الموسوعة العلمية

شئون البيئة : انبعاثات بركان «لا بالما» لن يشعر بها المصريون في الجو

قال الدكتور علي أبو سنة، رئيس جهاز شئون البيئة، إن الحمم البركانية تخرج ثاني أكسيد الكبريت، وهذا يؤثر على الجميع، ولكن الحمم التي تتدفق من بركان جزيرة «لا بالما» في إسبانيا، تبعد عن مصر بنحو 4500 كيلو متر، لذا فإن الانبعاثات إذا جاءت إلى مصر غدا، بحسب التوقعات، فإنها ستكون في أقل تركيز ومشتتة، متابعا: «لن يتم الإحساس بها من قبل المواطن ولا حتى أجهزة الرصد، بحب أطمن الناس مش هيحسوا بأي تغير في الجو، والحمم دي بتطلع لمسافات عالية جدا في الجو».

وزارة البيئة لديها أكثر من 50 مرصد
وأضاف «أبو سنة»، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «صالة التحرير»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، اليوم السبت، وتقدمه الإعلامية عزة مصطفى، أن وزارة البيئة لديها أكثر من 50 محطة رصد من أسوان إلى الإسكندرية، ويتم رصد أي تغيير في حالة الجو، مؤكدا أنه يجب التعامل مع الطبيعة بشكل دقيق لأن أي شيء يفعله الإنسان يوجد رد فعل من البيئة عليه.

الحمم البركانية لن يشعر بها المواطنون
وأوضح رئيس جهاز شؤون البيئة، أن الحمم لن يشعر بها المواطن، ولن ترصدها حتى محطات الرصد البيئية، لافتا إلى أن سكان إسبانيا يتعرضون بشكل دائم لمثل هذا النوع من الكوارث، ولديهم طريقة للتعامل معها، مؤكدا أن مصر لديها خطة لمواجهة الكوارث الطبيعة ووافق عليها مجلس الوزراء.

إسبانيا لديها خطة لمكافحة الطوارئ
وأكد رئيس جهاز شؤون البيئة، أن إسبانيا لديها خطة لمكافة الطوارئ والتعامل في وقت اندلاع الحمم والبراكين والزلازل، لأنهم يتعرضون إليهم باستمرار، لافتا إلى أن بعض البراكين ينتج عنها زلازل ولكن تأثيرها قليل.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة