التعليم العام

المصرية للإبداع والتنمية وIEA يحتفلان بعيد الطفولة

في إطار الاحتفال بأعياد الطفولة نظمت الجمعية المصرية للإبداع والتنمية بالتعاون مع International English Academy احتفالا متميزا بعيد الطفولة

وأوضحت دكتورة هند أمين الأمين العام للجمعية أننا نحتفل بعيد الطفولة للعام الخامس على التوالي وفي كل عام تبحث الجمعية دائما عن الجديد لتقدمة للأطفال في عيدهم وليس مجرد احتفالا وتوزيع الحلوى والألعاب والهدايا والتقاط الصور، فكان محور التعليم للأطفال والاهتمام به هو الآلية التي تتمركز حولها احتفالنا بيوم الطفل

يعتبر التعليم من العمليات التي تبدأ مع الطفل من ولادته، وتنتهي بانتهاء عمره، ولذلك فإن اهمية التعليم تخطت مرحلة النقاش وأصبحت من الأمور المسلم بها في القانون والاتفاقيات العالمية

ويوم الطفل هو اليوم الذي حثّت فيه الحكومات على سنّ قوانين تحمي الطفل من العنف وتضمن له حقوقه، من النشأة المستقرّة أسرياً ومجتمعياً، ومن العيش في أمنٍ واطمئنان، والبعد عن الاضطرابات التي تُهدّد المستقبل، ورعاية الأم والطفل قبل الولادة وبعدها لينشأ في صحةٍ وعافيةٍ.
و نعمل انطلاقا من إيماننا الراسخ بأن المجتمع المدني شريك أساسي مهم في عملية التنمية وشراكته مع الدولة لا غنى عنها.
ومن جانبة أشار الاستاذ أحمد طاهر أبو عياد إلى أن الأطفال بحاجة إلى وجود آلية تحميهم من سوء التغذية وتعليمهم أبسط المهارات والمعلومات التي تساعدهم في الحياة، وهو ما لابد أن تقوم به الدول المختلفة حول العالم.
مشيرا إلى أن الدولة المصرية حريصة على تطوير العملية التعليمية بشكل مستمر لتنشئة أجيال قادرة على بناء الدولة، وبما يتواكب مع التنمية التى تشهدها الدولة فى كافة المجالات وكانت مصر ضمن أول 20 دولة صدقت على اتفاقية حقوق الطفل فى عام 1989
ونوه إلى حق الطفل في ان يكون له الحق في التعليم المميز، مثل التعليم التشاركي او الالكتروني والكثير من من الطرق الحديثة التي تناسب الوقت الذي يعيش فيه الطفل.
حيث أن التعليم لا يهدف إلى الحصول علي الشهادات فقط فهو يهدف أيضا إلى إنشاء جيل من المبتكرين والمبدعين
إذ يساعد التعليم الذي يحصل عليه الأطفال على تطوير شخصياتهم ومواهبهم وقدراتهم بشكل كامل وينبغي أن يعلمهم حقوقهم واحترام حقوق الآخرين وثقافاتهم واختلافاتهم والعيش في سلام وأن يحموا البيئة.
ونوه طاهر إلى أن التعليم في المراحل المبكرة وتحديدا في مرحلة الطفولة له دور اساسي ومهم في تدعيم الطفل بالمهارات المعرفية والعاطفية والاجتماعية، ويظهر اهتمام العالم أجمع بهذا الشأن من خلال انتشار برامج الطفولة المبكرة من خلال المناهج والممارسات الجديدة التي تستخدم في الفصول التعليمية مع الأطفال إضافة إلى ذلك إصدار الكثير من الكتب ومقاطع الفيديو التي تثري البيئة التعليمية.
وأضاف دكتور محمد طاحون رئيس الجمعية المصرية للإبداع والتنمية أن اليوم العالمى للطفولة يعكس الأهمية البالغة للاهتمام بالأطفال فهم جيل الغد وبناة المستقبل وأغلى ما نملك ولهم علينا حقوق يجب أن يتمتعوا بها دون أى تفريق أو تمييز وهو ما تهتم به الدولة بشكل مستمر للحفاظ على حق الطفل ولاسيما أصحاب الهمم منهم فهم نبتة مصر الغالية وأملها فى غدها المشرق.
ويتجلى ذلك واضحا في اطلاق مصر الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان في 11 سبتمبر 2021 وتشمل الاستراتيجية 4 محاور عمل أساسية تتكامل مع بعضها البعض وهي محور الحقوق المدنية والسياسية ومحور الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ومحور حقوق المرأة والطفل والأشخاص ذوي القدرات الخاصة والشباب وكبار السن.
كما نصت المادة (82) من الدستور على أن “تكفل الدولة رعاية الشباب والنشء، وتعمل على اكتشاف مواهبهم، وتنمية قدراتهم الثقافية والعلمية والنفسية والبدنية والإبداعيةً، وتشجيعهم على العمل الجماعى والتطوعى، وتمكينهم من المشاركة فى الحياة العامة
وأخيرا ينبغى ألا يقتصر الاحتفال بعيد الطفل على يوم واحد فقط فى العام، بل كل وقت والاهتمام بهم ورعايتهم

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة