أخبار الجامعات

الأعلى للجامعات: تطبيق نظام إدارة التعلم الخاص ببنك المعرفة العام الدراسي المقبل

عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الدوري بمقر جامعة بنها في العبور، بحضور محمد لُطيف أمين المجلس وأعضاء المجلس.
أكد وزير التعليم العالي استعداد كل الجامعات والمعاهد لامتحانات الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2021-2022، وضرورة التزام أعضاء هيئة التدريس والهيئة المُعاونة بالجامعات بالحضور، لضمان الانضباط ونجاح سير أعمال الامتحانات.
كما لفت إلى ضرورة التزام كل الطلاب بالإجراءات الاحترازية والوقائية طوال فترة تواجدهم بالحرم الجامعي، لأداء امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2021-2022، مشيرًا إلى ضرورة ارتداء الماسك الطبي “الكمامة” والالتزام بالتباعد الاجتماعي وإحضار كل الأدوات الشخصية والكتابية، فضلًا عن عدم التواجد داخل الحرم الجامعي بعد الانتهاء من أداء الامتحانات، وذلك حفاظًا على سلامة الطلاب وكل مُنتسبي المجتمع الأكاديمي، كما وجه برفع حالة استعداد المستشفيات الجامعية خلال فترة امتحانات نهاية العام الدراسي الحالي.
ووجه الوزير بسرعة انتهاء كل الكليات من إعلان نتائج امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2021-2022، وذلك عقب انتهاء الطلاب من أداء الامتحانات.
كما وجه الوزير بالاستمرار في تقديم نتائج التقييم الدوري لمستوى وعناصر التحديث الشامل لمنظومة التعليم العالي بالجامعات على مستوى اللوائح الدراسية وتحديث المناهج الدراسية والتحول الرقمي بكل الجامعات، وتنفيذ الخطط البحثية التي تخدم المجتمع والمُشاركة المجتمعية للجامعات في مشروع “حياة كريمة”.
وأوضح عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للمجلس الأعلى للجامعات، أن المجلس استمع إلى عرض قدمه رامي إسكندر نائب مدير مركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية بالمجلس الأعلى للجامعات، حول تدريب أعضاء هيئة التدريس ببعض الجامعات المصرية على نظام إدارة التعلم Thinqi الخاص ببنك المعرفة المصري، تمهيدًا لتطبيقه في بداية العام الدراسي 2022-2023، ووجه الوزير بتقديم تقرير دوري في هذا الشأن.
وأضاف أن المجلس استمع إلى عرض قدمه كريم عمارة مدير شبكة الجامعات المصرية بالمجلس الأعلى للجامعات، حول نظام الاختبارات الإلكترونية بكليات القطاع الصحي بالجامعات الحكومية، ووجه الوزير بتقديم تقرير دوري بشأن تطبيق الاختبارات الإلكترونية بكليات القطاع الصحي كمرحلة أولى.
وتابع أن المجلس استعرض تقريرًا موقف الجامعات من تنفيذ خطة الوزارة لنشر الأفكار الصحيحة ومواجهة الآثار السلبية للفكر المُتطرف، وذلك تماشيًا مع الجهود التي تبذلها مُختلف مؤسسات الدولة المصرية لمواجهة الأفكار غير السوية التي تتنافى مع المُعتقدات الدينية السمحة والموروثات الثقافية والمُجتمعية الأصيلة للشعب المصري، ووجه الوزير بضرورة تكثيف جهود كل الجامعات والمعاهد خلال الفترة المقبلة في جهود توعية طلاب الجامعات في هذا الشأن.
ولفت إلى أن المجلس وافق في اجتماعه على المُشاركة في المسابقة الشبابية المُقدمة من برنامج مصر لتنظيم الأسرة، لدعم الابتكار وريادة الأعمال في مجال الصحة والسكان ورفع قدرات الشباب وحثهم على ابتكار الحملات التوعوية المُختلفة، والمبادرات المُجتمعية الرائدة، وذلك بالتعاون بين المجلس الأعلى للجامعات والمجلس القومي للسكان.
كما وافق المجلس على إنشاء كلية العلوم بجامعة الأقصر، على أن تكون الدراسة بمرحلة البكالوريوس بنظام الساعات المُعتمدة، وإنشاء المستشفى الجامعي بكلية الطب جامعة بورسعيد، لتكون إضافة جديدة لمنظومة الرعاية الصحية في مصر، وإدراج الكليات التكنولوجية بالجامعات والكلية المصرية الصينية بجامعة قناة السويس، ضمن الكليات التي يتطلب الالتحاق بها اجتياز اختبارات القدرات عند التقدم لمكتب تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد.
واستعرض المجلس تقريرًا من لجنة قطاع التربية النوعية والاقتصاد المنزلي، بشأن الزيارات الميدانية للكليات والمعاهد التابعة للقطاع، والتي تم بدء الدراسة بها خلال السنوات العشر الأخيرة.كما استعرض المجلس تقريرًا من لجنة قطاع الدراسات الإعلامية، بشأن الزيارات الميدانية للكليات والمعاهد التابعة للقطاع، والتي تم بدء الدراسة بها خلال السنوات العشر الأخيرة.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى