التعليم العام

هيئة التبادل العلمى بألمانيا تحتفل بمرور 20 عاما على إنشاء الجامعة الألمانية بالقاهرة

أكد المشاركون فى احتفالية الهيئة الألمانية للتبادل العلمى والوزارة الفيدرالية للتعليم العالى والبحث العلمى فى ألمانيا بمرور 20 عامًا على إنشاء الجامعة الألمانية بالقاهرة، والتى تمثل 40% من التعليم الألمانى العابر للحدود، والتى أقيمت بمقر الهئية بمدينة بون بالمانيا، وأن الجامعة الألمانية بالقاهرة لها دور و تأثير كبير وواضح فى مسيرة العلاقات المصرية الألمانية.

 

وأشاروا إلى أن الهئية تقدم المنح الدراسية والبحثية لجميع دول العالم من خلال ميزانية مالية كبيرة مخصصة لهذا الغرض.

 

وأكد القائمون على مؤسسة ألكسندر فون هومبولت العلمية الألمانية دعمهم للطلاب الألمان وايضا للطلاب والباحثين من دول الخارج على قدم المساواة منوهين بأن 75 دارسا ممن سبق لهم الحصول على تلك المنح حازوا جائزة نوبل، موضحين أنه يتم أيضا تقديم منح ممولة للدول النامية وخاصة فى مجال البحث العلمى وأيضا لـ140 دولة، مشيرين إلى أن مصر تمثل 7% ؜من المنح المقدمة فى منطقة الشرق الأوسط إلى جانب أن للمؤسسة سفير لدى مصر وهو الدكتور أشرف عبادى الذى يعد رائدا فى مجاله بالجامعة الألمانية.

 

ويشارك فى الاحتفالات التى تجرى فى ألمانيا حاليا بمناسبة مرور 20 عاما على إنشاء الجامعة الألمانية بالقاهرة وفد مصرى رفيع المستوى برئاسة الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة بمصاحبة وفد مصرى رفيع المستوى يضم عددا من الشخصيات البرلمانية ورؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة ووكالة أنباء الشرق الأوسط وبعض كبار الأكاديميين والإعلاميين، كما يشهد تلك الاحتفالات السفير خالد جلال سفير مصر لدى ألمانيا، والدكتور حلمى الغر أمين مجلس الجامعات الخاصة والأهلية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة الألمانية للتبادل العلمى DAAD تعد أحد أهم الأسس الداعمة لإنشاء الجامعة الألمانية فى القاهرة عام 2002 وحتى الآن 2022، وهى ذات باع طويل في إطار دعم التبادل العلمي بين ألمانيا والعالم ومصر على وجه الخصوص، حيث تكمن مهمتها بالدرجة الأولى في تقديم المنح للطلاب من جميع أنحاء العالم، والعمل على تعزيز التواصل بين الباحثين والعلماء الألمان مع نظائرهم وتعزيز الشراكة مع الجامعات الألمانية لتتكامل الجامعات معاً عالمياً لتحقيق أهدافهم التنموية.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى