التعليم العام

غدا .. بدء الدراسة في مدرسة الضبعة للطاقة النووية

أعلن الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن الدراسة بالصف الأول الثانوي في مدرسة الضبعة للطاقة النووية ستبدأ غدا الأحد.

وقال مجاهد – في اتصال هاتفي مع برنامج صالة التحرير الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى عبر قناة “صدى البلد” اليوم السبت – إن: “مدرسة الضبعة تعتبر مدرسة داخلية يعيش فيها الطلاب”، مبينا أن أول دفعة دخلت المدرسة كانت في 2017 وكان عددهم 75 طالبا، مشيرا إلى أن العام الماضي شهد الاتفاق مع وزارة الكهرباء على تقليل العدد إلى 60 طالبا.

وأضاف: “أن 4 آلاف طالب تقدموا للدراسة في مدرسة الضبعة، وتم اختيار 60 طالبا عن طريق امتحانات في الرياضيات واللغة الانجليزية والذكاء”.

وأوضح أن الشركات العالمية قبل بدء عمل المحطة بعشر سنوات تكون قد أعدت الكوادر وهذا ما حدث لدينا، حيث تم قبول أول دفعة في 2017 ، وأول مفاعل سيعمل في 2026.

ونوه بأنه عند اكتمال المحطة النووية التي تحوى 4 مفاعلات وكل مفاعل يخرج 1200 ميجاوات كهرباء، سيدخل مصر جهات أخرى، كما أن المستقبل يتجه نحو الطاقة النووية؛ وبالتالي يتم التوسع في ملف مدارس الطاقة النووية.

وتطرق إلى أن الطالب في المدرسة الثانوية الفنية يحصل على دروس من أساتذة من هيئة الطاقة النووية، كما أن خريج مدرسة الضبعة للطاقة النووية لديه فرص عمل كثيرة، حيث سيعمل في محطة الضبعة حوالي 25 ألف مواطن.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة