الامتحانات

مستشار الصحة النفسية يقدم روشتة توعوية للطالب والأسرة قبل امتحانات الثانوية

قال أحمد هارون مستشار الصحة النفسية والعلاج النفسى، عضو الجمعية الدولية للعلاج الأسرى، إن أولياء الأمور دائمآ يضعون أبناءهم فى ضغط نفسى كبير وتحديات ضخمة فى الثانوية، ووضع الطالب فى حالة حرب، لكن الصحيح أنه لابد أن نجعل الطالب فى وضع المسئولية دون وضعه تحت ضغط، منوها إلى أنهم يدخلونهم فى مقارنات مع غيرهم من الأصحاب أو الأقارب، وهذه الضغوط تسبب مشاكل صحية فى فترة الامتحانات.

 

وأشار مستشار الصحة النفسية والعلاج النفسى خلال حواره ببرنامج الحياة اليوم على قناة الحياة، إلى أنه خلال الأعوام الماضية لاحظ أن هناك عددا كبيرا من الشباب يعانون ضربات القلب الزائدة، تصل إلى حد الذبحة، وأيضا نوبات من العصبية تصل إلى حد الجلطات، وبعضهم يصاب بما يسمى بالشلل الهيستيرى والوظيفي، وذلك لما يعانيه الشباب من العبء النفسى الذى تضعه الأسرة عليه للحصول على درجات عالية.

 

وأوضح أحمد هارون، أن الأسر تصدر لأبنائها أفكارا مغلوطة، وهى أنه لابد من حصد درجات عالية فى الدراسة لكى لا تفقد العائلة هيبتها، مضيفا أنهم يثقلون على الأبناء ويطالبونهم بعمل ما لم يستطيعوا الوصول إليه فى الماضى. 

 

أكد أحمد هارون، أنه ليس من الصحيح أن يضغط الآباء على أولادهم بالوصول لما كانوا يحلمون به سواء فى الحياة العملية و الدراسية، لافتا إلى أن كل شخص يختلف عن الآخر فى حياته واسلوبه وما يواجه من معوقات بالإضافة إلى تغير الأجيال وأساليب التربية و المستوى العقلى.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى