أخبار الجامعات

مركز خدمات ودعم ذوي الإعاقة بجامعة القاهرة: بدء نشر ثقافة استخدام لغة الإشارة

استعرض الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، تقريرًا من الدكتورة جيهان المنياوي عميد كلية العلاج الطبيعي، حول أعمال مركز خدمات ودعم ذوي الإعاقة منذ افتتاحه في يناير 2022 وحتى الآن، لتحقيق مبدأ دمج الطلاب ذوي القدرات الخاصة في المجتمع الجامعي وتأهيلهم للمشاركة بصورة كاملة وفعالة في المجتمع.
وأوضح التقرير أن المركز ساهم بفعالية في تنفيذ خطة الجامعة فيما يتعلق بالتحول الرقمي، وتطوير المستوى التعليمي والأكاديمي للطلاب، وتذليل كل المعوقات التي قد تعترض الطلاب ذوي الإعاقة البصرية والسمعية أثناء العملية التعليمية، حيث تم عقد العديد من التدريبات لهم على تقنيات التكنولوجيا الحديثة، ومهارات استخدام أجهزة الحاسب الآلي، وضبط إعدادات أجهزة اللاب توب أو التابلت واستخدامها في عملية التعلم.
وأوضح التقرير بدء مركز خدمات ودعم ذوي الإعاقة في نشر ثقافة استخدام لغة الإشارة سواء في المجتمع الجامعي أو غير الجامعي، والتواصل الإيجابي والبناء مع الطلاب ذوي الإعاقة السمعية داخل الحرم الجامعي، وتيسير التواصل الفعال لذوي الإعاقة السمعية مع مقدمي الخدمات الطبية المختلفة، حيث تم عقد عدد من ورش العمل بعنوان “أساسيات لغة الإشارة” لطلاب كليات التربية النوعية، والتربية للطفولة المبكرة، والاقتصاد والعلوم الساسية، والآداب، والعلاج الطبيعي، وطب الأسنان.
واستعرض التقرير، نجاح المركز في تطوير الخدمات المقدمة للطلاب ذوي الإعاقة بالجامعة من حيث تحديث قواعد البيانات الخاصة بهم، وترشيح منسق بكل كلية مختص بشؤون الطلاب ذوي الإعاقة، كما تم تطوير البنية التحتية التي تساعدهم.
ومن جانبه، قال الدكتور محمد سامي عبدالصادق، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إن المركز قام بدور في تهيئة الطلاب ذوي الإعاقة لمتطلبات سوق العمل الحديثة، من خلال تنظيم كلية الإعلام ندوة للطلاب ذوي الإعاقة بعنوان “أهمية التسويق الالكتروني”، بالإضافة إلى استقبال الطلاب والإداريين المترددين على المركز من ذوي الإعاقة وتعريفهم به وبالخدمات المقدمة، ومعرفة متطلباتهم والمشكلات التي قد تواجههم والعمل على حلها، والمساهمة في خدمات المجتمع غير الجامعي من ذوي الإعاقة، حيث تمت الاستعانة بمترجم الإشارة المعتمد لدى المركز للقيام بأعمال الترجمة الفورية الخاصة بلغة الإشارة في قضيتين بمحافظة الفيوم.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى