الامتحانات

محافظ الشرقية يتابع انتظام امتحانات الثانوية من غرفة عمليات التربية والتعليم

تابع الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، سير إنتظام امتحانات اليوم الأول لشهادة الثانوية العامة للعام الدراسى 2020 / 2021 م، من داخل غرفة العمليات المركزية بمديرية التربية والتعليم ، وذلك للتأكد من بدء الإمتحانات وإنتظامها دون أية عقبات أو مشكلات قد تواجه سير اليوم الأول للإمتحانات والتعامل الفورى مع أى حالات إشتباه أو الإصابة بفيروس كورونا المستجد وإتخاذ اللازم طبياً للحفاظ على صحة وسلامة الجميع.

وذلك فى حضور سعد الفرماوى السكرتير العام و اللواء السعيد عبد المعطى الخبير الوطنى للتنمية المحلية ورمضان عبد الحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم والدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة وأعضاء الغرفة.

وقال المحافظ أنه تم التنسيق بين كافة الجهات المعنية لتأمين الإمتحانات بجميع المدارس بمراكز وقرى المحافظة، وتم وضع إستعدادات لكل الإحتمالات التى قد تواجه الطلاب أو تؤثر على سير الإمتحانات بشكل طبيعي، مشدداً على رؤساء المراكز والمدن بالتعاون والتنسيق من أجل توفير الأجواء المناسبة لنجاح العملية الإمتحانية ورصد أية مشاكل قد تحدث مع التشديد على رئاسة قطاعات كهرباء الشرقية لتأمين الكهرباء دون إنقطاع وتذليل أى عقبات طوال فترة الإمتحانات وحل كافة المعوقات الطارئة.

واطمأن المحافظ على تمركز سيارات الإسعاف أمام المدارس لمواجهة أى ظرف طارئ و تقديم الإسعافات الأولية اللازمة للطلاب إذا تتطلب الأمر، متمنيا لأبنائه طلاب وطالبات الثانوية العامة التوفيق فى آداء الإمتحانات والحصول على أعلى الدرجات وتحقيق مراكز متقدمة على مستوى الجمهورية.

ومن جانبه أوضح رمضان عبد الحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم أنه تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بالمديرية لمتابعة سير انتظام إمتحانات الثانوية العامة، مؤكدا أنه هناك تواصل دائم مع غرفة عمليات وزارة التربية والتعليم وغرف العمليات الفرعية بالإدارات التعليمية على مستوى المراكز لمتابعة أعمال الإمتحان واتخاذ اللازم فى حال حدوث أى مشكلة والعمل على حلها فوراً، وقال أن الغرفة تتلقى تقريراً دورياً من المدارس والغرف الفرعية بالإدارات عن أعمال الإمتحانات لحل أى مشاكل قد تواجه اللجان أو الطلاب.

وانطلق فى تمام العاشرة من صباح اليوم السبت 10 يوليو 2021 ، ماراثون امتحانات الثانوية العامة ٢٠٢١ ، حيث يؤدى طلاب القسم العلمي ، امتحان مادة اللغة العربية لمدة 3 ساعات

وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن هناك جاهزية لامتحانات الثانوية العامة، مناشدا أولياء الأمور والطلاب بالاطمئنان، موجها الشكر لكل الجهات التي ساعدت في الاستعدادات.

وقال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم : “سنعمل معا خطوة خطوة حتى نحقق الحلم بتعليم راقى وعدالة فى التقييم وإن شاء الله تكون الامتحانات القادمة فى 2022 إلكترونية بالكامل ومؤمنة بنسبة 100%”.

وبشأن انطلاق امتحانات الثانوية العامة من العاشرة صباحا، قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى : لأننا نطلب وجود أعضاء اللجان الساعة 8 صباحا للتحضير للتعقيم ثم تواجد الطلاب الساعة 9 صباحا للتسجيل والكشف على التابلت والكشف على الموبايل والتجهيز ثم الامتحان الساعة 10 صباحًا.

وتابع الوزير فى رده على استفسارات أولياء الأمور حول تأكد الملاحظين من سلامة التابلت أم مسئولى ITموضحا أن الوزارة تهتم كثيرا بالتابلت ونخشى من الغش ونحن جميعا نعلم أن الغش للأسف يحدث لأعوام طويلة بدون تابلت عن طريق الموبايل وسماعات البلوتوث وسماعات مخفية فى الملابس وموبايلات يتم القاؤها من أسوار المدارس والعديد من الحيل الأخرى وهذه آفة مجتمعية علينا جميعا الانتباه لها لأن الامتحانات يجب أن تكون لتقييم التحصيل فقط وبعدالة ونزاهة وليست معركة حربية كما أصبحت هذه الأيام للأسف الشديد.

وأضاف، خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج “الحكاية” الذي يذاع على قناة “mbc مصر”: “هذا العام، فارق للغاية في التعليم المصري، بذلنا فيه جهدا هائلا، ومن أكتوبر الماضي، كنا نعمل في ظل أزمة كورونا، وحاولنا في تلك الظروف تطوير التعليم الفني والعام”.

وقال: “إن هناك جهدا كبيرا وراء الكواليس، ليكون هناك عدالة في التصحيح، ومراكز التصحيح الإلكتروني هي جزء من غرف العمليات، ومؤمنة بشكل كبير، ليتم تصحيح الشيت الخاص بالإجابات، وأجرينا ترتيبات كبيرة للغاية، وهناك شاشات مركزية هدفها تأمين الأولاد والحفاظ على مجهوداتهم، و680 ألف يدرسون من 9 إلى 10 مواد، يعني نتحدث في ملايين من الأوراق”.

وتابع: “من يتواجد في مراكز التصحيح الإلكتروني، لا يشترط أن يكون معلماً، لأن الكمبيوتر هو من يقوم بالتصحيح، ولا يتدخل الموظف الموجود في الأساس، لنتأكد من عدم وجود أخطاء بشرية، في عملية تجميع الدرجات، على الطلاب أن يتواجدوا قبل الامتحان بساعة، لأن هناك أكثر من محطة، ويحصل الطالب على أدوات التعقيم، وهناك كشف على أجهزة التابلت، حتى نتأكد من عدم وجود عبث بها حتى لا يحدث غش، والامتحان كتاب مفتوح، ويمكن وضع ملاحظات بهذا الشأن، وتلك الامتحانات أسهل مما سبق بكثير، والطالب الذي تابع خلال الأعوام الماضية لن يجد أي مشكلة في ذلك الامتحان”.

وقال: “منحنا الطلاب مصادر ضخمة عبر التليفزيون والمنصات الإلكترونية ويوتيوب، والأعداد التي زارت تلك المنصات كانت بالملايين، ومن حيث التعلم في ضوء الأرقام التي تم رصدها هناك الملايين”.

وأضاف: “هناك إجراءات وكاميرات في اللجان وعناصر من الأمن، لمتابعة محاولة التسلل بهواتف محمولة، وأريد أن أقول أن قانون الغش الجديد به حبس، ونتابع مجموعات التلجرام التي تتداول تلك الأمور، وتهكير التابلت جزء من محاولات الغش، وكل عصر له أساليبه وطرقه في الغش”.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة