التعليم العام

المستشفيات التعليمية تكرم 8 من أسر شهداء التمريض خلال جائحة كورونا

 

كرمت الهيئة العامة للمستشفيات التعليمية أسر 8 من شهداء التمريض الذين وافتهم المنية خلال جائحة كورونا ، وهم عفاف عبدالعظيم محمد برغش ونعمه خميس إبراهيم السايس بمستشفى دمنهور التعليمى، وسومية محمود يوسف محمد وهانى السيد عطا محمد بمستشفى بنها التعليمى ، وهدى صلاح أحمد بمعهد القلب القومى ، وإنجي عبد الحليم مصطفى النحاس بمعهد السكر ، ورزقة عبد العظيم محمد عبد العال بمستشفى سوهاج التعليمى ، وكريمة جابر محمد بمستشفى أحمد ماهر التعليمي.

 

وقالت هيئة المستشفيات التعليمية برئاسة الدكتور محمد فوزى أن التمريض ضرب أروع الأمثلة ،فى التضحية والفداء في طريق المرضى للعبور لبر الأمان .

 

وأضاف الدكتور محمد فوزى السودة  أن فرق التمريض بالهيئة على أعلى قدر من العلم والخبرة وتحمل المسئوليه التى تؤهلهم للتعامل مع كافة الحالات الطبية تحت شعار دائم وهو التمريض فن . علم . إنسانية . رعايه بلا حدود.

 

وقال الدكتور محمد فوزي السودة، انه بعد انتهاء التكريم عقدت الهيئة عدد من المحاضرات التدريبية للفرق التمريضية للتوعية باهمية تقديم الخدمة التمريضية، منوها عن اهمية التعاون العلمي المشترك بين جامعة القاهرة وغيرها وبين الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، لتقديم افضل المحاضرات العلمية لكافة الفرق الطبية بوحدات الهيئة المختلفة. 

 

وأفاد الدكتور وائل الدرندلى نائب رئيس الهيئة للشئون الفنية بأن الهيئة حرصت كذلك خلال الإحتفال باليوم العالمى للتمريض على تكريم المتميزين من فرق التمريض بوحدات الهيئة خلال الجائحه وكذلك فرق مكافحة العدوى بالهيئة،  كما أن أسر الشهداء من التمريض بالهيئة سيظلوا دائما أبناء للهيئة تلتزم بمسئولياتها تجاههم فى أي وقت حتى تصل بهم وأبنائهم إلى بر الأمان . 

 

وأضاف أن الهيئة تسعى دائما لتقديم خدمه تمريضيه تليق بكافة أبناء الوطن ، ويظهر ذلك جليا من خلال الجهد المبذول من التمريض بالهيئة، والذي يعد جزءا لا يتجزأ من التقدم والتطوير المستمر للخدمات الصحيه بالهيئة ووحداتها.

 

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى