التعليم العام

حادثة المنصورة.. حوار مع عميد آداب المنصورة عن الجريمة ورسائل مهمة للطلاب.. لايف

قدم تلفزيون أخبار التعليم في مصر في بث مباشر له تغطية خاصة لحملة نفذها طلاب كلية الآداب بجامعة المنصورة لتخليد ذكرى وفاه الطالبة نيرة أشرف بحضور عميد الكلية واتحاد الطلاب، حيث قاموا بلصق صور الفقيدة على جدران مبانى الكلية، والتقي عميد الكلية بالطلاب وقدم لهم واجب العزاء وحثهم على الاجتهاد في الدراسة ومواصلة التحصيل.

 

وقال الدكتور محمود الجعيدى عميد كلية الآداب بجامعة المنصورة، إن الطالبة نيرة اشرف رفضت زميلها لأنها لا تراه مناسباً لها وهو لا يعطيه الحق في ارتكاب جريمته البشعة فى حق زميلته مطالبا الطلاب بالاجتهاد في الدراسة وعدم اليأس عندما تواجههم ظروف صعبة.

 

 

وأكد عميد الكلية أن الواقعة تمت إحالتها لقسم الاجتماع لدراسة الظاهرة بكافة جوانبها مؤكدا على أن الطالبة نيرة والطالب المتهم كانا من المتميزين دراسياً ولم يكن للكلية علم لما حدث بينهما من خلافات، مؤكدا على أن الجامعة تبذل قصارى جهدها من أجل الحيلولة دون وقوع مثل هذه الجرائم الغريبة عن مجتمع الجامعة وتمثل حوادث فردية.

 

واضاف عميد الكلية أن الطالبة نيرة اشرف لم تخطر إدارة الجامعة بمضايقات زميلها لها وكانت يتمنى أن الكلية يكون لها دور مؤكداً على أن الجامعة نشرت توضيح أن الحادث كان خارج أسوار الجامعة بهدف طمأنة الطلاب الذين يؤدون الامتحانات وفور الإلمام بكافة ملابسات الجريمة تن سحب البوست ونشر هو بنفسه نعى وعزاء الطالبة نيرة اشرف.

 

ومن جانبه قال الطالب محمد احمد رئيس اتحاد طلاب كلية الآداب بجامعة المنصورة، إن الطالبة نيرة اشرف كانت نموذجا الطالبة المجتهدة وكانت تدرس لغات شرقيه عبري فى الفرقة الثالثة وقام اتحاد طلاب الكلية بتنظيم فعاليات لتأبين روح الفقيدة ولصق صورها على جدران مبانى الكلية لتخليد ذكراها والدعوة لها بالرحمة والمغفرة وأن يتقبلها ربها من الأبرار ويسكنها فسيح جناته.

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى