التعليم الأزهري

الأولى على الشهادة الإعدادية الأزهرية بكفر الشيخ: حفظى للقرآن وطاعة والدى سر التفوق

مثلي الأعلى مجدى يعقوب وأتمنى أن أكون مثله

عمت الفرحة أسرة الطالبة آلاء فوزي عبدالله إبراهيم حسن، من معهد البياض الإعدادى فتيات، الحاصلة على المركز الأول مكرر، في الشهادة الإعدادية الأزهرية على مستوى الجمهورية بمجموع 490 درجة، من أبناء قرية التراوي التابعة لمركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ، معبرين عن فرحتهم بحصول كريمتهم على المركز الأول في الشهادة الإعدادية الأزهرية هذا العام.
وقالت آلاء فوزى الطالبة المتفوقة: إن الفضل فى تفوقها إلى والدها الذي يعمل مدرس أحياء في معهد البياض الثانوي، والدتها الحاصلة على ليسانس تربية لغة عربية، مؤكدة أنهما سهرا على راحتها على مدار العام الدراسي، وكانا يقومان بمراجعة الدروس لها في العلوم واللغة والمواد الدينية، وتشجيعها على المذاكرة يوميًا، حيث كانت تذاكر 4 ساعات في بداية العام ارتفعت في نهايته إلى 8 ساعات يوميًا.
وأضافت آلاء فوزى لـ”أخبار التعليم في مصر”، أنها بدأت في حفظ القرآن الكريم وكان عمرها  4 سنوات، وتعكف حاليًا على مراجعته للمرة الثانية، وقاربت على الانتهاء من مراجعته، وأن حفظها للقرآن الكريم في سن صغيرة كان من ضمن أسباب تفوقها العلمي والدراسي والالتزام الديني،  وطاعة والديها،مؤكده أنها تؤدي جميع الصلوات في أوقاتها، وكانت تحرص على الحضور في المعهد لتلقي الدروس العلمية على يد المعلمين داخل الفصل.
وأوضحت آلاء، أنها حصلت على دروس خصوصية، في بعض المواد من أول العام الدراسي، وقامت بمراجعة جميع المواد أون لاين في نهاية العام، مشيرة إلى أنها تأمل في التفوق في الثانوية الأزهرية والالتحاق بكلية الطب، لان مثلها الأعلى الدكتورمجدي يعقوب وترغب في أن تصبح طبيبة مشهورة مثله.

وقال فوزي عبدالله إبراهيم حسن مدرس أول أحياء بمعهد البياض الثانوي بدسوق، والد آلاء إن نجلته آلاء هي أكبر أولاده البنات وأن لديه 4 بنات هن آلاء، وثروة، وأريج، وأسيل، مشيرًا إلى أن نجلته كانت في التعليم العام حتي الصف الأول الاعدادي، وألحقها بالتعليم الأزهري من الصف الثاني الإعدادي بمعهد البياض الإعدادي الأزهري للفتيات عندما وجد لديها ميول للتعليم الأزهري وكانت تحفظ القرآن كاملا.
وأضاف والد آلاء، أن باقي بناته في التعليم العام الإبتدائي وسيحولهن في المرحلة الإعدادية إلى التعليم الأزهري، مثل شقيقتهن ، مشيرا إلى أنه يتوقع لابنته الكبري آلاء مواصلة التفوق الدراسي خلال المرحلة الثانوية، لالتزامها العلمي والخلقي الشديد، وانها محبة للعلم وخاصة مجال الطب، وترغب في أن تصبح طبيبة مشهورة مثل الدكتور مجدي يعقوب، ونحن ووالدتها نشجعها على ذلك.

وقال والد آلاء، إنه يتوقع أن تحافظ على تفوقها في المرحلة الثانوية، وتكون من الأوائل أن شاء الله.
 

 

 

 

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى