أخبار الجامعاتالتعليم العام

انطلاق فعاليات البرنامج التدريبى “إنقاذ قلب” بمستشفيات جامعة القناة 17 مايو

قال الدكتور ناصر مندور، رئيس جامعة قناة السويس، إن التدريب في المجال الطبي يعد أحد أهم المعايير لضمان تقديم أفضل خدمة ورعاية صحية، وإنقاذ حياة المصابين من أمراض القلب الفجائية والحفاظ على سلامة القلب، جاء ذلك تعقيباً على انطلاق فعاليات البرنامج “إنقاذ قلب”، والذى يُقام تحت رعاية رئيس جامعة قناة السويس وبإشراف عام الدكتور أحمد السقا، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية والدكتور عادل حسن، المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية.
يأتى البرنامج الذى يُعقد تحت شعار “إنقذ قلب.. تنقذ حياة” بإشراف الدكتورة جميلة نصار، رئيس قسم القلب بكلية الطب جامعة قناة السويس، والدكتور محمود صبَاح، منسق البرنامج وتنطلق فاعليته يوم الثلاثاء المقبل 17 مايو بالمستشفى الجامعي.
وتابع رئيس جامعة قناة السويس، أن البرنامج “انقاذ القلب” تدريبي وتوعوى يهدف إلى إنقاذ آلاف الأرواح من المرضى عن طريق تدريب الأطباء من تخصصات طب الباطنى المختلفة وكذلك المسعفين ومشرفي الاسعاف على كيفية التشخيص والتعامل الأمثل مع حالات الذبحات الصدرية وجلطات القلب الحادة وعلى هامش البرنامج يتم تنظيم حملة إعلاميه توعوية لتبصير الجماهير بأعراض وطرق التشخيص والتعامل الأمثل مع حالات الذبحات الصدرية ، وجلطات القلب الحادة.
وقال الدكتور أحمد السقا، إن البرنامج يستهدف أطباء القلب، والباطنة، والأسرة، والممارس العام، وأطباء الاستقبال والطوارئ بهدف سرعة التعرف والتقاط حالات جلطات القلب الحادة وتحويلها لتلقي علاج جلطات القلب الحادة بالقسطرة (دعامة الحياة).
وأردف الدكتور عادل حسن، أن التدريب يستهدف أيضا المسعفين ومشرفى الإسعاف على كيفية تشخيص حالات جلطات القلب الحادة، وكذلك سيتم التدريب على الإجراءات الأولية اللازم تقديمها لمريض جلطة القلب الحادة والأدوية.
ومن جانبها أوضحت الدكتورة جميلة نصار، أن البرنامج سيعمل على ربط الاطباء وكذلك مسعفي ومشرفي الإسعاف بهيئة إسعاف الإسماعيلية بمستشفيات الإسماعيلية التى تقوم بخدمة علاج جلطات القلب الحادة بالقسطرة (دعامة الحياة) لسرعة وسهولة دخول المرضى لتلقى الخدمة الطبية، بالإضافة إلى تنظيم حملة توعوية عبر الإنترنت وشبكات التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام التقليدية.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى