التعليم العام

انطلاق العام الدراسى الجديد 2021 / 2022

انطلق اليوم السبت العام الدراسى الجديد، 2021 / 2022، وسط إجراءات احترازية ووقائية، حيث حرص الطلاب على الالتزام بارتداء الكمامة قبل دخولهم المدارس مع التباعد الجسدى، كما وجهت المدارس الطلاب بالحفاظ على المسافات وعدم تبادل “الأحضان والقبلات”، تطبيقا للإجراءات الوقائية والاحترازية.

وشهدت مراسم طابور الصباح بالمدارس فى أول يوم من العام الدراسى الجديد، تحية العلم وترديد النشيد الوطنى، مع توجيه كلمة للطلاب أثناء الإذاعة المدرسية لتوعيتهم بضرورة الحفاظ على إجراءات كورونا الاحترازية، وأيضا الحرص على غسل الأيدى بشكل مستمر مع توعية الطلاب أيضا بخطورة الأوبئة وطرق تلاشيها ومكافحتها.

وتوافد التلاميذ على المدارس مرتدين الزى المدرسى والكمامة مع قيام المدارس بقياس درجة حرارة الطلاب لحظة الدخول من بوابات المدارس للتأكد من عدم ارتفاع درجة حرارة الطلاب، كما وفرت المدارس زائرة صحية للإشراف على الوضى الصحى للطلاب وتطبيق الطرق الوقائية.

وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، انطلاق عمل غرف العمليات على مستوى الإدارات والمديريات وديوان الوزارة، لمتابعة الوضع الصحى داخل المدارس واستقرار العام الدراسى الجديد، إضافة إلى تلقى شكاوى المدارس والطلاب وأولياء الأمور، مشيرة إلى أن غرفة عمليات الوزارة تعمل على مدارس الـ”24 ساعة يوميا، مؤكدة أنه يتم التعامل مع أى شكوى تصل إلى غرفة العمليات المركزية بديوان الوزارة على الفور.

وشددت الوزارة على أنه تم تعقيم الفصول قبل دخول الطلاب المدارس إضافة إلى تنظيف دورات المياه وأماكن تواجد الطلاب بالمدارس، لافتة إلى أنه تم منح تعليمات للمدارس بأن تكون الفسحة بشكل تناوبى بين الطلاب حتى لا يحدث أى تكدس أو زحام بين التلاميذ.

وأوضحت الوزارة، أن قرابة 23 مليون طالب وطالبة ينتظمون غدا الأحد فى مدارسهم بحضور أعضاء هيئة التدريس دون تغيب أو انقطاع، مع التأكد على تطبيق قواعد الحضور والغياب على الطلاب والمعلمين، لافتة إلى أن أى تغيب من قبل الطلاب يتم التواصل مع الأسرة لمعرفة أسباب التغيب عن المدرسة وكتابة تقارير عن أسباب عدم الحضور، كما شددت الوزارة على عدم استخدام أو تدريس أى مناهج خاصة لطلاب الصفوف الأولى من رياض الأطفال حتى الرابع الابتدائى غير المحددة من قبل الوزارة.

وتزامنا مع انطلاق العام الدراسى الجديد، حذرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، من العقاب البدنى للطلاب، كما حذرت أيضا من التنمر بين الطلاب وبعضهم أو بين المعلمين والطلاب، مشيرة إلى أن أى طالب يخطئ هناك لائحة انضباط يتم تطبيقها مع عدم العقاب البدنى أو النفسى.

فيما وجهت الوزارة المدارس بضرورة تخصيص الحصة الأولى بالمدارس للحديث عن انتصارات أكتوبر 1973 وفضل الشهادة ودور القوات المسلحة.

وشددت الوزارة على ضرورة تطبيق الفترتين الدراسيتين خاصة فى المدارس التى تشهد كثافات مرتفعة حرصا على سلامة الطلاب، موضحة أن تقسيم الحضور بين الطلاب لن يطبق والحضور يومى لجميع الطلاب ولكن على المدارس تطبيق الفترتين لتلاشى الكثافة المرتفعة بين الطلاب، كما وجهت الوزارة بضرورة توزيع المعلمين على الفترتين وعدم ترك أى فصل أو حصة دون معلم.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة