التعليم العام

أولياء أمور مصر : كاميرات المراقبة في مدارس أصبحت من الضروريات

أشارت داليا الحزاوي مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر بعد واقعة تحرش فراش في أحد المدارس بالاسكندرية بتلميذة أن كاميرات المراقبة في مدارس اصبحت من الضروريات فهي تساعد علي اجهاض السلوكيات خاطئة داخل المدارس قبل حدوثها
فمجرد ان يراها المتجاوز في المكان يفر خوفا من تسجيل جريمته .
واضافت مع الاسف انتشرت سلوكيات خاطئة هذه الايام من تحرش بالطلاب والطالبات و كذلك ظاهرة العنف بين الطلاب الامر الذي يحتاج لمراقبة
واستكملت الحزاوي : ان تركيب الكاميرات
يعتبر اجراء وقائي لمنع وقوع الحوادث ويعزز الامن للطالب والمعلم الذي قد يعاني من تصرفات الطلاب الطائشة خصوصا في المرحلة الثانوية
ويزداد اهمية وجودها في المدارس التي يوجد بها طلاب معاقين لا يستطيعون التعبير
واختتمت الحزاوي : ان الشركات والمؤسسات تقوم بتركيب كاميرات مراقبة فلماذا لا يعمم ذلك في المدارس و مدارسنا من احوج الاماكن لضبط الامور بها والحفاظ علي الطلاب جسديا ونفسيا

وأكدت نادية فتحي، وكيل مديرية التربية والتعليم بمحافظة الإسكندرية استقرار الأمور بمدرسة زيد بن حارثة بعد أن شهدت محاولة تحرش من فراش بالمدرسة تجاه تلميذة، وانتظام العملية التعليمية وعدم إعاقتها وتواجد عدد كبير من التلاميذ داخل المدرسة.

وأوضحت وكيل المديرية، أنه تواجدت بالمدرسة منذ الصباح لطمئنة أولياء الأمور بعد تلك الواقعة، ولمتابعة سير العملية التعليمية، وإدارات حوار مع عدد منهم حول الشائعات التي تطلق على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مؤكدة أن كافة التلاميذ المتواجدين هما أمانة لدينا وفي يد امينه، وما حدث هو أمر فردي من أحد ضعاف النفوس وسيتلقى جزاءه عن طريق القانون.

وشددت وكيل المديرية، على أنه لا تستر عن أي شخص أخطاء أو قام بفعل من شأنه الإضرار بأبنائنا ومن يخطئ يلقى جزاءه فورا ولا تهاون مع أي مخطا، او متهاون في حق طلابنا، وطالبت بعدم الالتفات إلى الشائعات المغرضة على مواقع التواصل الاجتماعي، لأن الأمر تم التعامل معه بكل شفافية ومن خلال مصلحة التلميذة.

وأكدت رحاب جابر، مدير إدارة العجمي التعليمية، أن التلميذة المتضررة من الأمر لم يمسها اي سوء وهناك متابعة من الإدارة ومجلس الأمناء لمتابعة حالتها وتقديم أي دعم أو عون لها، مشدده على أنه لا صحة للشائعات التي تطلق والإدارة قامت بنشر بيان على صفحتها بالإضافة إلى تواجد كافة القيادات التعليمية والأمنية فور الإبلاغ عن الواقعة من إدارة المدرسة، والقبض على المتهم وتقديمه للعدالة.

وطمئن جمال الطلخاوي، رئيس مجلس أمناء مدارس العجمي، أولياء الأمور بالمدرسة، قائلا: الحادث فردي وكنا متواجدين من أول لحظة ولن نتهاون في حق أي تلميذ وتلميذة ولن نسمح بأي تجاوز، وكافة القيادات الأمنية والتعليمية تتواجد بالمدرسة لطمئنة التلاميذ وأولياء أمورهم.

وحث أولياء الأمور على أن يثقوا في المسئولين عن أبنائهم مؤكدا أنهم في أيدي أمينة، وعلى أولياء الأمور أن يساعدوا المدرسة وفي كافة المدارس على انتظام العملية التعليمية.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة