عقد اجتماعا بخصوص مشروع مدارس النيل، والتى يبلغ أعداد الطلاب فيها على مستوى الجمهورية 7373 طالبًا للعام الدراسى 2020/ 2021 بمختلف المراحل الدراسية، وأوضح أن تطوير البنية التحتية التكنولوجية لمدارس النيل، اشتمل على تعميم الشاشات الذكية، والحواسب ومعمل تكنولوجيا المعلومات.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة