مقالات تربوية

كشف حساب الثانوية العامة ٢٠٢١ .. ما لها .. وما عليها

بقلم / خالد الخضري

انتهى مارثون الثانويه العامه بشكلها الجديد المعتمد على نظام التابلت والمنصات والاونلاين ، وهذا النظام الذى تم اعتماده منذ ثلاث سنوات وحدث به الكثير من الامور الغير مستقرة مثل طريقه التدريس والاختبارات والتقييم والقرارات التى تم التراجع عن الكثير منها لاعتبارات كثيره مثل وباء كورونا او سقوط السيستم او شبكه النت

ولكن التجربه جديرة بالاهتمام ولا يمكن الحكم عليهل سواء بالنجاح او الفشل الا بعد ظهور نتائجها التى جاءت من اجلها ، وكان منها القضاء على الدروس الخصوصيه، والاعتماد على النظام الجديد المطبق فى اغلبيه دول العالم وهو الاونلاين، والبعد عن طريقه الحفظ والتلقين واللجوء لنظام الابتكار والفهم

ودعونا نستعرض نظام الثانوية العامة بنظامها القديم المطبق منذ مائه عام

ماذا اخرج لنا وما عدد العلماء والعباقرة التى استفادت منهم مصر وافادوا العالم ، مصر بها مائه مليون يتخرج منهم كل عام ما يقارب النصف مليون ومنهم حوالى مائه الف يتخرجون من كليات الطب والهندسه والعلوم والتكنولوجيا

  • هل يتذكر احدكم كم عالم مصرى ظهر وذاع صيته فى الخمسين او العشرين سنه الماضيه
  • هل راينا عالما مصريا اخترع او ابتكر شىء نفع بها بلده سواء علميا او اقتصاديا

بالعكس

منذ مائه عام وكل الخريجين مجموعه من الكتبه لا يضيفون شيء لانفسهم او بلدهم ، وهناك دولا صغيرة العدد ولكن ذاع صيتها فى التقدم والاختراعات ، هل تعلم ان هناك دولا يقوم اقتصادها على علمائها سواء فى الطب او الهندسه او العلوم

  • لماذا لا يكون عندنا الاف مثل زويل ومجدى يعقوب
  • اين خريجنا من علوم الفضاء والفيزياء والصيدله
  • اين خريجنا من اختراع الالات والاجهزة الطبيه والتكنولوجيا
  • اين هم من التقدم النووى وعلوم الفيزياء وامصال اللقاحات
  • هل يعقل ان تكون وارداتنا من الصادرات سلع بسيطه من الصين وغيرها وتستهلك سنويا مئات المليارات

كل هذه مجالات لو تفوقنا فيها لكانت مصر من اوائل اقتصاديات العالم ، فلا يمكن ابدا لبلد ان تقوم وتستمر على الزراعه او الصناعات الصغيرة

انظروا الى الهند والصين ودول النمور الاسيويه ، كل اقتصاد هذه الدول قائم على اختراعات وابتكارات العلماء ، والطريق الوحيد لذلك هو تطوير نظام التعليم والاعتماد على الفهم والابتكار وليس الحفظ والتلقين

تجربه الثانويه العامه جديرة بالاحترام وسط كل العراقيل التى المت واحاطت بها ، ولننتظر جميعا نتيجه الثانويه لنحكم عليها

وليس معنى ان الاول على الثانويه حصل على 80% هو فشل .. بل هو قمه النجاح وبدايه تطوير للتعليم ووضعه على الطريق الصحيح

ولننتظر تخرج هؤلاء الطلبه بعد الجامعه لنجنى ثمار هذه التجربه . وكثيرا جدا من التجارب السابقه حكمنا عليها بالسقوط وجاءت النتائج عكس توقعاتنا

مصر تحتاج الى الخريج الفاهم المبتكر الملم بتطوير التعليم ومجاراة الغرب ، وليس الخريج الجالس على المكتب

تفاءلوا خيرا وليس التعليم طب او هندسه فهناك كليات لو تفوقنا فيها لتسيدنا العالم ،فالعالم الآن كله يعتمد على كليات التكنولوجيا وعلوم الحاسب

هذا هو المستقبل

وانتهي اليوم ماراثون امتحانات الثانوية العامة 2021، بنظام البابل شيت ، بأداء طلاب الشعبة العلمية/ علوم امتحان مادة (الجيولوجيا والعلوم البيئية) بإجمالى 292 ألفًا و428 طالبًا وطالبة.

وأدى طلاب «الشعبة العلمية/ الرياضيات» مادة الرياضيات البحتة «التفاضل والتكامل» بإجمالى 100ألف و435 طالب وطالبة.
كان طلاب الشعبة الأدبية قد اختتموا امتحانات الثانوية العامة الخميس الماضى

ويبلغ إجمالي أعداد طلاب الثانوية العامة المتقدمين لأداء امتحانات الثانوية العامة هذا العام 649 ألفا و387 طالبا وطالبة، منهم 292 ألفا و852 طالبا وطالبة في شعبة العلمي علوم و100 ألف و169 في شعبة الرياضيات و256 ألفا و366 طالبا وطالبة في الشعبة الأدبية، وأن عدد لجان امتحانات الثانوية العامة وصل إلى 2189 لجنة، منهم 1794 إلكترونية و395 ورقه.

وتعقد امتحانات الثانوية العامة ورقيًا على البابل شيت، بنظام التقييم الجديد الذي يقيس مهارات التفكير والقدرة على الفهم وحل المشكلات، بأسئلة الاختيار المتعدد.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة